الاتحاد

الإمارات

جمارك دبي تحبط مرور شحنات عقاقير تسبب الانتحار

أجهض مفتشو جمارك دبي في قرية الشحن مؤخراً، محاولات تهريب عقاقير مخدرة كانت متجهة إلى عدد من الدول الأوروبية والعربية عبر دبي «ترانزيت». وذكر عمر أحمد المهيري، مدير أول إدارة عمليات الشحن الجوي في الجمارك، أن المفتشين الجمركيين في قرية دبي للشحن اشتبهوا بشحنات مختلفة، كانت قادمة من دولتين عربيتين وأخرى إفريقية، تشتمل على حوالي 123 ألف قرص مخدر تتسبب لمن يتعاطاها بآثار جانبية خطيرة تصل إلى حد الانتحار وممارسة العنف. وأضاف أن المفتشين الجمركيين في القرية، قاموا بتفتيش الشحنات يدويا، ليكتشفوا احتواءها على هذه الأقراص التي تعد من الأدوية المقيدة، أو الممنوعة، وعليه تم تحويل الشحنة إلى مفتش الصحة، والذي أفاد بأن العقار من الأدوية المراقبة، والممنوع تداولها إلا بوصفات طبية معتمدة. وتابع المهيري، أن جمارك دبي قامت بجرد البضاعة، وعمل محضر ضبط بالواقعة، والتنسيق مع المكتب الإقليمي لتبادل المعلومات بمنطقة الشرق الأوسط «الريلو»، لتمرير الشحنات إلى مقصدها النهائي، بهدف ضبط المتورطين في عملية تهريبها، حيث كانت الشحنات مسجلة بأسماء أفراد، وليس منشآت مرخص لها استيراد هذا النوع من الأدوية.
وتتمثل الآثار الضارة لهذا العقار في حالة تعاطيه دون وصفة طبية، أو بجرعات كبيرة، بفقدان القدرة على ضبط النفس واللامبالاة بالمخاطر، وتعكر المزاج، والتفكير في الانتحار أو إيذاء النفس، وفرط الحركة والهياج، والعدوانية.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى في الشرق الأوسط.. دبي تستضيف "مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية"