صحيفة الاتحاد

الإمارات

6410 حافلات مدرسية تقل نحو 144 ألف طالب في دبي

حافلة مدرسية

حافلة مدرسية

تحرير الأمير (دبي)

أكد محمد أبو بكر الهاشمي مدير إدارة تخطيط وتطوير الأعمال في هيئة طرق ومواصلات دبي، أن وضع الكاميرات في الحافلات المدرسية غير إلزامي في إمارة دبي، حيث إنه اختياري للجهات المشغلة للحافلات المدرسية، كما يتم تحفيزهم على ذلك من خلال جائزة النقل المستدام، لافتاً إلى عدم وجود غرفة تحكم مركزية لمراقبة الحافلات المدرسية في الإمارة.
وقال: إن عدد الحافلات المدرسية في إمارة دبي 6410 حافلات مدرسية تشرف عليها 5750 مشرفة، فيما جميع السائقين ذكور ويبلغ عددهم 6093 سائقاً، حيث لا يوجد حتى الآن سائقات إناث في الحافلات المدرسية، ولكن قانون النقل المدرسي في إمارة دبي لا يمنع من إصدار تصريح مزاولة مهنة للإناث شريطة تأهيلهن وتدريبهن في هذا المجال، موضحاً أن قانون النقل يمنع تشغيل أي حافلة تجاوز عمرها 15 سنة لنقل طلبة المدارس.
وأشار إلى أن عدد الطلاب المستفيدين من خدمة النقل المدرسي في المدارس الحكومية بلغ 21,363 طالباً، أما بالنسبة للمدارس الخاصة فبلغ عدد مستخدمي خدمة النقل المدرسي 122,228 طالباً بإجمالي يقدر بـ 143 ألفاً و591 طالباً، وذلك طبقاً لأحدث إحصاء لعام 2017، فيما بلغ عدد الشركات المشغلة للحافلات المدرسية في إمارة دبي عدد 329 شركة لعام 2017. وحول شروط ومعايير سلامة الحافلة المدرسية، قال: تم تحديد معايير الأمن والسلامة التي يجب الالتزام بها في الحافلات المدرسية في اللائحة التنفيذية الخاصة بالأمر المحلي رقم (2) لسنة 2014 بشأن تنظيم النقل المدرسي، ومنها: ألا تزيد سرعة الحافلة القصوى عن 80 كيلومتراً بالساعة الواحدة بوضع جهاز التحكم بالسرعة مطابقاً للشروط والمواصفات المعتمدة من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وأن تحتوي الحافلة على حقيبة إسعافات أولية واحدة على الأقل لكل حافلة، وحقيبتين بالنسبة للحافلات ذات المقاعد الثلاثية، ووجود طفاية حريق يدوية داخل الحافلة حجم 6 كجم واحد، إذا كانت الحافلة أقصر من 10 أمتار،
وطفايتين للحريق إذا كان طول الحافلة 10 أمتار أو أكثر، وتكون مخصصة لإطفاء جميع أنواع الحرائق توضع في مكان مخصص لها بالقرب من مقعد السائق، وأن يكون هناك مؤشر يظهر مكان وجودها، كما يجب أن تحتوي الحافلة على مخارج طوارئ تتناسب مع عدد الركاب، وأن توضع مؤشرات واضحة لأماكن هذه المخارج، وألا توضع أي معوقات أمامها قد تعوق خروج الركاب منها في حالات الطوارئ.