الاتحاد

دنيا

القاهرة تكرم نجوم العرب في الغرب

القاهرة - جميل حسن:
احتفل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بالنجوم العرب الذين حققوا انجازات فنية في الخارج، وشاهد العالم ابداعاتهم سواء كانوا ممثلين أو مخرجين أو منتجين، وهي المرة الأولى التي يخصص فيها المهرجان قسما للاحتفاء بأعمالهم وتكريمهم· وفي حفل أقيم في أحد فنادق القاهرة جاء النجم المصري العالمي عمر الشريف ليرحب بالفنانين العرب ويشيد بإنجازاتهم الفنية في الخارج وينوب عن شريف الشوباشي رئيس المهرجان في تسليمهم الدروع، وفي الحفل ايضا أهدى الشوباشي درع المهرجان لعمر الشريف، كما أهدت اليه الفنانة صفاء ابو السعود درع قناة 'إيه·آر·تي' نيابة عن الشيخ صالح كامل رئيس القناة، وحرص العديد من النجوم المصريين على حضور الحفل كما تغيب بعض المكرمين بسبب ارتباطاتهم الفنية·
ثنائيات فنية تتناول ما يدور في الساحة السينمائية العربية والعالمية
على أنغام الموسيقى الشرقية والغربية توافد النجوم العرب على الحفل في جلسات حميمة جمعت بين الحضور قبل بدء التكريم، وثنائيات فنية تناولت ما يدور في الساحة السينمائية العربية والعالمية اضفت على الحفل الجدية والرغبة في وصول السينما العربية الى العالم· وكان الفنان عمر الشريف الذي حل ضيفا على المهرجان هذا العام في مقدمة الحضور حيث وقف وقتا طويلا يستقبل الضيوف ثم جلس ليحيط به عشاق فنه وتطرق النجوم المصريون في أحاديثهم مع عمر الشريف الى اعماله الجديدة وصحته ورغبته في قضاء وقت اطول في مصر، وتطرق الضيوف العرب في أحاديثهم معه الى تجاربهم الفنية ورغبة بعضهم الملحة في التعاون الفني معه، وارتسمت البسمة على وجوه الجميع خاصة عندما صعد عمر الشريف الى منصة صغيرة ليستقبل المكرمين ويسلمهم دروع المهرجان·
وقبل التكريم أشاد الشريف بجهود قلة من السينمائيين العرب في الخارج ورغبتهم في الوصول الى العالم كله من خلال اعمالهم ومن هؤلاء المخرج الراحل مصطفى العقاد الذي وصل الى عيون وآذان العالم بفيلميه 'الرسالة وعمر المختار'، وطالب عمر الشريف أن يجتهد المخرجون والمنتجون العرب مثل زملائهم ويقدموا تجارب عالمية، لأن العرب ليسوا أقل مهارة من الغرب، وبعد تسليم الدروع للمكرمين صعد شريف الشوباشي رئيس المهرجان الى المنصة ليسلم عمر الشريف درع المهرجان مرحبا به، ومؤكدا ان وجوده اثرى الدورة التاسعة والعشرين، وجعل للمهرجان بريقا، ثم صعدت الفنانة صفاء ابو السعود الى المسرح لتسلم عمر الشريف درع قناة 'إيه·آر·تي' التليفزيونية نيابة عن الشيخ صالح كامل رئيس القناة، ولم تنس صفاء عملها الحالي كمذيعة وأجرت حوارا مع عمر الشريف مليئا بالإثارة والمتعة والتواضع، مما دفعها الى تأكيد انها فوجئت بهذا التواضع وكانت تعتقد ان المكانة التي وصل اليها عمر الشريف ستجعله بعيدا عن أبناء بلده، لكنه لا يزال متمسكا بجذوره حتى ان جمهوره يحيط به في المناطق الشعبية التي يحرص عمر على زيارتها دائما·
ذكريات
عمر الشريف اصر على مداعبة حضور المهرجان في كل احاديثه، وأكد انه فوجىء بالمصريين يحبونه حبا لم يكن يتوقعه، فعلى الرغم من تواجده المستمر في الخارج فإن احتفاء المصريين به جعله يندم على سفره لأميركا منذ عشرات السنين·
وقال: لو كنت أعلم بكل هذا الحب من بلدي مصر وتكريمها لي الذي يفوق كل التوقعات ما سافرت الى اميركا، وما قبلت بطولة فيلم 'لورانس العرب' هذا الحب جعلني أندم لأنني تركت مصر في فترة شبابي·
وعن العالمية التي حققها قال: لم أكن أفضل فنان في مصر، فهناك من هم مثلي وأفضل مني، لكن مشاركتهم في افلام عالمية لم تكن نصب أعينهم، أو انهم يفتقدون أحد عناصرها مثل اللغة· وان الفنان الراحل أحمد زكي كان يمتلك موهبة تؤهله لأن يكون فنانا عالميا لكن اللغة ربما كانت عائقا، او ان احمد زكي نفسه لم يكن يفكر في الخروج من مصر·
ويعود الشريف ليؤكد ان قدره ساقه للخارج، وما حققه هو مجرد توفيق ودعا الجميع الى ان يسعدوا بما قسمه الله لهم، ويحكي عمر الشريف عن رجل فقير التقاه منذ فترة فيقول: كنت اسير في احد شوارع القاهرة ووجدت رجلا يجلس بمفرده مبتسما، فاقتربت منه ووقف ليصافحني ويؤكد لي انه يحب فني، وكان يضحك وهو يتحدث، فسألته عن حالته المادية فأكد لي ان لديه ستة أبناء وانه موظف بسيط، فسألته: هل يكفي مرتبك اطفالك؟ فقال نعم؟ فسألته كيف؟ فأشار بيديه الى السماء وقال: ربنا قادر على كل شيء فسألته عن سر سعادته الدائمة؟ فأشار مرة ثانية الى السماء، لذلك عندما يسألني احد عن سر النجاح الذي حققته خارج مصر اشير الى السماء مثل هذا الرجل الفقير الذي جلست معه اكثر من ساعة·
لفتة طيبة
وقال المنتج السوري نادر الأتاسي ان الاحتفالية التي نظمها المهرجان للمبدعين العرب الذين لمعوا في الخارج لفتة طيبة لم تسبقه اليها المهرجانات العربية الكثيرة· واكد ان تكريمه كمنتج عربي لمعت اعماله في الخارج بفنانين عرب واجانب يعد لفتة اخرى طيبة لأن اغلب المهرجانات تتجاهل المنتجين·
أما المخرج والممثل الفلسطيني محمد بكري فأكد ان تكريمه حافز له ولزملائه على مواصلة المشوار واشار الى ان اهم افلامه 'خاص' للمخرج الايطالي يوكوستانزوا وهو فيلم يطرح هموم الشعب الفلسطيني وقد ساهم هذا الفيلم عندما عرض في ايطاليا وأميركا وأغلب دول اوروبا في تغيير نظرة الكثيرين للشعب الفلسطيني·
أما المخرج اللبناني جوزيف فارس فأكد ان فيلمه 'زوزو' وهو انتاج سويدي لبناني مشترك ساقه الى هذا التكريم، حيث يحكي الفيلم قصة شاب عانى بسبب الحرب الأهلية في لبنان فهاجر الى السويد خاصة بعد ان فقد اسرته في هذه الحرب· وأشاد جوزيف بمهرجان القاهرة مؤكدا ان مصر بها عمالقة في مختلف مجالات الفن السينمائي·
المنتج المصري الأصل جان زلعوم اكد ان علاقته بكبار المخرجين في العالم جعلته واحدا من المنتجين الذين تثير أعمالهم ضجة، وأهم أفلامه 'اللص الشرطي' الذي شارك في بطولته روي دوبويسي ولاك ميرفيل ويحكي قصة لص هارب يعتقد الناس انه شرطي ويعاملونه باحترام·
وقال المخرج اللبناني عمر نعيم ان فيلمه 'النسخة النهائية' وهو انتاج اميركي جاء مختلفا ويحمل فلسفة احدثت صدمة للمشاهد الاميركي حيث تأتي التكنولوجيا الحديثة لتكون البطل في الاحداث، وكان ابطال فيلمه من النجوم الكبار وهم روبين ويليامز وتوم بيسوبسي وميراسورفينو·
اما الممثل المغربي سعيد طغماي فأكد ان شهرته كممثل عربي في الخارج جاءت من خلال فيلم 'الخبز الحافي' للمخرج الجزائري رشيد بن حاج، وفيه جسد شخصية 'محمد' الشاب الذي عانى القهر في السجن بسبب الاحتلال وكان السجن في 'طنجة' ويخرج محمد من السجن ليتجول في شوارع طنجة يبحث عن قطعة خبز ويعاشر العاهرات، ويشير طغماي الى ان الفيلم يسرد مساوىء الاحتلال الفرنسي للجزائر·
واكد شريف الشوباشي رئيس المهرجان ان احتفالية 'عرب لمعوا في الخارج' سيحرص مهرجان القاهرة السينمائي عليها كل عام لأن تواجد هؤلاء يحدث التواصل المطلوب بينهم وبين زملائهم الذين يسعون نحو العالمية وبعض المكرمين سيحضرون الى القاهرة قريبا لأن ارتباطهم بأعمال فنية جعلهم يتأخرون عن موعد الاحتفالية وسيعرض المهرجان افلامهم وتعقبها ندوات يتحدثون فيها للجمهور·
وكان المخرج الفلسطيني هاني ابو اسعد قد اجل حضوره الى القاهرة فغاب عن حفل التكريم كما غاب المخرج الجزائري رشيد بوشارب والممثل والمخرج الجزائري رشيد بن حاج·

اقرأ أيضا