الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«أخبار الساعة» تؤكد تميز علاقات التعاون الإماراتية الأميركية

29 ابريل 2011 00:47
أبوظبي (وام) - أكدت نشرة “أخبار الساعة” أن الزيارة الأخيرة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للولايات المتحدة الأميركية، تعبر من حيث التوقيت الذي جرت فيه والمضامين التي انطوت عليها عن المستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الإماراتية-الأميركية في مختلف المجالات. وتحت عنوان “علاقات إماراتية- أميركية متميزة”، قالت إن لقاءات سموه مع المسؤولين الأميركيين خلال الزيارة عكست مدى التقدير الذي تحمله الإدارة الأميركية لدولة الإمارات وقيادتها الحكيمة ومدى حرصها على التفاعل المباشر والفاعل معها على أعلى المستويات. مشيرة إلى أن سموه التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير الدفاع روبرت جيتس ووزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الأدميرال مايكل مولن، إضافة إلى عدد من المسؤولين الآخرين. وأضافت النشرة التي يصدرها “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” أن التأكيد الإماراتي -الأميركي على الالتزام المشترك واستمرار التعاون الوثيق في مجالات الأمن والنشاط التجاري وتشديد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على التزام دولة الإمارات القوي بتحقيق الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط، باعتباره هدفا مشتركا للبلدين ودعمها الجهود الدولية لحفظ السلام في ليبيا، كان تعبيرا عن التفاهم الذي يميز علاقات الجانبين ونظرتيهما إلى أوضاع المنطقة وما تشهده من تطورات وتغيرات. وأوضحت النشرة أن ما زاد من أهمية هذه الزيارة أنها جاءت في ظل تغيرات كبيرة تشهدها منطقة الشرق الأوسط وتنطوي على الكثير من الأبعاد والجوانب المعقدة التي تتصل اتصالا وثيقا بحالة الأمن والاستقرار الإقليميين، خاصة في منطقة الخليج العربي ذات الأهمية الاستراتيجية للعالم كله على المستويات الاقتصادية والأمنية والسياسية. ونوهت بأنه في ظل الدور الإقليمي المؤثر الذي تلعبه دولة الإمارات في اتجاه تكريس أسباب الاستقرار والأمن في المنطقة ومشاركتها الفاعلة في التحرّكات الإقليمية والعالمية التي تسير في هذا الاتجاه، فإن الولايات المتحدة تبدو مهتمة بالاستماع إلى رأيها في التطورات الحالية في الشرق الأوسط وتقديراتها مسارات الأحداث الحالية والمستقبلية فيها، حيث تنظر إدارة الرئيس باراك أوباما بتقدير واحترام كبيرين إلى التوجهات السياسية الإماراتية على المستويين الداخلي والخارجي، ولذلك فإنها تدفع نحو علاقات أوثق معها وكان ذلك واضحا في دعمها الاتفاق بين البلدين في مجال الطاقة النووية للأغراض السلمية. وأكدت “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي أن السياسة الخارجية المتزنة لدولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله جعلتها محط تقدير العالم وقواه الكبرى في الشرق والغرب وفتحت أمام الدولة ودبلوماسيتها الفاعلة آفاقا رحبة من التعاون والتنسيق والتفاهم مع الدول المختلفة وكرست الثقة الدولية بمواقفها في التعامل مع الملفات والقضايا والأزمات الإقليمية وتمثل علاقاتها مع الولايات المتحدة الأميركية نموذجا للعلاقة القائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والتفاعل الإيجابي على المستويات كافة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©