الاتحاد

الإمارات

إطلاق الدورة الـ 11 من «العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات»

دبي( الاتحاد)

أعلنت الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس في فندق جراند ميلنيوم - دبي، إطلاق الدورة الـ 11 من الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بمشاركة عدد من الفائزين في الدورة السابقة، وحضور قوي من المؤسسات الحكومية والخاصة الراغبة في المشاركة، وكذلك ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.
وقالت حبيبة المرعشي رئيسة الشبكة: إن الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات نجحت في تسليط الضوء على أفضل الممارسات في المؤسسات العامة والخاصة في جميع أنحاء المنطقة العربية، مشيرة إلى أن الجائزة ومن منطلق مواكبة أحدث التطورات العالمية في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والاستراتيجيات والمعايير في العالم العربي، تحرص على الاعتراف وتكريم المؤسسات في المنطقة العربية التي تثبت القيادة المتميزة والتزامها بمعايير الاستدامة في إدارتها لعملياتها.
وأضافت أن العديد من أسماء الشركات المعروفة في مختلف القطاعات تكللت جهودها بالفوز في هذه الجائزة المرموقة، منوهة بأن عدد فئات الجائزة لهذا العام يبلغ 12 فئة بزيادة فئة الرعاية الصحية، لهدف زيادة التنافس ضمن القطاعات المختلفة، وتتضمن الفئات: القطاع الحكومي، والمؤسسات الكبيرة، والمتوسطة، والصغيرة، وقطاع الطاقة، وقطاع الخدمات المالية، والمشاريع الاجتماعية، والقطاع العمراني، وقطاع الضيافة، والرعاية الصحية.
وأكدت المرعشي أن الجائزة نجحت خلال 10 سنوات في ترسيخ مكانتها كأفضل وأكبر جائزة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في العالم العربي، وذلك من خلال تعاونها مع مؤسسات عالمية كبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والميثاق العالمي للأمم المتحدة.
وذكرت أن الجائزة تستمد معاييرها من الأطر والمعايير العالمية والإقليمية، وهي المبادئ العشرة للميثاق العالمي للأمم المتحدة، والمبادرة العالمية لإعداد التقارير، ونموذج الجودة الأوروبي ‏EFQM ?، ?حيث ?عرفت ?الدورات ?الماضية ?مشاركة أكثر ?من ?825 ?مؤسسة ?تمثل ?31 ?قطاعاً، ?من ?أصل ?1,000 ?طلب ?مشاركة، ?من ?13 ?دولة ?عربية، ?فيما ?تم ?منح ?جوائز ?لـ ?161 ?مؤسسة ?فائزة ?على ?مدى ?العشر ?سنوات.


اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم