الاتحاد

الرئيسية

مزحة الفلفل وراء حادث مدرسة بنات الرويس


أعلن مصدر مسؤول في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن التحقيقات ومعاينة خبراء الأدلة الجنائية، لمدرسة عمرة بنت عبدالرحمن الثانوية للبنات في الرويس، أظهرت عدم صحة ما تردد عن تسرب الغاز من التكييف المركزي أو من مختبر العلوم· وقال إن سبب حالات الإغماء والإعياء التي حدثت في المدرسة منذ الثلاثاء الماضي يعود إلى قيام إحدى الطالبات برش قارورة تحتوي على مادة رذاذ الفلفل الأحمر المضغوط في أحد الفصول·
وأضاف أن الطالبة قامت برش المادة على سبيل المزاح الأمر الذي أدى إلى إصابة 13 طالبة بحالات الإغماء والشعور بالاختناق وقد تم التعرف على الطالبة التي اعترفت بفعلتها وأرشدت إلى مكان القارورة وأعربت عن أسفها للاذى الذي لحق بزميلاتها ·
وأشار المصدر إلى أن خمس طالبات خرجن من المستشفى بعد تلقي العلاج اللازم بينما بقيت ثماني طالبات منهن لمواصلة العلاج، وتم إبلاغ النيابة المختصة تمهيدا لاتخاذ اللازم· ودعا المصدر إلى توخي الحذر من الشائعات وعدم الوقوع في فخ ترويجها، مشيرا إلى أن شرطة أبوظبي تنهج الشفافية في كل القضايا المتعلقة بأمن المجتمع·

اقرأ أيضا

100 نائب يطالبون جونسون بدعوة البرلمان البريطاني لبحث "بريكست"