الاتحاد

الإمارات

5 منتديات دولية في أجندة الدورة السادسة لـ «القمة العالمية للحكـومات»

محمود خليل وآمنة الكتبي (دبي)

أعلنت القمة العالمية للحكومات أن دورتها السادسة التي تعقد خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير المقبل برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ستشهد تغييرات بنيوية محورية تجمع تحت مظلتها عدداً من المنتديات الدولية المتخصصة، لتبحث قطاعات مستقبلية حيوية تشمل الذكاء الاصطناعي والفضاء والشباب والسعادة، إضافة إلى محور التغير المناخي، ومنصة السياسات العالمية، إلى جانب مبادرات جديدة تجسد مخرجات الدورات السابقة وتنقلها إلى مرحلة التطبيق العملي.
وأكد معالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات، أن القمة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أصبحت حاضنة للمستقبل ومحفزا لتشكيل توجهات العالم، وتحولت إلى قائد تغيير يدعم تحويل نتائج ومخرجات الاستشراف العلمي للمستقبل إلى تطبيقات وحلول وأدوات تستفيد منها الحكومات للارتقاء بجودة حياة المجتمعات.
جاء ذلك، خلال «حوار القمة العالمية للحكومات» بمشاركة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة نائب رئيس القمة العالمية للحكومات، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي مدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات، والشركاء الرئيسيين للقمة وحشد من مسؤولي وقادة وممثلي وسائل الإعلام الوطنية والعربية والعالمية.

محاور رئيسة
وأوضح معالي القرقاوي أن القمة العالمية للحكومات تتضمن في دورتها السادسة، محاور رئيسية أهمها: مستقبل الصحة المتكاملة والتكنولوجيا الحيوية، مجتمعات المستقبل: الثقافة البشرية ورحلة التطور الإنساني في القرن المقبل، صناعة الهوية الحكومية، أهمية الأمل في استشراف مستقبل أفضل للبشرية، الدول الافتراضية ومستقبل الحوكمة العالمية، مستقبل التعليم الشخصي، العملات الافتراضية ومستقبل سوق المال، الأبعاد الجديدة للعدالة في عصر التكنولوجيا.
وقال معاليه إن أجندة القمة ستتناول هذه المحاور بشكل موسع، وستسلط الضوء على محاور جديدة لم يسبق التطرق لها، مثل العدالة في عصر التكنولوجيا وصناعة الهوية الحكومية والأمل واستشراف المستقبل، مؤكداً أن القمة حريصة على مواكبة أحدث التوجهات المستقبلية وتطوير الحلول المناسبة لها بطريقة استباقية.
5 منتديات دولية في قمة واحدة
وكشف رئيس القمة العالمية للحكومات عن أن الإضافة النوعية الأبرز للقمة في دورتها السادسة تتمثل في تحولها إلى مظلة شاملة لخمسة منتديات دولية تعالج تحديات القطاعات الحيوية المستقبلية، بعدما عقدت 3 منتديات الدورة الماضية، من خلال تنظيم منصة السياسات العالمية، منتدى الشباب العربي، والحوار العالمي للسعادة، والمنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي، ومنتدى استيطان الفضاء، إضافة إلى منتدى التغير المناخي.

منصة السياسات العالمية
وقال معاليه إن القمة ستشهد إطلاق المنصة العالمية لصنع السياسات الحكومية، الهادفة إلى إحداث أثر إيجابي في حياة الناس، من خلال توفير الأدوات اللازمة لتحقيق توافق دولي على تنسيق السياسات الحكومية لما فيه خير المجتمعات، وتشكل منصة السياسات العالمية التي يشارك فيها مئات المسؤولين والخبراء العالميين، مبادرة هادفة للبناء على الفرص الكبيرة التي توفرها القمة العالمية للحكومات، وتستعرض تحديات وفرص السياسات العالمية، وتعقد 60 فعالية تتضمن جلسات ومنتديات يتحدث فيها خبراء على أعلى المستويات.
وأضاف معاليه أن القمة ستطلق «مرصد التكنولوجيا»، وهو منصة إلكترونية ذكية تفاعلية لتكنولوجيا المستقبل تستعرض مستجدات هذا القطاع وإمكانيات تحويلها إلى تطبيقات عملية في القطاعين الحكومي والخاص، وتهدف إلى تحفيز الابتكار وتطوير الاختراعات ومواءمتها مع الاحتياجات البشرية، وتعريف الحكومات حول العالم بآخر المنجزات وآليات استخدامها وتوظيفها في خدمة تطوير القطاعات الحيوية.

مبادرات ومشاريع
وقال معالي محمد القرقاوي إن الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات ستشهد إطلاق عدد من المبادرات والمشاريع التي من شأنها تحويل الرؤى ومخرجات الدورات السابقة إلى واقع ملموس ذي أثر إيجابي يسهم في رفع كفاءة العمل الحكومي وجهوزية المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص.
وأضاف أن القمة ستشهد إطلاق دليل الحكومات نحو عام 2071، وهو أول مشروع من نوعه لتطوير العمل الحكومي للسنوات الخمسين المقبلة، يوفر نظرة شاملة للابتكارات والتوجهات الرئيسية المؤثرة على المجتمعات والاقتصادات، ورؤية مستقبلية للعمل الحكومي ومؤشرات أدائه الرئيسية، وتصورا لشكل العلاقة والتفاعل بين الحكومة والمجتمع، وأنظمة التعليم والبيئة الاقتصادية.
ويقدم الدليل تقييما للتوجهات العالمية وآثارها على مستقبل الحكومات خلال العقود الخمسة المقبلة، ويهدف إلى توعية وإلهام صناع السياسات والاستراتيجيات وقادة الأعمال والمجتمع حول العالم للبدء بالتخطيط للتغييرات الكبيرة التي من المتوقع أن تواجهها الحكومات، لافتاً معاليه إلى أن القمة ستطلق مؤشر جاهزية الحكومات للمستقبل الذي ستعمل من خلاله على قياس قدرة الحكومات وجاهزيتها في مجال استشراف المستقبل ومدى استعدادها للتكيف مع متغيراته على كافة الصعد، مؤكداً أن هذا المؤشر سيعزز قدرة الحكومات على مواجهة تحديات المستقبل وسيساهم في إرشاد الجهات ودعم جهودها لرفع مستوى جاهزيتها للتعاطي مع المستجدات.

المنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي
وأكد معاليه أن استشراف مستقبل العمل الحكومي في القطاعات الحيوية الأكثر ارتباطا بحياة الإنسان، في ظل تطور أنظمة الذكاء الاصطناعي، يشكل ضمانة للحكومات والدول للاستمرار في أداء واجباتها بكفاءة عالية، ويعزز كفاءة الجهاز الحكومي في تحسين جودة الحياة وثقة المجتمع به.
وأضاف: «القمة العالمية للحكومات سباقة في بحث تحديات مستقبل أسواق العمل والوظائف البشرية في ضوء التطور التكنولوجي وتصاعد أدوار أنظمة الذكاء الاصطناعي والروبوتات المرشحة لتولي العديد من الوظائف بديلا للبشر، لذلك خصصت هذا العام المنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي لبحث الأبعاد المستقبلية لهذه الظاهرة العالمية وسبل الاستعداد لها بالطريقة المثلى.

منتدى استيطان الفضاء
وأوضح معاليه أن منتدى استيطان الفضاء سيقدم لحكومات العالم تصوراً عملياً لاستكشاف كواكب أخرى صالحة لحياة البشر، وستستعرض آخر ما توصلت إليه أبحاث الفضاء حول العالم وعمليات تطوير التقنيات الفضائية على الأرض، مؤكدا أن الاهتمام بعلوم الفضاء مرتبط باستدامة كوكب الأرض، لأنها تسهل معرفة الكون وفهم قوانينه وآليات عمله والإجابة على أسئلة جوهرية حول طبيعة الكون.

منتدى رواد الشباب العربي
وقال معاليه: «استكمالاً للنجاح الذي حققه منتدى الشباب العربي في الدورة الماضية، تخصص القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة مساحة واسعة للشباب العربي من خلال تنظيم منتدى رواد الشباب العربي بهدف تعزيز دورهم كطاقة للبناء والتطور، بمشاركة أكثر من 100 شاب وشابة من الدول العربية، يبحثون سبل المشاركة الفاعلة في تشكيل مستقبل المنطقة، والآليات الكفيلة بتعزيز دورهم في التنمية المستدامة، وتحقيق الريادة على أكثر من صعيد».

الحوار العالمي للسعادة
وكشف معاليه أن الحوار العالمي للسعادة في دورته الثانية سيستضيف اجتماعاً للمجلس العالمي للسعادة، يتم خلاله إطلاق التقرير العالمي لسياسات السعادة الأول من نوعه، الذي يمثل أحد مخرجات الحوار العالمي للسعادة العملية، ودليلاً تسترشد به الحكومات الساعية لتحقيق السعادة لمجتمعاتها.

منتدى التغير المناخي
وذكر رئيس القمة العالمية للحكومات أن موضوع التغيير المناخي حاضر بقوة على أجندة القمة، في ظل تصاعد تحديات الحفاظ على استدامة الكوكب، والحاجة إلى تطوير حلول مستقبلية تساهم في تحقيق التوازن البيئي وحفظ أشكال الحياة على الأرض، وتقلل من الأضرار الناتجة عن التطور التكنولوجي والصناعي المتزايد.

إطلاق تقرير عالمي لسياسات السعادة
من جانبها، كشفت معالي عهود بنت خلفان الرومي عن أن الحوار العالمي للسعادة سيركز في دورته الثانية التي يشارك فيها 500 عالم ومتخصص ومسؤول من مختلف دول العالم، على السعادة وجودة الحياة وارتباطها بالسياسات الحكومية، وسيشهد إطلاق التقرير العالمي لسياسات السعادة الأول من نوعه، الذي جاء ثمرة لعمل المجلس العالمي للسعادة الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».
وأشارت إلى أن التقرير يحدّد أطر مساعدة الحكومات على تبني مفاهيم السعادة في استراتيجياتها، ويشكل أداة عملية للحكومات تسلّط الضوء على المبادرات والإنجازات العالمية ليستفيد منها صناع القرار في تصميم السياسات الحكومية، موضحة أنه يضم 6 محاور أساسية هي: التعليم، وبيئة العمل، والسعادة الشخصية، والصحة العامة، وتخطيط وإدارة المدن، ومقاييس الحوكمة الرشيدة. واستعرضت عهود الرومي أبرز ملامح الدورة الثانية للحوار العالمي للسعادة، التي ستتضمن 25 جلسة يتحدث فيها صناع قرار وعلماء ومتخصصون في المحاور الستة التي يتناولها الحوار، إضافة إلى تقديم تجارب عالمية ناجحة من كوستاريكا والدول الاسكندنافية، وتجارب من أميركا اللاتينية والإمارات العربية المتحدة.
مواجهة تداعيات التحدي المناخي
بدوره، قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة إن التركيز على قضايا التغير المناخي سيستمر خلال الدورة السادسة للقمة، من خلال تنظيم منتدى التغير المناخي ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات حيث سيتم تسليط الضوء على تداعياته على استقرار البشرية وازدهارها، من خلال 3 محاور رئيسية يتناول الأول التغير المناخي كعامل مضاعف للمخاطر التي قد تواجهها الشعوب، بينما سيتناول المحور الثاني تفاقم تأثيرات ارتفاع درجات الحرارة العالمية وزيادة احتمالية حدوث الظواهر الطبيعية المتطرفة، فيما سيتطرق المحور الثالث لأهمية دور المرأة عالميا، ومساهماتها الفعالة في القطاعات كافة وخصوصا في قضايا استدامة البيئة»، موضحا أن بناء مستقبل عالمي مستدام يتطلب تسخير معارف ومهارات وريادة النساء والرجال معا في العمل المناخي، لذا سيتم التطرق إلى قضايا ضرورة المساواة بين الجنسين.
ولفت إلى أن المنتدى سيستعرض أهم الإحصاءات والبيانات الصادرة عن المنظمات العالمية ومنها منظمة الصحة العالمية التي توضح مدى خطورة تداعيات التغير المناخي والكوارث الناجمة عنها.

تحفيز روح الريادة لدى الشباب العربي
من جهتها، أشارت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، إلى أن مشاركة مركز الشباب العربي في القمة العالمية للحكومات هذا العام تجسد رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، التي أعلن عنها العام الماضي، والتي عكست إيمان سموه بقدرات الشباب وبأهمية منحهم الفرصة لقيادة مستقبلهم بأنفسهم.
وكشفت وزيرة الدولة لشؤون الشباب عن إطلاق مبادرة «روّاد الشباب العربي» التي تحتفل بإنجازات استثنائية حققها مئة شاب وشابة من الوطن العربية في مجالات مختلفة. عالمنا العربي يحتضن آلاف قصص النجاح وسنسعى من خلال هذه المبادرة إلى تسليط الضوء عليها ومنحها الفرصة لتسطع في سماء القمة».
ويشارك مركز الشباب العربي في فعاليات القمة العالمية للحكومات، بعد أن أكمل عامه الأول منذ أن أطلقه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ضمن فعاليات القمة في دورتها الماضية.
وسيسلط المركز الضوء، ضمن مشاركته في منتدى رواد الشباب العربي على إنجازاته التي حققها خلال العام الأول من إنشائه، والتي تتضمن تحقيق المبادرات التي أعلن عنها سمو الشيخ منصور بن زايد وهي: افتتاح مركز الشباب العربي، إطلاق منصة للمشاركة الجماعية بمجهود الشباب، حلقات شبابية عقدت في خمس دول عربية، منصة للبعثات التعليمية للشباب العربي، ومنصة تجمع أكثر من 1000 فرصة للشباب العربي. إلى جانب مبادرات ابتكرها المركز منها سوق مشاريع الشباب العربي وبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة.
كما سيقوم مركز الشباب العربي بإطلاق مبادرة جديدة هي الأولى من نوعها تحت اسم «روّاد الشباب العربي». وتهدف إلى تعزيز النماذج المتميزة والاحتفاء بمئة شاب وشابة من مختلف الدول العربية، ممن حققوا إنجازات تعكس صورة مشرفة للشباب الذي يشارك بشكل فعّال في عملية بناء وتنمية المجتمعات العربية بإحسان في مختلف المجالات.

تجمع لرواد الذكاء الاصطناعي
أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي أن القمة العالمية للحكومات تمثل منصة للتوجهات المستقبلية الأكثر تأثيراً على الحكومات، وفي مقدمتها الذكاء الاصطناعي.
وقال العلماء إن المنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي سيجمع 100 من رواد الذكاء الاصطناعي حول العالم، من بينهم خبراء ومسؤولون في القطاعين الحكومي والخاص ومفكرون، مشيراً إلى أن المنتدى هو الأول من نوعه في العالم، ويمثل منصة مهمة للتعرف إلى الجانب المتعلق في الحكومات في ما يخص الذكاء الاصطناعي.
وأضاف أن المنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي يؤكد ريادة دولة الإمارات التي ضمت في تشكيلها الحكومي أول وزير للذكاء الاصطناعي في العالم، كما أنها أول دولة تفتح المجال للحكومات لمناقشة الذكاء الاصطناعي بشكل موسع.
وأضاف أن المنتدى سيتضمن أيضاً جلسات مفتوحة تعقد ضمن جدول أعمال القمة العالمية للحكومات بهدف تسليط الضوء على مفهوم الذكاء الاصطناعي وأفضل استخداماته على مستوى الحكومات والأفراد.
وأشار معالي وزير الدولة للذكاء الاصطناعي إلى أن 9 حكومات و7 منظمات دولية وعددا من الأسماء البارزة في العالم ستشارك في المنتدى، من ضمنهم سيباستيان ثرون ومارك ريبيرت ويان تالين ونيك بوكستروم.

تعزيز دور الإمارات عالمياً
أكدت معالي سارة الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة أن منتدى استيطان الفضاء سيمثل فرصة مهمة لتعزيز دور الإمارات عالمياً في هذا المجال، خصوصاً وأن فعاليات المنتدى وجلساته وحواراته ستتحول إلى توصيات تستخدم في تطوير وبناء جدول أعمال إحدى أهم القمم العلمية المتخصصة في الفضاء التي تستضيفها الولايات المتحدة الأميركية.
وأعلنت الأميري أن أكثر من 20 خبيراً دولياً في مجالي علوم الفضاء والتكنولوجيا من ضمنهم رواد فضاء وعلماء وباحثون من مختلف التخصصات في قطاع الفضاء حول العالم، من بينهم عالم الفيزياء الفلكية الأميركي نيل ديغراس تايسون، سيشاركون في المنتدى، الذي سيحضر فعالياته أكثر من 170 من خبراء الفضاء الإقليميين والمحليين، موضحة أنه سيتم تنظيم أكثر من 10 ورش عمل تقنية وحلقات نقاش وجلسات لخبراء، تركز على فوائد استكشاف الفضاء للحكومات والمجتمعات.
وستضم ورش العمل خبراء دوليين وإقليميين سيعملون على إعداد ونشر تقارير تتضمن التوصيات والخطوات التي يتعين على قطاع الفضاء العالمي اتخاذها، لتعزيز مشاريع البشرية في الفضاء، وستحدد هذه التقارير جدول أعمال قمة «البشر إلى المريخ» (H2M) الذي تستضيفه العاصمة الأميركية واشنطن، والذي يمثل أكبر مؤتمر متخصص في العالم في هذا المجال.

ورشة عالمية لصناعـة المستقبل
دبي (الاتحاد)

أكد شركاء القمة الرئيسيون، أن القمة العالمية للحكومات تحولت إلى ورشة عالمية لصناعة المستقبل وتطوير أدواته، ومنصة لتقديم تقنياته وابتكاراته التي ستنقل البشرية إلى مرحلة متقدمة من التطور، وسترسي نموذجاً جديداً للحكومات الذكية.
واكد عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»: الحرص على المشاركة في الجلسات الحوارية للقمة والقيام بدور حيوي يسهم بتحقيق رؤية دولة الإمارات الهادفة إلى إعادة رسم معالم المستقبل بما يعود بمزيد من الازدهار والتقدم والخير على كافة السكان عبر الدولة والمنطقة والعالم».
من جهته، أوضح المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي ان دعم بلدية دبي للقمة يأتي بعد أن أصبحت القمة منصة تفاعلية عالمية تهتم باستشراف مستقبل الحكومات في جميع أنحاء العالم من خلال استقطاب نخبة من القيادات وصناع القرارات والمنظمات الدولية ورواد القطاع الخاص والخبراء والمفكرين المتميزين على مستوى العالم، وفي كل عام تضع القمة جدول الأعمال الخاص بالجيل المقبل من الحكومات مع التركيز على كيفية تسخير الابتكار والتكنولوجيا لإيجاد الحلول المبتكرة الإستباقية للتحديات العالمية التي تواجه البشرية من خلال حدث بارز يجمع الشركاء الوطنيين والعالميين لعرض آرائهم وأهدافهم في مختلف المجالات.
وكشف أن البلدية ستركز خلال جلستها في الدورة الحالية على مواكبة متطلبات القمة العالمية للحكومات من خلال مناقشة العديد من المحاور العالمية وذات العلاقة بصناعة مدن المستقبل مثل الذكاء الصناعي، ومساكن مدن المستقبل ونظام سلسلة الكتل، كما ستطرح أبرز التجارب في مجال تكنولوجيا المياه، وذلك باستقطابها لخبراء عالميين ومتخصصين.
وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبيان الهيئة تشارك بصفتها «شريك الطاقة المستدامة» للقمة العالمية للحكومات 2018، التي وجّه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رعاه الله بإطلاقها في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون منصّة عالمية لتبادل المعرفة بين حكومات العالم واستشراف المستقبل من خلال تسخير الابتكار والتكنولوجيا لإيجاد حلول فعالة للتحديات التي تواجه البشرية.
وبين أن الهيئة ستعرض خلال القمة نظرتها الشمولية لقطاع الطاقة في دبي من خلال 3 محاور رئيسة، يتمثل الأول بإنتاج المزيد من الطاقة النظيفة خصوصا الطاقة الشمسية، ويتمثل الثاني في إنتاج المياه المحلاة من الطاقة الشمسية، فيما سيتناول المحور الثالث إعادة صياغة منظومة العمل المؤسسي ودور المؤسسات الخدماتية، فالهيئة لديها استراتيجية وخطة واضحة في التحول الذكي والرقمي تشمل كافة عملياتها لرفع الكفاءة وتحسين الأداء وتحقيق سعادة جميع المعنيين».
وأكد سلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، أن مشاركة المجموعة في الدورة السادسة ستركز على دور التكنولوجيا في تمكين قطاع النقل في مجالات الشحن السريع والفعال»، مشيراً إلى مشاركة الهند كضيف شرف لعرض تجربتها في تعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص.
معرباً عن تطلعات المجموعة لاستكشاف الإمكانات الكامنة في التقنيات الحديثة والمستقبلية التي تتضمن «البلوك تشين» والذكاء الاصطناعي والروبوتات، والسيارات ذاتية القيادة، وسبل توظيفها في مجال عملنا لتحقيق نمو مستدام».
بدوره قال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن الهيئة ستركز خلال مشاركتها هذا العام على مبادرتها في مجال مستقبل التنقل ومنها وسائل التنقل المستقبلية واستخدام الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، والتنقل ذاتي القيادة، إضافة إلى تطبيق تقنية البلوك تشين في مجال النقل والمواصلات، إلى جانب المشاركة في ثلاث فئات في جائزة أفضل تطبيق حكومي، بالإضافة إلى تسليط الضوء على دور القطاع الخاص في صناعة مستقبل التنقل على مستوى العالم والقوى المحركة التي تدعم التوجهات المستقبلية في التنقل، والتحديات المرتبطة بتطبيق تلك التوجهات، ودور القطاع الخاص والحكومات في التغلب على تلك التحديات.
وأكد الطاير أن إمارة دبي تنفرد بمجموعة من الممكنات التي تجعلها الوجهة الأمثل لصناعة مستقبل التنقل، ودعا الشركات المتخصصة للعمل في دبي للمشاركة في صناعة مستقبل التنقل ليس فقط على مستوى دبي والمنطقة بل على مستوى العالم ككل.
وأكد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية أن الصندوق يحرص كمؤسسة مالية وطنية تعنى بتحقيق التنمية المستدامة على المشاركة بفعاليات القمة كشركاء استراتيجيين، حيث نلمس التطور الذي تشهده القمة عاماً تلو الآخر... خاصة أن مخرجاتها باتت تُحدث تأثيرات إيجابية في القضايا التي طرحتها.
وقال: نسعى للاستفادة من تلك التجارب الغنية التي يتم تناولها خلال فعاليات القمة في المجالات التنموية المتنوعة، فضلاً عن إيجاد شراكات تتوافق مع أهداف الصندوق وغاياته في هذا المجال وزيادة مستوى التنسيق والتعاون مع مؤسسات التمويل الدولية والتي سيكون لها حضور بارز خلال هذه الدورة.
وأوضح السويدي أن صندوق أبوظبي للتنمية... يتعامل مع حكومات أكثر من 84 دولة في مختلف قارات العالم، حيث ساهمت جهوده على مدى العقود الأربعة الماضية في مساعدة الدول النامية لتحقيق أهدافها وخططها وبرامجها التنموية وتحسين مستوى حياة شعوبها. كما ساهمت جهود الصندوق في تبوء دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول بجحم المساعدات الإنمائية والإنسانية على مستوى عالمي.

قائمة المشاركين
تتضمن قائمة المشاركين بالقمة من رؤساء المنظمات الدولية، جيم كيم رئيس البنك الدولي، وكريستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي، وأنخيل غوريا أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وأودري أزولاي أمين عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونيسكو»، وأكيمشتاينر مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وروبيرتو أزيفيدو مدير عام منظمة التجارة العالمية، وتيدروسغيبريسيوس مدير عام منظمة الصحة العالمية.
وعلى مستوى رواد القطاع الخاص في العالم يشارك كبار رؤساء الشركات الكبرى في العالم، وأبرزهم أنيل أمباني رئيس مجلس إدارة شركة «ريليانس»، وموريس ليفي رئيس مجموعة «أم.أٍس.أل» الذي سيناقش صناعة الهوية الحكومية، وسونيافانغ رئيس مجلس إدارة شركة «هواوي»، وأدينا فريدمان رئيس «ناسداك»، وبيل مكديرموترئيس شركة «ساب».
كما يشارك نخبة من أبرز الخبراء والعلماء، من ضمنهم: المستشرف العالمي ميكوكاكو، والكاتب والباحث ديباك تشوبرا، والبروفيسور والمؤلف العالمي فرانسيس فوكوياما، وسيدة الأعمال والمؤلفة الشهيرة أريانا هافينغتون، والفيلسوف العالمي مالكولمغلادويل، والمبتكر العالمي كريغ فنتر.

الهند ضيف شرف
قال معالي محمد القرقاوي ان القمة اختارت الهند ضيف شرف القمة العالمية للحكومات بدورتها السادسة لتجربتها الاقتصادية والتنموية التي تستحق أن تقدم كنموذج لقدرة الدول النامية والقوى الصاعدة في العالم، عبر منصة القمة، موضحاً أن الهند تقدم للعالم أفضل الرؤساء التنفيذيين في مختلف المجالات، إضافة إلى مساهماتها العلمية وبرامجها في مجالات الفضاء والتكنولوجيا.

4 آلاف شخصية من 140 دولة و16 منظمة دولية
كشف معالي محمد القرقاوي أن القمة ستشهد في دورتها السادسة مشاركة 4000 شخصية من 140 دولة و16 منظمة دولية، من ضمنهم رؤساء ونواب رؤساء دول ورؤساء وزراء، وشخصيات قيادية عالمية من القطاعين الحكومي والخاص، في120 جلسة تفاعلية يشارك فيها أكثر من 130 متحدثاً عالمياً.
الملتقى العالمي حول أهداف التنمية المستدامة
تشمل منصة السياسات العالمية، ملتقى دولياً لبحث مستقبل أهداف التنمية المستدامة وسبل تكثيف الجهود لتحقيقها، ينظم بالتعاون مع البنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
ويعقد الملتقى العالمي حول التنمية المستدامة جلسة حوارية على مستوى وزاري حول أهداف التنمية المستدامة يترأسها أنخيل غورياأمين عام منظمةالتعاون الاقتصادي والتنمية، بمشاركةعدد من الوزراء من مختلف دول العالم، وسيتم خلالها إطلاق مبادرة جديدة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ويستضيف الملتقى اجتماعات تعقدها 9 مجموعات عمل متخصصة، تضم نحو 150 مشاركاً، وتطلق في ختامها 3 مبادرات عالمية.

أكثر من 20 تقريراً متخصصاً
كشف معالي محمد القرقاوي أن القمة العالمية للحكومات ستصدر في دورتها السادسة أكثر من 20 تقريراً عالمياً متخصصاً في القطاعات الحيوية والمحاور الرئيسية التي تتناولها، منها 12 تقريراً سيتم الإعلان عنها عبر منصة التكنولوجيا والتقارير، تتطرق إلى الاتجاهات المستقبلية في العديد من المجالات أبرزها التكنولوجيا والعلوم المتقدمة والابتكار، مثل ملتقى الابتكارات العالمية الكبرى الذي تعقده منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وحوار حول موجة التغييرات المقبلة في التعليم تعقده منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونيسكو»، واجتماع حول الثورة الصناعية الرابعة وتشكيل السياسة الاقتصادية، ولقاء العلوم والتكنولوجيا والابتكار وتحفيز التنمية الإقليمية ويعقده البنك الإسلامي للتنمية، وحوار حول التكنولوجيا التنظيمية للقطاع المالي الذي يعقده صندوق النقد الدولي، واجتماع حول الشراكة الحكومية – الخاصة لرعاية صحية أفضل الذي تعقده منظمة الصحة العالمية، وملتقى مستقبل التجارة والعولمة تعقده منظمة التجارة العالمي.

5 جوائز عالمية
أعلن معالي محمد عبد الله القرقاوي أن القمة العالمية للحكومات ستكرم الفائزين في 5 جوائز عالمية، هي جائزة تكنولوجيا الحكومات التي تضم جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، وجائزة هاكاثون الحكومات الافتراضي، وجائزة أفضل التقنيات الناشئة في الحكومات، إضافة إلى جائزة أفضل وزير في العالم، وجائزة أفضل ابتكار للحكومات، وجائزة أفضل معلم، وجائزة «تحدي الجامعات العالمي لاستشراف حكومات المستقبل»التي تتنافس فيها فرق من 17 جامعة من كافة أنحاء العالممن بينها كلية جون كنيدي الحكومية بهارفارد، جامعة أكسفورد، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، جامعة كورنيل.

متحف المستقبل
أوضح معالي رئيس القمة العالمية للحكومات أن القمة ستشهد عدداً من الفعاليات الرئيسية المصاحبة، مثل متحف المستقبل، وابتكارات الحكومات الخلاقة، التي ستسلط الضوء على أبرز التقنيات المستقبلية والمشاريع المبتكرة التي طورتها حكومات حول العالم كحلول لتحديات كبيرة تواجه مجتمعاتها في المجالات الحيوية.
ويوفر متحف المستقبل تجربة استكشافية جامعة للعلم والتكنولوجيا المتطورة هي الأولى من نوعها في العالم، لإمكانات الذكاء الاصطناعي، حيث طور مشروعا يجسد الذكاء الاصطناعي، تحت اسم «مرحبا، أنا إي.آي»، أي الذكاء الاصطناعي، حيث يستقبل روبوت الزوار، ويتيح لهم فرصة استكشاف الذكاء الاصطناعي وتجربة التفاعل معه.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة