الاتحاد

الإمارات

خسوف جزئي للقمر وتعامد الشمس على الكعبة

إبراهيم الجروان

إبراهيم الجروان

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد إبراهيم الجروان، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك،أن الأسبوع المقبل سيشهد 4 أحداث فلكية، تتعلق بخسوف جزئي للقمر وتعامد الشمس وانعدام ظل الزوال عن الكعبة المشرفة، وتكون واضحة للعيان وتشاهد في منطقتنا العربية، بالإضافة لاقتران واحتجاب نجوم بالقمر.
وأوضح أن يومي 16 و 17 الشهر الجاري ستشهد الإمارات خسوفاً جزئياً للقمر تصل نسبته إلى 66%، وتبدأ الظاهرة بمرحلة دخول القمر في منطقة شبه ظل الأرض في الساعة 22:44 بتوقيت الإمارات، فيما سيشاهد الخسوف الحقيقي مع دخول القمر في منطقة ظل الأرض من الساعة 00:02 إلى 02:59 من فجر 17 يوليو وتكون ذروتها الساعة 01:31، لتنتهي الظاهرة الساعة 04:17.
وأضاف: إن الظاهرة لن تتكررقبل مايو 2022 في الكثير من المناطق بالدول العربية، لذلك فهي تعتبر فرصة جيدة للمتابعين من قبل المهتمين والهواة، بينما سيكون خلال العامين القادمين عبارة عن خسوف شبه ظل.
وتابع: إن الظاهرة الفلكية الثانية التي ستحدث الأسبوع المقبل، يوم 16 الجاري، تتعلق بتعامد الشمس على ‎دائرة عرض 21N على مكة المكرمة وانعدام ظل الزوال عند الكعبة المشرفة، علما بأن الشمس تتعامد على دائرة عرض مكة المكرمة في موعدين 28 مايو أثناء تقدمها نحو مدار السرطان شمالاً والثاني المقبل، أثناء تراجعها جنوباً عن مدار السرطان.
وأفاد الجروان بأن الظاهرة الفلكية الثالثة التي تقع الأسبوع المقبل تتعلق باحتجاب كوكب زحل ‎وراء القمر، وهي ظاهرة يتم التركيز عليها عند حجب القمر لأحد الكواكب النيرة أو النجوم اللامعة، ويكون ذلك خلال ساعات محدودة أثناء الليل والاحتجاب غير مشاهد في ‎الجزيرة العربية.
وقال: إن الظاهرة الفلكية الرابعة خلال الأسبوع المقبل تتعلق باقتران كوكب بلوتو مع القمر، وهو لا يشاهد بالعين المجردة.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يعزي في وفاة سمية عبدالله علوان