الاتحاد

الاقتصادي

تصاميم جريئة في معرض لوس أنجلوس الدولي للسيارات

إعداد - عدنان عضيمة:
إذا كنت ممن يحلمون بالسيارات العجيبة ذات التصاميم المتمردة على الأطر التقليدية، أو كنت من هواة ركوب سيارات أشبه بالدمى أو عربات الفضاء، فاحرص ألا يفوتك المعرض الدولي للسيارات الذي سينظم في لوس أنجلوس في الفترة الواقعة بين 6 و15 يناير المقبل· وكان لبعض الإعلاميين أن يتمكنوا من كشف أسرار التصاميم المتعلقة بالكثير من أنواع السيارات التصورية الغريبة التي ستعرض فيه، واستبقوا بذلك موعد العرض ليقدموا لمرتادي المعرض صورة حيّة عما يضمه منها· وخرج بعضهم من هذه المشاهد بأوصاف متطرفة مثل: 'آلات العصر المقبل الخارقة'، و'أحلام المصممين تتحول إلى واقع يسير على العجلات'، و'بوركت يا مراكز التصميم الحديثة'· ويرى البعض أن الدورة المقبلة لمعرض لوس أنجلوس ربما تقلب كافة المفاهيم المتعلقة بأهداف معارض السيارات العالمية، وتغير من طبيعة المعروضات ذاتها·
ومعنى ذلك أن الهدف الأساسي الذي ابتدعت من أجله فكرة تجميع السيارات وعرضها في مكان محدد والتي تهدف من ورائها الشركات المعنية إلى زيادة مبيعاتها عن طريق التعريف بمنتوجاتها، قد تغيرت تماماً بعد أن تحولت المعارض إلى ميادين للتباري في القدرة على التخيل والإبداع في مجال الهندسة التصميمية للسيارات· وهذا التوجّه الجديد هو الذي يفسّر كثرة الاهتمام بعرض تصاميم السيارات التصورية ذات المظاهر والإيحاءات الجريئة والتي قد لا تجد طريقها إلى الأسواق على الإطلاق· وتقول إحدى النشرات المهتمة بتسقّط أخبار معارض السيارات على شبكة الإنترنت أن معرض لوس أنجلوس المقبل يحمل طابع التنافس والتباري بين مراكز التصميم وليس بين صنّاع السيارات· ولهذا السبب، يكون على أرتال الزوار الذين سيتقاطرون بالمئات لمشاهدة تصاميم هذه السيارات العجيبة أن يعرفوا شيئاً عن مراكز التصميم العالمية الكبرى مثل: 'مركز بينينفارينا' الإيطالي الشهير ومركز 'دودج باسيفيكا' ومركز 'فولكسفاجن-أودي' في كاليفورنيا، وغيرها·
ومثلما اشتهرت باريس ونيويورك ولندن وميلانو وطوكيو بأنها عواصم الأزياء في العالم، فلقد عرف عن هذه المراكز بأنها معاقل فن تصميم السيارات· ومن المعلوم أن مدينة لوس أنجلوس التي تستضيف هذه التظاهرة الفريدة، تضم 14 من أشهر استوديوهات تصميم السيارات العالمية التي تنتمي إلى شركات آسيوية وأوروبية وأميركية لصناعة السيارات· وقد تفسر هذه الظاهرة سبب اهتمام صناع السيارات العالميين بعرض هذا العدد الضخم من تصاميم السيارات التصورية في معرض لوس أنجلوس المقبل·
وغالباً ما تقام على هامش المعرض مسابقات لاختيار أفضل التصاميم في كل فئات السيارات وتمنح جوائز قيّمة للشركات الفائزة·
ونعرض فيما يلي لتصاميم أغرب السيارات المشاركة في هذه المسابقات·
فلقد قدم مركز تصميم أودي في بلدة 'سيمي فالي' بكاليفورنيا النسخة التصورية 'نيرو' Nero التي أبدعها المهندسان البارعان جيس هاردير وراؤول سينان، وهي تجسّد تاريخ سيارات أودي في حلبات السباق في أعوام الثلاثينات· وتتميز بسطوحها المقوسة المانعة لمقاومة الهواء· ومن أغرب تراكيبها، صندوقها الخلفي الشفّاف الذي يبدو وكأنه قفص زجاجي يظهر من خلفه المحرك بكل تفاصيله·
وقدمت جنرال موتورز تصميماً لعربة غريبة الشكل تدعى 'باد' PAD أو 'المنصة' وصفت بأنها سيارة جديدة تصلح للتنقل وللمعيشة بحيث يمكن لصاحبها أن يعدّها بيتاً متنقلاً ذا تصميم هندسي بارع· وهي مدفوعة بالطاقة الهجينة وبمحركين أحدهما يحرق زيت الديزل 'المازوت' والثاني كهربائي يتلقى شحنته من المحرك الأول عند توقف السيارة· ويمكن للسيارة أن تولد أيضاً الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل الأجهزة المنزلية كالثلاجة والمكنسة الكهربائية والمكواة والغسالة وغيرها· وأشرف على تصميمها تسعة مهندسين·
وتعرض هيونداي تصميماً لسيارة سباق أطلقت عليها اسم 'جرينسبيد جيتور' مدفوعة بخلية وقود وتخلو تماماً من محرك الانفجار الداخلي وهي من تصميم المهندس الأميركي إريك ستودارد· وتبدو 'جيتور' أشبه بزوارق 'الجيت سكي' البحرية الخفيفة· وهي ذات مقعدين، وتتميز بالاستهلاك الضئيل للغاية من البنزين·
وسوف تكون شركة 'مايباخ' الألمانية حاضرة في هذا التنافس الحامي بسيارتها العجيبة ذات العجلات الثلاث 'جورميت تورير' ,Gourmet Tourer وهي آلية بنسبة مئة بالمئة بفضل اتصالها بالنظام العالمي لتحديد الموقع ·GPS وتتضمن مخزناً للأطعمة والمشروبات، وتنطوي من كل جهاتها على منظر بانورامي بسبب اتساع سطوحها المغطاة بالزجاج·
وتتأهب 'كيا' للمشاركة في هذه المنافسة بسيارتها السوبركار الخارقة 'سايدويندير' ْSidewinde التي تيدو اشبه بسيارات السباق وهي مزودة بمجموعة من المحركات الكهربائية المتوزعة على عجلاتها الأربع ولا تتضمن محركاً انفجارياً على الإطلاق، وهذا ما دفع مسؤولي شركة كيا إلى وصفها بأنها صديقة البيئة·
وما هذه إلا بعض النماذج القليلة من تصاميم السيارات التي ستزين ردهات معرض لوس أنجلوس الدولي، وهي تستحق النظر إليها بتدقيق وتمعن إذا أراد المرء أن يتخيل الحال الذي ستكون عليه السيارات التي تزين شوارع المدن في المستقبل القريب·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج