الاتحاد

الاقتصادي

الذهب يواصل صعوده والخبراء يتوقعون 550 دولارا للأونصة


لندن -رويترز: واصلت أسعار الذهب ارتفاعها امس لتصل الى 513,50 دولار للاوقية (الاونصة) ليسجل أعلى مستوياته منذ ابريل عام 1981 وليزيد 17 في المئة عن مستواه في نهاية العام الماضي·وقد اتجهت اراء المحللين وخبراء السوق تدعم الاتجاه الصعودي ليصل الى 550 دولارا خلال العام الجديد وقال فيل روبرتس المحلل لدى باركليز كابيتال 'باختصار الاتجاه صعودي ومستمر·
' ويتطلع روبرتس ومحللون آخرون يستخدمون الانماط السابقة لحركة الاسعار في توقع الاتجاهات المستقبلية الى بلوغ الذهب مستوى 550 دولارا وربما أعلى منذ ذلك في العام المقبل·
ويعد هذا المستوى السعري مهما لانه يمثل استرداد الذهب لنصف ما خسره منذ بلوغه أعلى مستوياته على الاطلاق عند 850 دولارا في عام ·1980 وقالت كارين جونز من كوميرتسبنك في تقرير حديث ان السوق خرجت من مسار نزولي استمر 25 عاما وان السنوات الاربع الاخيرة شهدت اتجاها صعوديا·وأضافت ان هذه العوامل ترجح أيضا بقاء الاتجاه الصعودي في عامي 2006 و·2007
لكن مسيرة الارتفاع لن تخلو من تراجعات تصحيحية رغم ان معظم المحللين يتوقعون ان تكون هذه التراجعات فرصة طيبة للشراء لمن فاتهم القطار· وقال جيري سيلايا المحلل لدى ريدتاور ريسيرش انه يتوقع ان يستهدف الذهب مستوى 520 دولارا في الاجل القصير·
ومنذ بلغ الذهب ذروته عند مستوى 850 دولارا في أوائل عام 1980 فإن هذه هي المرة الثالثة فقط التي يتجاوز فيها مستوى 500 دولار للاوقية كما ان الاسعار ظلت لفترة طويلة من هذه المدة دون 400 دولار وبلغت أدنى مستوياتها قرب 250 دولارا في عام ·1999
وقال المحلل المستقل كليف جرين ان ارتفاع الذهب الاخير عن مستوى 510 دولارات معناه ان السنوات الماضية التي تحركت فيها الاسعار صعودا وهبوطا ستمثل قاعدة ضخمة للانطلاق وان من الممكن ان يرتفع الذهب الى الف دولار·
وأضاف 'هذا اتجاه سيستمر لكن لا تشترى عند المستوى الحالي لان هذه ستكون مسيرة وعرة جدا وبها بعض التراجعات التصحيحية العميقة·
' ويشعر المحللون بصفة عامة ان تراجع الاسعار عن 500 دولار سيؤدي الى اقبال على الشراء·
لكنهم يرون ان فشل الذهب في الاحتفاظ بمستوى 500 دولار سيدفعه للهبوط الى 490 دولارا·
وقال جيسون بيرل رئيس قسم الاستراتيجية الفنية في بنك يو·بي·اس إنه يتوقع ان يصل الذهب الى 550 دولارا في الربع الاول من العام المقبل· وتابع ان الذهب في الاجل القصير قد يصل الى 525 دولارا للاوقية بنهاية عام ·2005

اقرأ أيضا

10 محاذير تعرّض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للمساءلة القانونية