الاتحاد

عربي ودولي

متمردو أفريقيا الوسطى يصرون على رحيل الرئيس

ليبرفيل (أ ف ب) - أصر المتمردون خلال المفاوضات التي التي جرت أمس الأول، في ليبرفيل على رحيل رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى فرنسوا بوزيزيه ومحاكمته أمام المحكمة الجنائية الدولية، ما يجعل التوصل إلى اتفاق لتسوية الأزمة في هذا البلد بعيداً. وبعد 12 ساعة من المفاوضات بين وفود السلطة والتمرد والمعارضة برعاية المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا، غادر متمردو تحالف سيليكا منتصف ليل الأربعاء الخميس الاجتماع، ثم استؤنف الاجتماع صباحا. وقال ناطق باسم سيليكا فلوريان نجادر “لا بديل آخر لرحيل بوزيزيه. الشر الوحيد في أفريقيا الوسطى هو بوزيزيه”. وكان التحالف قدم أمس الأول إلى المشاركين مذكرة تطالب “ببدء دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد فرنسوا بوزيزيه”.

اقرأ أيضا

مقتل 3 عراقيين في انفجار عبوة ناسفة شمالي العراق