الاتحاد

الإمارات

خليفة بن طحنون: «كلنا شرطة» شراكة فعلية تعزز أمن واستقرار الوطن

خليفة بن طحنون لدى تسلمه عضوية «كلنا شرطة» من الرميثي بحضور الشريفي (من المصدر)

خليفة بن طحنون لدى تسلمه عضوية «كلنا شرطة» من الرميثي بحضور الشريفي (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

تسلم الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، العضوية رقم (86) لمبادرة «كلنا شرطة»، أمس من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي.
وأشاد الشيخ خليفة بن طحنون بالمبادرة، مؤكداً أهميتها ودورها في تعزيز الأمن في المجتمع، فهي «تجسد شراكة فعلية يتحمل بها أفراد المجتمع مسؤولياتهم وواجباتهم الوطنية في خدمة المجتمع وصون منجزاته وحماية مكتسباته من خلال المساهمة الفاعلة في تحصينه، والحفاظ على أمنه»، مشيراً إلى أن المبادرة تعتبر نموذجاً في حماية وأمن المجتمع وتكرس قيم الوحدة والتكاتف بين مختلف فئاته ومؤسساته في مساندة رجال الأمن للقيام بمسؤولياتهم وواجباتهم الوطنية والأمنية.
وأضاف أن المبادرة تعتبر ترجمة لرؤى القيادة الحكيمة واهتمامها بتحقيق أعلى مستويات الأمن والطمأنينة في المجتمع كونه ركيزة أساسية في مواصلة مسيرة التنمية والازدهار وتوفير الرخاء لأفراده وللأجيال القادمة تشكل منصة للتعبير عن الوفاء وعمق الانتماء للوطن، والإسهام في الدفاع عنه والحفاظ على رفعته.
من جهته، قال الرميثي: إن مبادرة «كلنا شرطة»، تكرس نهج القائد المؤسس المغفور له «بإذن الله»، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرصهم على غرس قيم التعايش السلمي والتسامح في نفوس جميع أفراد المجتمع.
وأكد حرص شرطة أبوظبي على تعزيز الشراكة المجتمعية، وجهود مكافحة الجريمة، وزيادة ثقة المجتمع بخدماتها، مشيراً إلى أن المبادرة تأتي ضمن جهود تطوير العمل الشرطي وفق أفضل الممارسات المتقدمة.
وكان في استقبال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان لدى زيارته مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، معالي القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، ومديرو القطاعات بشرطة أبوظبي.
واطلع مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي على متحف «الموروث الشرطي»، في مبنى القيادة العامة لشرطة أبوظبي الذي يوثق افتتاح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمقر شرطة أبوظبي، وأسماء المديرين العامين منذ تأسيسها في عام 1957 وحتى الآن، وصور تاريخية، تروي مسيرتها ومقتنيات شرطية وتاريخية وصور تحكي قصة تأسيس الشرطة والزي القديم، وشرطة الخيالة بلباسهم الشرطي التقليدي.
ويجسد المتحف توجيهات القيادة الرشيدة بالحفاظ على التراث، وتقديمه للأجيال، ليبقى حاضراً في ثقافتها، ويتضمن عرضاً لأفلام وثائقية تعرض لأول مرة، وصوراً ومجسمات تحكي تأسيس قلعة المربعة، والتي كانت مركزاً للشرطة في العين لفترة طويلة، حيث روعي في تصميمها توفير عناصر الأمن للسكان، ونقطة شرطة «مركز» جسر المقطع، وأول مطار أنشئ في أبوظبي.
وتم تصميم جدران «المتحف» على شكل مجسم مصغر لقلعة المربعة في العين، أو ما كان يعرف بمقر الشرطة عام 1948، بالقرب من الحصن الشرقي في مدينة العين، وغيرها من مقتنيات تاريخية وتراثية، كما شاهد الشيخ خليفة بن طحنون عرضاً عن مبادرات شرطة أبوظبي لأسر الشهداء.

اقرأ أيضا

"الأرصاد": رياح نشطة واضطراب الموج في الخليج العربي