الاتحاد

ثقافة

جمعية التشكيليين تحتفل بختام فعاليتها لعام 2009

خلال تكريم الفنانة نجاة مكي (الثانية من اليمين)

خلال تكريم الفنانة نجاة مكي (الثانية من اليمين)

قال خليل عبدالواحد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفنون التشكيلية ان أنشطة الجمعية شهدت في العام 2009 العديد من الفعاليات المهمة التي تهدف إلى زيادة الوعي بدور وأهمية الفنون في إثراء المشهد الثقافي العام في الدولة.
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها عبدالواحد بمناسبة ختام المعارض العامة والكبرى للجمعية والمتمثلة في معرض الخط ومعرض التصوير والمعرض التشكيلي العام، مساء أمس الأول بمقرها في منطقة الشويهيين بالشارقة.
وتضمنت كلمة رئيس الجمعية خلال الحفل الإشادة بدور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لرعايته المستمرة للثقافة والفنون، كما وجه الشكر لجميع الجهات التي أسهمت في إنجاح أنشطة الجمعية خلال العام الفائت سواء بالدعم المادي أو المعنوي مما أدى ــ كما قال عبدالواحد ــ إلى دفع حركة التشكيل الإماراتي نحو الاستمرار والتوهج. بدأت فعاليات حفل الختام بإقامة جلسة حوارية عن المعارض الشخصية المشاركة بالمعرض التشكيلي العام للجمعية، وشارك بالجلسة كل من الفنانين ناصر نصر الله ومنى عبدالقادر العلي وإدارت الجلسة، مقيمة المعرض الفنانة ابتسام عبدالعزيز.
وفي نهاية الجلسة قام خليل عبدالواحد رئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية بتكريم الجهات الراعية لنشاطات الجمعية خلال العام الماضي.
وكرمت الجمعية أيضا الجهات الإعلامية والفنانين المشاركين في المعارض الكبرى للعام الفائت

اقرأ أيضا

أمسية في بيت الشعر بالفجيرة.. «الوطن في عيون الشعراء»