السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«نور مريم» يواجه الفساد ويوثق للثورة المصرية

«نور مريم» يواجه الفساد ويوثق للثورة المصرية
29 ابريل 2011 20:29
رغم أن مسلسل «نور مريم» تمت كتابته وبدأ تصويره قبل الثورة المصرية فإن أحداثه تتناول الفساد الذي كشفت عنه الثورة داخل مؤسسات الدولة المصرية، ليصبح المسلسل اول عمل درامي يتناول ثورة 25 يناير وأحداثها وهو مأخوذ عن قصة الكاتبة نوال مصطفى وسيناريو وحوار محمد الباسوسي وبطولة نيكول سابا ويوسف الشريف وياسر جلال وأحمد خليل وكارولين خليل وجيهان فاضل وملك قورة ويوسف فوزي، ومن إخراج إبراهيم الشوادي وإنتاج شركة «صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات». القاهرة (الاتحاد) - قالت الكاتبة نوال مصطفى: «نور مريم» عمل اجتماعى يحمل قدراً كبيراً من الرومانسية، حيث يدور حول «مريم» الطبيبة المتخصصة فى جراحة القلب لدى الأطفال، والتى تهتم فى عملها بالجانب الإنسانى بشكل كبير لدرجة تجعلها تعالج الأطفال نفسياً قبل معالجتهم بدنياً، ولكن يلازمها سوء الحظ فى حياتها الشخصية، لأنها تتزوج من محام انتهازي يتعامل فى قضايا التعويضات، وبسبب خلافهما يتم الطلاق، ولكنه يعذبها ويأخذ ابنتها منها، وهو ما يفرض عليها حالة من الصراع نراه طوال المسلسل، وأثناء ذلك تقابل أشخاصاً فى حياتها يشكلون نقاطاً مهمة، ومنهم صديقتها الصحفية التى تهتم بكشف قضايا الفساد وتعاونها «مريم» في كشف فساد بعض المستشفيات واضافت:مريم ليست شخصية ملائكية ولكن الوصف الأقرب لها هو أنها تجسد الجانب الخيّر الذى يقدم تضحيات مهما كلفها الأمر، كما أنها شخصية من لحم ودم والدليل عدم اختيارها الصحيح لزوجها وعدم فهمها من البداية أنه ليس سوياً، والشخصيات الإيجابية موجودة فى حياتنا ورأيتها كثيراً. وأكد السيناريست محمد الباسوسي أن المسلسل بطولة جماعية وليس بطولة مطلقة لنيكول سابا ويمثل عودة للشخصيات الإيجابية فى الأعمال الدرامية لأن الناس ملوا الشخصيات السلبية. وقال: من خلال العمل أيضا نظهر خطورة المواقع والشبكات الاجتماعية الإلكترونية كالفيسبوك وتويتر وغيرها وما تشكله من نقاط تجسس على المجتمع، وذلك من خلال شخصية ابنة الدكتورة مريم. وقالت نيكول سابا: أقدم شخصية الدكتورة مريم وهي طبيبة أطفال متخصصة في أمراض القلب، متزوجة من محام شاب «نور» يقوم بتجسيده يوسف الشريف ولديهما ابنة وبعد فترة من الزواج تحدث مشاكل ما بين مريم ونور، ولا يجدان حلًا لها سوى الانفصال. وعن مغامرتها بتقديم شخصية أمّ للمرة الأولى، قالت نيكول إنها غير متخوفة، فهناك فتيات في مثل عمرها تزوجن صغيرات وأنجبن طفلة في عمر الطفلة التي تجسد ابنتها في المسلسل، ولا توجد مشكلة لديها في ذلك. وتضيف نيكول: المسلسل يحكي جانباً من الأوضاع العامة في مصر التي عاناها العديد من المواطنين، وكان يسيطر عليها الفساد والرشوة وهو الخط الدرامي الرئيسي في المسلسل الذي يتناول الفساد من خلال الطبيبة مريم. وقال يوسف الشريف الذي يلعب دور البطولة أمام نيكول: أقدم في دورالمحامي « نور» الذى يتزوج «مريم» وتحدث بينهما المواجهات والمفاجآت التى تكتشفها الزوجة وشخصية المحامي «نور» التي يجسدها تمر خلال الأحداث بمرحلتين الأولى، هي مرحلة المحامي المشهور، الذي يخدع الجميع بشخصيته المثالية، بمن فيهم زوجته الدكتورة «مريم» طبيبة الأطفال وتنتهي قصة الحب التي تجمعهما بالطلاق، عندما تكتشف «مريم» أن الثروة التي جمعها جاءت من طرق غير مشروعة أما المرحلة الثانية، فتتحول فيها شخصيته بعد تعرضه لحادث يغير مجرى حياته، ويتحول من مخادع لشخص صالح، ينقذ جميع شخصيات المسلسل من المشاكل التي يتعرضون لها. وقالت جيهان فاضل: أقدم في المسلسل شخصية «نوال» وهي صحفية وصاحبة مبادىء وتدخل معارك من أجل كشف الفساد ومحاربته وتتصدى لمافيا التعويضات. وقال ياسر جلال: أجسد دور استاذ الهندسة الوراثية الذي يقوم بإجراء العديد من الأبحاث على الأطفال المصابين بأمراض القلب ويقع في حب الدكتورة «مريم» بعد طلاقها من زوجها. وقالت كارولين خليل: أجسد شخصية مرشدة سياحية تدخل في علاقة مع «نور» وترتبط به من خلال عملها. وقال احمد خليل: أقدم شخصية «عبده» تاجر مخدرات يشارك في مشاريع كبيرة لغسيل الأموال وله ابن منحرف يلعب دوره ماهر عصام، والذي يخدع فتاة تجسد شخصيتها ملك قوره ويحثها على الانحراف مع مجموعة شباب ليصل بهم الأمر بأن يصوروها فيديو ويروجوا هذا الفيديو بين شباب الجامعة وبعد اكتشاف الأمر تصبح القضية قضية رأي عام لنرى بعد ذلك ما سوف يحكم به القاضي. وقال يوسف فوزي إنه يقدم شخصية المحامي «فؤاد» وهو متخصص في قضايا التعويضات وتربطه صداقة مع والد «نور» ومن خلال هذه العلاقة ينضم نور للعمل في مكتب فؤاد ويدخل عالم مافيا التعويضات. وقال المخرج ابراهيم الشوادي إنه اتفق مع السيناريست محمد الباسوسي على تغيير اسم المسلسل حتى لا يأخذ اسم العمل معاني أو أبعاداً أو اعتقادات أخرى لأن عنوان «نور مريم» يحمل في طياتة معنى روحانياً نسبة الى «العذراء مريم» التي يحبها كل الناس في شتى بقاع العالم ويخشى ان يفسر عنوان العمل تفسيراً مخالفاً للواقع رغم ان الرقابة أعطته تقدير امتياز. وقال انه اضطر لإعادة تصوير مشهدين بعد ثورة 25 يناير حيث تم تغيير شعار الشرطة من «الشرطة والشعب في خدمة الوطن» إلى «الشرطة في خدمة الشعب».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©