الاتحاد

الرياضي

منتخب البولينج يختتم مشواره في منافسات الأساتذة اليوم

رسالة الدوحة تغطية: سيف الشامسي:
اقتربت مشاركة الإمارات الناجحة من نهايتها في دورة العاب غرب آسيا الجارية فعالياتها هذه الأيام في قطر·
بعد ختام مشاركة الرماية والسباحة وعودتهم إلى الدولة، مازال أمامنا ثلاث مشاركات في البولينج وفي العاب القوى · في البولينج ننتظر منافسات الأساتذة والتي يحدونا فيها الأمل في أن يصحح منتخب الرجال أوضاعه وان ينجح احد نجومه في تسجيل ميدالية وهو أمر غير مستبعد في ظل الإمكانيات التي يملكها ومنافسات الأساتذة تقام على مدى يومين وتختتم غدا وتضم أفضل 16 لاعبا في الدورة··وفي العاب القوى تبقت أمامنا منافستان، الأولى في الوثب العالي والتي يمثلنا فيها اللاعب محمد درويش والثانية في سباق التتابع 4 * 400 متر والذي يقام يوم الغد ويمثلنا فيه الفريق المكون من سعود عبد الكريم وجاسم الجنيبي وخالد فرج وعلي عبيد ·
وإذا كانت امال العاب القوى تنحصر في تسجيل أرقام جديدة للدولة ، ومحاولة تحقيق مفاجأة في الدخول في دائرة المنافسة وذلك على الرغم من صعوبة المهمة في ظل الفارق في الإمكانيات بين لاعبينا والدول الأخرى في ام الألعاب ،فان تحقيق المفاجات امر غير مستبعد خاصة في منافسات الوثب العالي مع اللاعب محمد درويش حيث شهدت المشاركة الماضية في دورة العاب التضامن الإسلامي الأولى في السعودية دخول محمد درويش في منافسة حقيقية للفوز في ميدالية في'العالي' وتساوى مع لاعب صومالي في المركز الثالث لكن الميدالية البرونزية ذهبت لمصلحة الصومالي على اعتبار انه حقق قفزتين متتاليتين ناجحتين من أصل المحاولات الثلاث ·
ويومها لم يكن محمد من ضمن المرشحين للمنافسة في ظل مشاركته وسط فترة إعداد متواضعة ووجوده في المنافسات دون مدرب ، ولكنه مع ذلك استطاع أن يتفوق على نفسه ويسجل أفضل من رقمه الأصلي بكثير ، لا لشيء غير انه تمسك بروح الأمل وكان لديه إصرار كبير على تحقيق نتيجة ·
ومحمد درويش استعد بشكل جيد لهذه الدورة عبر مشاركته في الدورة الآسيوية الأولى لألعاب الصالات والتي أقيمت مؤخرا في تايلند ·
نتيجة غير متوقعه
من ناحية اخرى خاض منتخب البولينج منافسات الثلاثي امس الاول ، وعلى غير العاده ظهر المنتخب بحالة بعيدة عن مستواه في مسابقة 'الثلاثي' حيث قدم عناصره اداء متواضعا، لاسيما في الاشواط الثلاثة الاولى التي اقيمت في الفترة الصباحية ، الامر الذي انعكس سلبا على النتيجة النهائية، رغم التحسن الذي طرأ على مستوى الاداء في الفترة المسائية، وان لم تكن كفيلة بضمان الحصول على مركز بين اصحاب المراكز الثلاثة الاولى·
وحل منتخبنا 'للثلاثي' المكون من محمود العطار ونايف عقاب وشاكر علي في المركز الرابع، في حين نال الميدالية الذهبية الفريق القطري المكون من بندر ال شافي ومبارك المريخي وسعيد الهاجري، في الوقت الذي حل الفريق الكويتي المكون من فضل الموسوي وخالد الدبيان ومحمد الرغيبة في المركز الثاني، في حين كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب القطريين ايضا·
اما الفريق الاماراتي الثاني في مسابقة الثلاثي والذي تكون من سيد الهاشمي وحسين السويدي وسلطان المرزوقي فقد حل في المركز السادس·
ودفع منتخبنا ثمن النتائج المتواضعة في الاشواط الاولى، حيث حصد شاكر ونايف والعطار 531 نقطة في الشوط الاول، مقابل 705 نقاط للكويتيين و647 للقطريين، وكذلك الامر بالنسبة للشوط الثاني الذي جمع به لاعبونا 595 نقطة، مقابل 729 للفريق القطري البطل، قبل ان يتكرر المشهد نفسه في الشوط الثالث، فحصد لاعبونا ،579 مقابل 609 للكويتيين و556 للقطرييين·
وفي الوقت الذي تحسن فيه معدل الفريق في الفترة المسائية التي اشتملت على ثلاثة اشواط اضافية، الا ان الفارق الكبير لمصلحة المنافسين حال بين لاعبينا وبين تواجدهم على منصة التتويج، علما ان الشوط السادس والاخير شهد تسجيل لاعبينا 749 نقطة وهو المعدل الاكبر المسجل في شوط واحد·
الإمارات تشارك في حفل الوفود
قامت اللجنة المنظمة العليا لدورة العاب غرب آسيا مساء امس الاول الحفل العام للوفود المشاركة والذي جري في فندق شيراتون الدوحة بحضور رئيس واعضاء اللجنة المنظمة ورؤساء الوفدود المشاركة في الحدث الكبير الذي قارب من الوصول الي محطة الختام·
وحضر الحفل اعضاء الوفد الاداري العام لبعثتنا في الدوحة يتقدمهم احمد ناصر الفردان رئيس الوفد والدكتور عمر عبد العزيز الحاي نائب رئيس الوفد والدكتور موسي عباس مدير الوفد·
واشتمل الحفل علي العديد من الفقرات الشيقة والجميلة اضافة لكلمة معبرة من اللجنة المنظمة تلاها عرض موسيقي قدمه احد اطفال العراق الشقيق واستمتع به الحضور·

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!