القاهرة (الاتحاد)

رفض كارلوس إدريس كاميني، حارس مرمى منتخب الكاميرون ولاعب فناربخشة التركي، فكرة الاعتزال الدولي عقب خروج منتخب بلاده، أمام نيجيريا من الدور ثمن النهائي، وبعدما ظل حبيساً لدكة البدلاء، ولم يشارك في أي مباراة للأسود في الكان.
ولم يلعب كاميني «35 عاماً» أسطورة حراسة المرمى في الكاميرون، أي دقيقة خلال 4 مباريات خاضها منتخب بلاده في النسخة 32 من البطولة، أمام غينيا بيساو وغانا وبنين، في دور المجموعات، ونيجيريا في دور الـ16.
وفضل منتخب الكاميرون أن يكون كاميني على دكة البدلاء، ويشارك أندريه أونانا حارس أياكس أمستردام الهولندي في التشكيل الأساسي خلال المباريات الأربع، ما جعل البعض يتحدث عن إمكانية اعتزال الحارس الأسطوري للأسود.
وقال كاميني قبيل مغادرة منتخب الكاميرون: «لن أعتزل ومستمر مع الأسود في المرحلة المقبلة، ورغم بلوغي عامي 35 فلن أعتزل».
وتحدث الحارس عن غيابه عن جميع مباريات فريقه في «كان»، مؤكداً أنه قرار الجهاز الفني ويحترم وجهة نظره ولا يشعر بأن المنتخب لم يعد في حاجة إليه، وبالتالي فهو مستمر ولن يعتزل، وقال: «إذا شعرت يوماً بأن الفريق لا يحتاج إلى جهودي، فسأعتزل فوراً وأترك المجال للشباب».