الاتحاد

دنيا

صائد تذكارات المشاهير يسرق شارة هتلر

كانت تلك الشارة، وحتى وقت قريب، أحد أكثر التذكارات التاريخية قيمةً في أرشيف وسجلات الوكالة الروسية التي ورثت مقتنيات المخابرات السوفييتية السابقة· ويذكر أن شارة العضوية الذهبية للحزب والخاصة بالزعيم النازي أدولف هتلر كانت قد حُفِظَت لخمسة عقود في غرفة خاصة تابعة لهيئة خدمة الأمن الفيدرالية الروسية· ولم يتم إظهارها وعرضها للعامة من قِبَل الهيئة قبل العام الجاري· وكانت هيئة خدمة الأمن الفيدرالية قد عرضت الشارة التاريخية لأول مرة في معرض خاص احتفالا بالذكرى السنوية الستين لنهاية الحرب العالمية الثانية· لكن ولسوء الحظ الروسي، تمت سرقة الشّارة حسب ما ورد في صحيفة 'التايمز' البريطانية·
وأشار المحققون في القضية إلى أن الأمل ضعيف في إعادة الشّارة التي يعتقدون أنها سُرقت بالتعاون مع أحد هواة جمع التذكارات من الأثرياء المُوالين للنازيّة· وقال المحققون إن اللص كان محترفا جدا حيث قام بسرقة الشارة بعد أن تدلى من سقف الغرفة التي تُعرّض فيها الشارة، 'وربما لم يغادر البلاد حتى الآن'·
ومن ناحيتها تؤكد هيئة خدمة الأمن الفيدرالية الروسية أن الشارة المسروقة ليست سوى تقليد للأصلية ولا قيمة لها· لكن العديد من الخبراء الروس يعتقدون أن الشارة المسروقة هي بالفعل الشارة الأصلية، وقد تساوي مليوني جنيه إسترليني· ويعتقد الكثير من المؤرخين أن أدولف هتلر كان قد أهدى الشارة لماجدا جيوبلز كعربون شكر قبل انتحاره في الثلاثين من أبريل عام ·1945

اقرأ أيضا