الاتحاد

الرئيسية

خليفة: نتائج قمة مكة تدعم العمل الإسلامي

مكة المكرمة- وام، الوكالات: أعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله 'عن ارتياحه لمداولات مؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائي تجاه القضايا والتحديات التي تواجه العالم الإسلامى ودعم العمل الإسلامي المشترك· وقال صاحب السمو رئيس الدولة في برقية شكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز لدى مغادرة سموه المملكة العربية السعودية، بعد ترؤسه وفد الدولة لاجتماع القمة الإسلامية الاستثنائية التي عقدت في مكة المكرمة ' لقد كان لإدارتكم الحكيمة لمؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائية أكبر الأثر فيما توصلت إليه مداولاتنا من نتائج طيبة في موقفنا تجاه القضايا والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي وفي دعم العمل الإسلامي المشترك خلال المرحلة المقبلة لما فيه خير ومصلحة دول وشعوب أمتنا الإسلامية· وقد عاد صاحب السمو رئيس الدولة بسلامة الله وحفظه إلى أرض الوطن امس وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في مقدمة المستقبلين·
وقد دعا العاهل السعودي أمس في افتتاح أعمال القمة الى 'الوحدة' و'التسامح' في مواجهة 'التطرف والتخلف' في وقت تواجه فيه الأمة تحديات خارجية ومخاطرتحدق بها· وأكد في كلمته الافتتاحية أنه 'لا بد لكي تنهض الأمة من كبوتها أن تطهر عقلها وروحها من فساد الفكرالمنحرف الذي ينادي بالتكفير وسفك الدماء وتدمير المجتمعات'· وأضاف الملك السعودي ان 'الوحدة الاسلامية لن تتحقق بالمتفجرات وأنهار الدماء كما يزعم المارقون الضالون ولكنها تتحقق بالإيمان والمحبة الصادقة والإخلاص في القول والعمل'· وتابع 'إنني أتطلع الى أمة إسلامية موحدة وأتطلع الى حكم مسلم رشيد يقضي على الظلم والقهر وأتطلع الى تنمية مسلمة شاملة تقضي على العوز والفقر وأتطلع الى انتشار وسطية سمحة تمثل سماحة الاسلام· ودعا في سبيل ذلك الى 'التشاور والتنسيق في كل أمور الأمة· و'الارتقاء بمناهج التعليم وتطويرها'·كما أكد على دور مجمع الفقه الإسلامي في مكافحة الفكر المتطرف·

اقرأ أيضا

داعية السلام