الاتحاد

الإمارات

مشروع لتقييم فاعلية 111 مدرسة في الدولة منتسبة لـ «اليونيسكو»

المدارس المنتسبة إلى اليونيسكو خطوة نحو التميز(المصدر)

المدارس المنتسبة إلى اليونيسكو خطوة نحو التميز(المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم، إطلاق مشروع تقييم 111 مدرسة إماراتية منتسبة إلى اليونيسكو، تمهيداً لتحديد المدارس الفاعلة والمطبقة للشروط والمعايير الموضوعة لتحقيق أهداف اليونيسكو، ومن ثم إجراء تقييم شامل من قبل لجنة مختصة من قبل اليونيسكو نهاية العام الجاري.
ودعت اللجنة، المدارس إلى المبادرة للتسجيل بغية إجراء مسح شامل للمدارس الفاعلة وغير الفاعلة، وتحديث البيانات الخاصة فيها، وحددت 3 أسابيع مهلة للتسجيل، حيث سيتم استثناء المدارس التي لم تسجل اسمها بغرض التقييم، ابتداءً من اليوم 10 يوليو الحالي.
وأتاحت اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم التسجيل للمدارس الراغبة، من خلال الرابط الإلكتروني التالي Natcom.gov.ae، ومن ثم اتباع الخطوات التالية، الضغط على أيقونة التسجيل، واختيار نوع الحساب – مدرسة، وأخيراً تعبئة الطلب، وفي حال تعذر ذلك، يمكن التواصل مع اللجنة عبر البريد الإلكتروني Uaenc.4unesco@moe.gov.ae.
وسيتم تقييم المدارس، وفق مجموعة من المعايير الأساسية المنبثقة عن اليونيسكو، وهي التعليم الجامع، والتعليم الثقافي، والتنمية المستدامة، فيما سيتم عقد ملتقيين خلال العام الجاري، يستهدفان المدارس المنتسبة لليونيسكو، لتوضيح المحاور التي تعمل عليها اليونيسكو، وآلية العمل.
وأكدت اللجنة، أنها الجهة المخولة لتحقيق التواصل الفعال بين اليونيسكو والمدارس التابعة لليونيسكو، باعتبارها حلقة الوصل، وهذا الجانب يقع ضمن اختصاصاتها، ومن صميم عملها بما يحقق الفعالية والكفاءة في الأداء.
كما دعت اللجنة مؤسسات التعليم والمجتمع المدني والخاص في الدولة إلى الالتفات لأهمية وجود وإنشاء أندية تخدم أفراد المجتمع، حيث تضطلع تلك الأندية التي تتبع اليونيسكو بأدوار طلائعية ومجتمعية محورية، وهي عبارة عن كيانات قانونية مستقلة مادياً عن اليونيسكو وغير ربحية، غايتها تطوير الفهم والدعم لليونيسكو وبرامجها، ونشر قيمها، وتنفيذ أنشطة مستلهمة من قيم اليونيسكو، فضلاً عن توسيع آفاق المنظمة الثقافية.
ولفتت إلى أنها تتطلع إلى ربط الأندية برؤية الدولة المستقبلية 2021 والخطط التطويرية لقطاع التعليم والثقافة والعلوم والاتصال في الدولة، وهو الأمر الذي سيثمر نتاجات إيجابية تسهم في تحقيق التوجهات الوطنية والأهداف الاستراتيجية للدولة.  وتنقسم أندية اليونيسكو إلى 3 فئات، وهي: أندية في المدارس والمعاهد التربوية، وأعضاؤها غالباً من الطلبة والمعلمين، وأندية مؤسسات التعليم العالي والمعاهد التربوية العليا، وأعضاؤها من طلبة الجامعات والهيئة التدريسية، وأخيراً أندية ذات عضوية واسعة المجال، وأعضاؤها من القيادات في المؤسسات الثقافية والخدمة المجتمعية.
وأوضحت اللجنة أن برنامج المدارس المنتسبة لليونيسكو عبارة عن شبكة عالمية من المؤسسات التربوية، يصل عددها حالياً إلى 10000 مؤسسة في 181 دولة، تشمل الروضات والمدارس الابتدائية ومعاهد تدريب المعلمين، وهم يعملون من أجل تطبيق التربية النوعية، ونشر القضايا العالمية على المستوى المؤسسي.
وقالت اللجنة: «إن مشروع المدارس المنتسبة لليونيسكو على مستوى العالم يستند إلى مجموعة من المبادئ الأساسية، وهي: نشر مفاهيم الديمقراطية والمساواة عند الطلبة، وبناء قدرات الطلبة على المناقشة والحوار وإبداء الرأي، علاوة على التأكيد علي حرية التعبير والانتماء الوطني».
وأضافت: «تلتزم المدارس المنتسبة لليونيسكو بتعزيز المثل العليا للأمم المتحدة واليونيسكو عن طريق مشاريع رائدة من أجل إعداد الأطفال والشباب للتصدي بفعالية للتحديات في العالم».

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: حريصون على تطوير العلاقات مع الهند