الاتحاد

الاقتصادي

3.4 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية

متعامل في سوق أبوظبي (تصوير حميد شاهول)

متعامل في سوق أبوظبي (تصوير حميد شاهول)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

واصلت أسواق الأسهم المحلية مكاسبها، أمس، بدعم من الأسهم القيادية في قطاع العقارات في كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي، مع تحسن في السيولة التي ارتفعت إلى 302 مليون درهم، مقارنة مع 250 مليون درهم في الجلسة السابقة.
وبلغت المكاسب السوقية لأسهم أبوظبي، أمس، 800 مليون درهم، فيما بلغت 2.65 مليار في دبي، لتصل مكاسب السوقين معاً إلى 3.45 مليارات درهم.
وحافظ مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على مكاسبه، رغم الضغوط التي تعرض لها في النصف الأول من جلسة الأمس، ليغلق عند مستوى 5027 نقطة، مرتفعاً بنسبة 0.09%، بما يعادل 4.58 نقطة، وذلك بدعم مكاسب أسهم العقارات وخاصة سهم الدار العقارية والاتصالات والبنوك، وفي المقابل عزز مؤشر سوق دبي المالي من مكاسبه، أمس، ليغلق مرتفعاً بنسبة 1.17% بإضافة 31.03 نقطة بلغ معها مستوى 2687 نقطة، مدعوماً بارتفاع أسهم إعمار العقارية وأرابتك وبنك دبي الإسلامي.
وتوزعت السيولة في سوقي أبوظبي للأوراق المالية ودبي المالي والتي بلغت 302 مليون درهم بواقع 204.9 مليون في دبي، و97.05 مليون في أبوظبي، وجرى تداول 167.2 مليون سهم، منها 133.7 مليون في دبي، و33.5 مليون في أبوظبي، وذلك من خلال 4050 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 59 شركة مدرجة.
وقال طلال طوقان، رئيس لقسم الأبحاث والاستشارات المالية في شركة بيت الوساطة للأوراق المالية:
السوق في وضع جيد ويشهد تحركات فنية إيجابية، خاصة على الأسهم القيادية، مع ملاحظة أن وتيرة ارتفاع تداولات الأجانب ما زالت جيدة وبارتفاع مع استهدافها الشركات القيادية، مشيراً إلى أن مؤشر سوق دبي عند مستويات هامه باختراق حاجز 2680 نقطة والذي يرجح أن يقود الحفاظ عليه إلى مزيد من الصعود، بالاعتماد على عوامل أخرى منها نتائج الربع الثاني وقرارات الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق بأسعار الفائدة.
وأشار طوقان إلى وجود بوادر تفاؤل، رغم أن أحجام التداول لا زالت متوسطة، ولكنها بشكل عام أفضل من مواسم الصيف الماضية، تدعمها التحسنات الملحوظة على المستوى الاقتصادي، وعادة ما تعكس أسواق الأسهم التحسن قبل قدومه، مع تحسن الطلب على القطاعات المختلفة على مستويات الأسعار.
ولفت إلى أن تقييم الأسهم الإماراتية أكثر جاذبية من الأسواق الأخرى الناشئة أو الإقليمية، حيث يبلغ ارتفاع سوق دبي منذ بداية العام نحو 6%، فيما يبلغ ارتفاع سوق أبوظبي 2%، وذلك مقارنة مع صعود الأسواق الناشئة بنحو 8%، والدولية 16%، مشيراً إلى أن فرصة الأسواق الإماراتية لمواصلة الصعود جيدة، بشرط زيادة نشاط التداول بشكل أكبر تدريجياً وخاصة بعد فترة الصيف.

1154 صفقة في سوق أبوظبي
بلغت كمية التداول في سوق أبوظبي خلال جلسة الأمس 33.521 مليون سهم، بسيولة بلغت 97.052 مليون درهم، بعدد صفقات وصل إلى 1154 صفقة، فيما سجلت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 800 مليون من 516.070 مليار درهم، إلى 516.870 مليار درهم.
وشهد سهم الدار العقارية الأكثر نشاطاً، أمس، من حيث الحجم والقيمة بعد تداول 9.965 مليون سهم، بسيولة وصلت إلى 19.917 مليون درهم، انتعاشاً ملحوظاً عقب الإعلان عن تكليف حكومة أبوظبي الشركة بتنفيذ ثلاثة مشاريع اجتماعية واقتصادية وبنية تحتية، نيابة عن حكومة أبوظبي تبلغ استثماراتها نحو 5 مليارات درهم، ضمن وجهات رئيسية في أبوظبي تشمل جزيرة السعديات وجزيرة ياس ومنطقة الفلاح.
وتصدر سهم «القدرة القابضة» قائمة الشركات الرابحة أمس، بارتفاعه بنسبة 10.59% ليبلغ سعر 0.94 درهم، بينما انخفض شركة أبوظبي الوطنية للفنادق بنسبة 10% لينهي عند سعر 3.24 درهم. وعلى صعيد القطاعات سجلت قطاع العقارات ارتفاعاً بنسبة 1.8% وقطاع الاتصالات بنسبة 0.24% ثم قطاع البنوك بنسبة 0.12%، فيما هبط قطاع الطاقة وحيداً بنسبة 0.19%.

أعلى ارتفاع لسوق دبي في يوليو
وفي المقابل أنهى سوق دبي المالي تعاملاته على ارتفاع هو الأعلى خلال شهر يوليو الجاري، بلغت نسبته 1.17 بما يعادل 31.03 نقطة، ليغلق عند مستوى 2687.23 نقطة، وشهد التداول ارتفاع 19 شركة وهبوط 12 شركة وثبات أسعار 2 من الشركات.
وبلغ حجم التداول 133.74 مليون سهم، بسيولة وصلت إلى 204.90 مليون درهم، في حين بلغ عدد الصفقات المتداولة 2896، في الوقت الذي ارتفعت فيه القيمة السوقية بنحو 2.70 مليار درهم.
وتصدر سهم إعمار العقارية الأسهم الأكثر تداولاً من حيث القيمة أمس، بسيولة وصلت إلى 80.414 مليون درهم وارتفع 3.47% ليبلغ 4.77 درهم، وذلك بعد إطلاق الشركة مشروع (سيشور-سيردانا)، كما ارتفع سهم الاتحاد العقارية بنسبة 2.14% لينهي عند 0.33 درهم، ثم دبي للاستثمار بنسبة 1.61% ليغلق عند 0.882 درهم، ثم إعمار مولز زاد بنسبة 1.51% إلى 2.02 درهم، ثم بنك دبي الإسلامي بنسبة 0.78% إلى 5.14 درهم، وأخيراً بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 0.45% إلى 11.10 درهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم، أمس، نحو 76.68 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 48.84 مليون درهم.
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 27.91 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 18.68 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 9.7 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 16.7 مليون درهم خلال نفس الفترة، ليبلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم، أمس، نحو 114.3 مليون درهم شكلت ما نسبته 55.78% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 84.32 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 41.1% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 29.97 مليون درهم، كمحصلة شراء.

نصائـح للمستثمـرين
بادر بطلب المساعدة من السوق أو «الهيئة» حال تحملك أي ضرر نشأ بسبب تعاملك في الأوراق المالية ولم تتمكن من تسويته ودياً مع شركة الوساطة. تقدم بشكوى لاسترداد حقك، واعلم أنه يجوز لك التظلم من القرار الصادر في هذا الشأن خلال (30) يوماً من تاريخ الإخطار به... فلا تتردد في طلب حقك.

هيئة الأوراق المالية والسلع

 

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر دول المنطقة في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت