الاتحاد

الإمارات

277 منتسباً لـ«أصدقاء الشرطة» بالشارقة

خلال انطلاق الدورة الصيفية (من المصدر)

خلال انطلاق الدورة الصيفية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

انطلقت صباح أمس الدورة الصيفية لأصدقاء الشرطة في نسختها الـ 32 للعام الجاري والتي تنظمها القيادة العامة لشرطة الشارقة لمدة شهر، بمشاركة 277 منتسباً من الطلاب.
ويأتي تنظيم الدورة في إطار تعزيز دور المؤسسة الأمنية والشرطية في دعم جهود التنشئة الاجتماعية والتربية الفكرية وبناء القيم الثقافية لدى الأطفال والناشئين من خلال نشر الثقافة الأمنية والتواصل المستمر مع الشباب والطلاب، لبناء جيل واعٍ يتحمل تبعات المستقبل من خلال غرس القيم التي تعزز من ولائهم للوطن وإيمانهم بالدفاع عنه وحماية أمنه واستقراره، واكتساب الخبرات والمهارات التي تبني قدراتهم وتشد من سواعدهم.
وتهدف دورة أصدقاء الشرطة في نسختها الـ 32 التي تنعقد في مدرستي (القرائن للتعليم الأساسي للبنين حلقة 1، والقرائن للتعليم الأساسي للبنين حلقة 2 بالشارقة)، إلى تمكين المشاركين من الاستفادة من العطلة الصيفية، من خلال اكتساب المهارات والمعارف والخبرات، التي تتوفر عبر ممارسة التدريبات العسكرية التي تتضمن حركات المشاة وفك وتركيب الأسلحة والرمايات الحية والتمارين الرياضية، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية والعملية التي يقترن فيها الجانب النظري بالعملي الذي من شأنه أن ينعكس إيجاباً في تكوين شخصياتهم، وتنمية روح المسؤولية لديهم، وتشكيل أصدقاء دائمين للشرطة، ينشرون الوعي الأمني، ويساعدون في استقرار المجتمع وأمنه. وأكد المقدم محمد سعيد الظهوري رئيس قسم العلاقات العامة بشرطة الشارقة أن المؤسسة الأمنية والشرطية تدعم جهود التنشئة الاجتماعية والتربية الفكرية وبناء القيم الثقافية لدى الأطفال والناشئين من خلال نشر الثقافة الأمنية والتواصل المستمر مع الشباب والطلاب، ودعم الجهود المبذولة في حماية كيان الأسرة والمجتمع والابتعاد بالشباب والطلاب عن سلبيات الفراغ خلال العطلة الصيفية.
وأشار إلى أن دورة أصدقاء الشرطة تعد أحد أهم البرامج الفاعلة وفقاً لاستراتيجية وزارة الداخلية والتي تنتهجها القيادة العامة لشرطة الشارقة كل عام، بهدف تعميق الوعي المجتمعي بدور وأهمية رجل الشرطة في حفظ الأمن والاستقرار في المجتمع، وتعميق الانتماء والهوية الوطنية، وتعزيز المشاركة الإيجابية في بناء الوطن، إلى جانب التنشئة التربوية والأخلاقية والسلوكية للطلاب، والارتقاء بمهاراتهم وقدراتهم وتحفيز عوامل الإبداع لديهم.
ومن جانبه، قال المقدم إسماعيل الزرعوني المشرف الميداني على دورة أصدقاء الشرطة: ارتأت القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة بأكاديمية العلوم الشرطية أن تطوير منهاج الدورة وتنويع برامج التدريب يهدف إلى رفع مستوى المهارات التي يكتسبها الطالب خلال الدورة ليشكل ذلك رصيداً من الخبرات والمعارف التي تفيد الطالب أثناء وبعد فترة الدراسة وتمكنه من توظيف المعلومات التي يحصل عليها خلال الدورة في توسيع مداركه واكتشاف مصادر المعرفة التي يحتاج إليها.
وأكد أن الهدف من التطور المستمر في برامج الدورة كل عام الوصول بالطلاب المشاركين إلى أعلى مستوى من المهارات والقدرات الذهنية والعملية، حيث تم توزيع الطلاب على أربع مسارات حسب مهارات وقدرات كل طالب، يتمثل المسار الأول «الرياضي»: ويشمل الفروسية والسباحة والدفاع عن النفس كالكاراتيه والتايكواندو والجوجتسو، والجودو، أما المسار الثاني «القيادة»، حيث ينمى في الناشئة القيادة والمسؤولية والعطاء من دون مقابل في المجتمع، أما المسار الثالث «الوطني» يشمل العديد من البرامج الوطنية بهدف غرس مفاهيم التسامح ومبدأ المساواة والعدالة التي تبنتها قيادتها الرشيدة. وأشار إلى تنظيم العديد من محاضرات التوعية لحماية الطلاب من كافة الظواهر السلبية بالتعاون مع العديد من المؤسسات العامة والخاصة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الفنلندي علاقات الصداقة