الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

صعوبات تواجه مشروع قرار في «حقوق الإنسان»

29 ابريل 2011 01:06
جنيف (رويترز) - يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جلسة طارئة اليوم الجمعة، بشأن سوريا ينتظر أن تبت في مشروع قرار قدمه الوفد الأميركي ، الذي طلب عقد الجلسة، لإدانة قمع التظاهرات السلمية. لكن دبلوماسيين قالوا إن الاقتراع على مشروع القرار، يتوقع أن يشهد منافسة حامية، لاسيما وسط معارضة قوية من الصين وكوبا وروسيا. وقالت سفيرة الولايات المتحدة لحقوق الإنسان ايلين دوناهو “نتوقع في الجلسة الخاصة أن يدعو أعضاء مجلس حقوق الإنسان حكومة سوريا، للالتزام بمسؤوليتها، لحماية سكانها ووقف الهجمات والسماح للأمم المتحدة ،أن تبدأ تحقيقاً في قتل واعتقال وتعذيب مئات المحتجين، ممن شاركوا في التظاهرات السلمية”. وكشف مجلس حقوق الإنسان عن مشروع القرار الأميركي، الذي يدين بقوة قتل واعتقال وتعذيب مئات المحتجين المسالمين بواسطة الحكومة السورية ،وإعاقة العلاج الطبي، ويدعو أيضا الحكومة السورية الى الإفراج عن جميع السجناء السياسيين ووقف الاضطهاد والاعتقالات التعسفية للأفراد بمن فيهم المحامون والنشطاء والصحفيون. وقال دبلوماسيون غربيون، إنه لا توجد أي دولة عربية بين الدول التي طلبت الجلسة التي يستلزم عقدها تأييد ثلث أعضاء المجلس. لكنهم أضافوا أن محادثات مغلقة لا تزال مستمرة. وقال دبلوماسي غربي “إنشاء لجنة تحقيق مطروح على الطاولة لكن الخطر هو أن القرار سيحصل على تأييد أقل..إنها عملية موازنة”. وأضاف الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية، يأملون بأن يمتنع الأردن وقطر عن التصويت على الأقل، إذا قدم مشروع القرار الأميركي إلى الاقتراع.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©