الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تطلق صندوقاً صناعياً لدعم «الصغيرة والمتوسطة»

من المصدر

من المصدر

ايكاتيرنبيرغ (الاتحاد)

تطلق أبوظبي، بحلول نهاية العام، صندوقاً صناعياً جديداً، لدعم نمو قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، بحسب المهندس أحمد هلال البلوشي، المدير التنفيذي بالإنابة لمكتب تنمية الصناعة، دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي.
وأكد البلوشي، أن إمارة أبوظبي تبذل الكثير من الجهد لتقليل التكلفة التشغيلية للشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، لتشجيعهم على الانخراط في النشاطات الصناعية والابتكارية.
وكانت رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، محور التركيز الرئيسي لجلسة نقاش، شهدها اليوم الثاني من فعاليات الدورة الثانية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، في مدينة ايكاتيرنبيرغ الروسية.
وشارك في الجلسة، كل من المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، وأحمد هلال البلوشي.
وأشار البلوشي، إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تتبوأ مكانة خاصة في خطة أبوظبي لتنويع الاقتصاد، وأوضح أن الإمارة تراجع سياساتها وتشريعاتها، بهدف تسهيل استثمار الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الصناعي وجعله أكثر جاذبية، بما في ذلك التغييرات في قوانين استقطاب العمالة، والتشريعات المتعلقة بتأجير الأراضي، وإدخال متطلبات المحتوى المحلي.
من جهته، قدم المهندس سعيد غمران الرميثي شرحاً، حول مراحل تطور شركة حديد الإمارات، بما يتماشى مع طموحات أبوظبي الرامية لتنويع اقتصادها، وإسهامات الشركة في دعم الطفرة العقارية التي شهدتها الدولة، حيث تتطلع الشركة لتعزيز ريادتها في قطاع صناعات الصلب، من خلال زيادة إنتاجها من الصلب المسطح في السنوات القليلة المقبلة.
وسلَط الرميثي، الضوء على دور شركة حديد الإمارات أيضاً، في دعم المبادرات البيئية لأبوظبي، ونجاحها في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40%، من خلال مشروع مشترك مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لالتقاط الكربون، مضيفاً أن الهيدروجين يمكن أن يحل محل الغاز الطبيعي، في عملية إنتاج الصلب في المستقبل غير البعيد.

اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية