صحيفة الاتحاد

دنيا

الكشف عن «نوكيا إكس» قريباً

أبوظبي (الاتحاد)

جاءت الهواتف الذكية بقدرات وإمكانات تصوير متفوقة، جعلها بديلا للكاميرات الرقمية الاحترافية. ما جعل الكثير من الشركات تنتج قطع وأجهزة لتطوير كاميرات الهواتف، وحتى تحويل الكاميرات التقليدية إلى كاميرات رقمية ذكية. وهو ما جاء به الجهاز «I’am Back»، والذي يقوم بكل بساطة بتحويل الكاميرا التقليدية إلى كاميرا رقمية حديثة، قادرة على التقاط الصور وتخزينها على ذاكرة خاصة، بالإضافة إلى احتوائه على شاشة لمسية، تماماً كالتي توجد بالكاميرات الرقمية الحديثة. الجهاز «I›am Back» هو نسخة مطورة من المنتج الذي تم إطلاقه سابقاً وهو يتوافق مع عدد جيد من الكاميرات القديمة، ويتم تركيبه على الكاميرا وتصبح بعد ذلك كتلة واحدة تسمح لصاحبها بتصوير صورة ثابتة ومتحركة وتخزينها في الذاكرة الصغيرة التي يمتلكها الجهاز. من جهة أخرى، قدمت احدى الشركات المغمورة، عبر منصة «كيك ستارتر» مشروع (Moment Filmmaker Collection) والذي يحتوي على عدة مكونات أهمها العدسة الجديدة (Anamorphic) التي تسمح للشخص أن يلتقط صور سينمائية تحمل تأثير الإضاءة المشعة المستخدمة أحياناً في الأفلام السينمائية. الفكرة من هذا المشروع، هو تحويل الهواتف الذكية إلى كاميرات احترافية، حيث يقدم المشروع غلاف يحمل بطارية إضافية يدعم الشحن اللاسلكي، عدسة «أنمورفيك»، فلتر «مونت»، بالإضافة إلى قطعة التوازن المسماة (counterweight) والتي تفيد حين استخدام عصى التوازن (gimbal) مع الهاتف الذي يحمل العدسة.