الاتحاد

الإمارات

إطلاق حملة التوعية الموحدة الثالثة على مستوى الدولة

الحملة تجسد استراتيجية وزارة الداخلية لجعل الطرق أكثر أماناً (الاتحاد)

الحملة تجسد استراتيجية وزارة الداخلية لجعل الطرق أكثر أماناً (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الداخلية، ممثلة في مجلس المرور الاتحادي حملة التوعية المرورية الموحدة الثالثة لعام 2019، تحت شعار «صيف مروري آمن» ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة على الطرق وتحقيق أعلى مستويات السلامة المرورية، وصولاً إلى 3 وفيات لكل 100 ألف من السكان بحلول عام 2021، وتستمر الحملة خلال الإجازة الصيفية. وتجسد الحملة استراتيجية وزارة الداخلية لجعل الطرق أكثر أماناً، وذلك ترجمة لرؤية القيادة الشرطية لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق ونشر الوعي المروري بضرورة فحص مركباتهم، والتأكد من صلاحية الإطارات وسلامة المكابح.
وقال اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، رئيس مجلس المرور الاتحادي: إن الحملة تأتي ضمن سلسلة من الحملات الرئيسة لوزارة الداخلية على مستوى الدولة، بهدف الحفاظ على أمن وسلامة مستخدمي الطّريق، لاسيما أن حرارة الصيف الشديدة تؤثر سلباً في أداء الإطارات والمركبات، الأمر الذي يتطلب الالتزام بالصيانة ومواعيد الفحص، خصوصاً قبيل انطلاق السّائقين في رحلات طويلة.
وأضاف أن الحملة هدفها الأساسي حماية مستخدمي الطرق من الحوادث المرورية واتخاذ الاحتياطات المتعلقة بسلامة المركبة وإجراء الصيانة الدورية، والتأكد من سلامة وصلاحية المركبة ضماناً وحفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين ومنها جاءت فكرة اختيار شعار حملة «صيف مروري آمن» والتي تتزامن مع بدء الإجازة الصيفية وموسم السفر عن طريق البر، وتتطلب اتخاذ العديد من الاحتياطات المتعلقة بسلامة المركبة والإطارات والعمل على التقيد بحدود الحمولة المسموح بها على سطح المركبة، وألا يتجاوز ارتفاعها 60 سنتيمتراً، حيث تؤدي الحمولة الزائدة على سطح المركبة إلى الإخلال بتوازنها وصعوبة السيطرة عليها.
وأوضح أن الإحصائية الصادرة عن الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية تشير إلى وقوع 785 حادثاً العام الماضي، نتيجة لعدم صلاحية الإطارات، وعدم إجراء الصيانة الدورية للمركبة والحمولة الزائدة، وأسفرت هذه الحوادث عن وفاة 110 أشخاص وإصابة 1133 آخرين بإصابات مختلفة، في العام الماضي. وذكر أن الحملة يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور والدوريات بالدولة، والعديد من الجهات المعنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، لتوحيد ودعم الجهود المحلية باتخاذ الاحتياطات المتعلقة بتحقيق الأمن والسلامة لجميع مستخدمي الطريق.
وبين أن الحملة تهدف إلى الوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع عبر مختلف وسائل الإعلام، ودعا السائقين ومستخدمي الطريق إلى الالتزام بقواعد وأنظمة السير والمرور، وأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في قترة الصيف، وضرورة إجراء الصيانة الدورية لمركباتهم، والتأكد من سلامة الإطارات.

اقرأ أيضا