الاتحاد

عربي ودولي

السجن 33 شهراً لبريطاني حاول تهريب مكونات صاروخية لإيران

واشنطن (وكالات) - حكم على رجل أعمال بريطاني أمس الأول بالسجن 33 شهراً في سجن اتحادي بولاية تكساس الأميركية لبيعه مكونات أسلحة إلى إيران في انتهاك للعقوبات الدولية المفروضة على طهران. وأدين كريستوفر تابين (66 عاماً) بعد أن أقر بالذنب في تهمة المساعدة في تصدير معدات عسكرية بشكل غير قانوني خلال الفترة بين عامي 2005 و2007. وجاءت العقوبة بموجب اتفاق مع ممثلي الادعاء يحظر على تابين الطعن على الإدانة أو العقوبة. لكن الاتفاق يسمح لتابين صاحب شركة للشحن بقضاء جزء من العقوبة في بريطانيا.
وقال تابين للصحفيين بعد الحكم عليه في ألباسو بولاية تكساس “أتطلع للعودة لوطني لأكون بجوار أصدقائي وأسرتي وخصوصا زوجتى المريضة”.
وأدين رجل الأعمال الثري المقيم في (كنت) بمحاولة بيع مكونات من أنظمة صواريخ هوك للدفاع الجوي إلى إيران. وقال ممثلون عن الادعاء إنه لو نجح المخطط لحقق تابين ربحا متواضعاً نسبياً قيمته 11 ألف دولار.
وبدأت وقائع القضية التي استمرت ستة أعوام عندما علم عملاء بوزارة الأمن الداخلي الأميركية بمخطط لاستخدام فواتير شحن مزيفة وتحويلات مالية معقدة في محاولة لإرسال بطاريات أوكسيد الزنك والفضة المستخدمة في أنظمة صواريخ إلى إيران.

اقرأ أيضا

مصر تطلق غداً أول قمر اصطناعي لاغراض الاتصالات