الاتحاد

الاقتصادي

أقل تبذيراً وميلاً للرفاهية ·· ولا يفضلون القروض مرتفعة التكلفة


يؤكد المتخصصون في دراسة طباع الاثرياء ان الامر لا يتعلق بحيازة المال· فأهم ما يميز الاثرياء انهم يستطيعون انفاقه واقتراضه وادخاره بأفضل طريقة ممكنة· ودراسات العادات تظهر ان الاثرياء لا يملكون المال فقط بل ويتعاملون معه بطريقة تختلف عن باقي شرائح المجتمع· وعلى اختلاف نطاق عمل أصحاب الملايين فقد رصد الخبراء عدة عادات يتعين توفرها في من يرغب في تحقيق المليون، أهمها على الاطلاق التركيز التام على تحقيق الهدف مهما كانت الصعاب، وحب العمل الذي تؤديه، ومعرفة نقاط الضعف والقوة في شخصيته واخيرا المثابرة مهما بلغت النكسات·
درس المؤلفان توماس ستانلي ووليام دانكو في كتاب 'خطوة واحدة على نادي المليونيرات' عادات 1100 من أثرياء العالم ووجدوا بعض الصفات المتقاربة التي تتيح لهم البقاء في نادي الاثرياء· واتفق غالبية من شاركوا في الدراسة على ان الاثرياء يركزون كل تفكيرهم على زيادة ثرواتهم لا على الانفاق على السلع والخدمات الاستهلاكية· وهم أقل تبذيرا ممن هم أدنى منهم ثراء وغنى· وخلصت الدراسة الى ان سلوكيات الاثرياء جدا تختلف عن الاغنياء وعن ذوي الدخول المتوسطة·· ومن أبرز هذه الاختلافات··
1- عدم المبالغة في الرفاهية بحيث تتجاوز مستوى الدخل الشهري·
2- العمل على تقليل الضرائب لاقصى معدل ممكن، والتخلص من القروض التي تكبدهم فوائد ضخمة·
3- وضع نهج مخطط وعلمي للاستثمار المالي، بما في ذلك تحديد الكميات التي تريد استثمارها في كل قطاع·
4- لا يضع أبدا خطة اسبوعية او سنوية، بل يجعل تخطيطه يشمل كل حياته العملية وحتى تقاعده·
5- الاثرياء يتبرعون أكثر· فرغم ان الاعمال الخيرية للاثرياء تراجعت بعد الهزة التي ضربت الاسواق الاميركية عام 2001 حسبما تقول 'سبكتريم جروب' فان عدد الاسر التي تزيد ثروتها الاستثمارية على 500 الف دولار تبرعت بما نسبته 6% من دخلها العام الماضي· وتبرع من تبلغ قيمة ثرواتهم الاستثمارية خمسة ملايين فما فوق بنسبة 6,1% من دخلهم· وعلى مستوى الولايات المتحدة ككل فقد بلغت نسبة التبرعات 2% ·
6- الاثرياء أكثر ميلا للمشاركة في أنشطة قطاع الاعمال· واجمالا فان حوالي 12% من العائلات الاميركية يملكون مؤسسات او يشاركون في ملكيتها· لكن النسبة تقفز الى 41% بين العائلات الغنية وذلك وفق احصائيات بنك الاحتياط الاتحادي· وتقول مؤسسة سبكتريم جروب ان الاصول التجارية تمثل 21% من اجمالي ثروات الاسر التي لها مدخرات استثمارية تزيد على 500 الف دولار·
7- يقترضون بطريقة استراتيجية· وتقل بين الاثرياء نسبة اقتراض وسائل الدين التي تتطلب فوائد كبيرة مثل بطاقات الائتمان وقروض السيارات، وهم يقبلون في المقابل على الرهن العقاري· وتفيد الاحصائيات ان 55% من الاثرياء لديهم عقود رهن عقاري مقارنة مع 44,6 % على مستوى الشعب كله· وتزيد ايضا نسبة من يحصلون من الاثرياء على قروض عقارية عن باقي افراد الشعب· والرهن العقاري هو وسيلة دين رخيصة في كثير من الدول ورغم ان كثيرا من الاغنياء يستطيعون شراء منازلهم نقدا فانهم يفضلون الرهن العقاري بسبب انخفاض قيمة فوائده·
8- لا ينفقون اموالا كبيرة على شراء السيارات·· لا يميل الاثرياء عادة لانفاق نسبة كبيرة من اموالهم على شراء أساطيل السيارات الفاخرة· والمليونير العادي لا يميل لانفاق امواله ببذخ لشراء مركبات يتحرك بها، مما يجعل السيارات لا تمثل سوى نسبة ضئيلة من اجمالي اصوله الخاصة· واظهرت احصائية للبنك المركزي الاميركي ان متوسط قيمة كل السيارات التي يملكها اغنى 10% من العائلات الاميركية هي 25,5 الف دولار مقارنة مع متوسط قيمته 11,8 الف دولار لكل العائلات الاميركية·
ولا تمثل السيارات سوى 2,4% من ثورات الاغنياء مقابل 8,8% لمتوسط الشعب الاميركي بصفة عامة·
ويقول الخبير المالي مارك لامكين 'اكثر عملائي ثراء يميلون لامتلاك سيارات فوق المتوسط اكثر من رينجروفر او مرسيدس 500 اس· أغلبهم يعيشون حياة تتسم بالرفاهية وليس البذخ، لكنهم يستطيعون ان يفعلوا كل ما يريدونه وقتما شاؤوا'·
9- تركيز ضخم على الاستثمارات·· ويستثمر الاثرياء أغلب اموالهم بالصورة التالية: 46% في السندات والاذون وصناديق الاستثمار وغيرها من ادوات الاستثمار، 10% في صناديق المعاشات، 6% في التأمين وما شابه·
وهناك أيضا بعض المؤشرات على ان الاميركيين الاثرياء يتخلصون من محافظهم الضخمة في العقارات· وتقلصت نسبة من تزيد ثرواتهم على مليون دولار ويمتلكون عقارات للاستثمار الى 44% في 2005 مقارنة مع 50% في ·2004 وتقول المحللة دينا كاتز ان عملاءها وغيرهم من اثرى الاثرياء يفضلون شراء منزل ثان او عقار لتمضية العطلات أكثر من العقارات التجارية· وأضافت 'يعيدون تقييم ما لديهم من عقارات خاصة وان أسعارها ارتفعت بشكل مبالغ فيه'·
بالطبع لن تؤدي معرفة هذه الاختلافات الى ثورة تحيل كل الفقراء الى اغنياء، لكنها بالطبع يمكن ان تجعل كثيرين منا يستفيدون من الدروس المتميزة لفئة تمضي كلها حياتها في حسابات مادية·

اقرأ أيضا

دبي تتوقع تدفقات قياسية للاستثمار الأجنبي المباشر في 2019