عربي ودولي

الاتحاد

معارضون أتراك يؤكدون جدية أنقرة في مساعي السلام الجديدة

أنقرة (رويترز) - قال حزب تركي معارض موال للأكراد أمس، إن المساعي الجديدة للتوصل إلى حل سياسي للصراع الكردي الطويل تبدو جادة، لكن المطلب الرئيسي للأكراد مازال هو الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي.
ولاحت فرص إنهاء القتال المستمر منذ ثلاثة عقود بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن أقرت الحكومة بأنها تجري محادثات مع زعيم المتمردين المسجون عبدالله أوجلان.
وأفادت تقارير إعلامية تركية هذا الأسبوع أنه تم الاتفاق على إطار عمل لخطة سلام مع أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني. لكنها لم تشر إلى استقلال كردستان أو إلى “حكم ذاتي ديمقراطي”، وهو مفهوم اقترحه ساسة أكراد في السابق.
وقال صلاح الدين ديميرتش زعيم حزب السلام والديمقراطية التركي أمس الأول: “كيف سينشأ هذا الحكم الذاتي وماذا ستكون مكوناته، مسألة يمكن مناقشتها، لكن أن نقول إننا تخلينا عن الحكم الذاتي كما يراه الأكراد فهذا خطأ”. وأضاف “طريقة تنفيذ ذلك هي فقط التي يمكن أن تتغير”.
واستدرك أن الاتصالات الأخيرة مبشرة حتى الآن، مضيفاً: “لا أرى هذا تكتيكاً ساذجاً ورخيصاً من جانب الحكومة، يبدو هذا جهداً أكثر جدية، الجانبان يشعران الآن أنه يجب أن يكون هناك حل”.

اقرأ أيضا

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في عمان إلى 298