الاتحاد

الرئيسية

مبارك: مصر لن تسمح بتجويع الفلسطينيين في غزة

إسرائيل تهدد بفك ارتباطها مع غزة وتطالب القاهرة بإغلاق معبر رفح

إسرائيل تهدد بفك ارتباطها مع غزة وتطالب القاهرة بإغلاق معبر رفح

أكد الرئيس المصري حسني مبارك أن مصر لن تسمح بتجويع الفلسطينيين في غزة، أو أن يتحول الوضع في القطاع لكارثة إنسانية، ودعا مختلف الفصائل الفلسطينية الى ان تضع معاناة شعبها فوق كل اعتبار، وأكد رفضه لمحاولات الزج بمصر في خلافاتها أو محاولات افتعال الأزمات مع قوات الأمن المصرية في رفح·
وقال مبارك إن أحدا لا يملك المزايدة على مصر في دعمها للشعب الفلسطيني الصامد وقضيته العادلة، مؤكدا ان مصر تبذل أقصى الجهود في تحركاتها واتصالاتها لإنهاء معاناته ولرفع إجراءات العقاب الجماعي الاسرائيلية ولعودة إمدادات الوقود والكهرباء والمساعدات الانسانية لقطاع غزة·

وانتقد مبارك - في خطابه أمس بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة المصرية السادس والخمسين- قرار البرلمان الأوروبي بشأن أوضاع حقوق الانسان في مصر· وقال: ''أقول لمن ينصبون أنفسهم أوصياء على أوضاع حقوق الانسان في العالم· أين كنتم حين ضربت الفوضى شعوبا عديدة؟·· وكيف كان تحرككم عندما طالتكم يد الارهاب؟·· وأين أنتم مما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات وحصار ومعاناة؟''·

ومن جهة أخرى، نقلت وفود لبنانية اجتمعت برئيس المكتب السياسي لحركة ''حماس'' خالد مشعل يوم الأربعاء وأمس، عنه قوله إنه ''تلقى طلبا مصريا بضرورة العودة للوضع الطبيعي عند معبر رفح''· وقال أعضاء في الوفود اللبنانية المشاركة في مؤتمر الفصائل الفلسطينية المنعقد فى دمشق، إن مشعل تلقى ما يشبه ''شكوى'' مصرية من عدم قدرة ''حماس'' على ضبط قواعدها الشعبية، والفلتان الذي حدث عند معبر رفح· وأكدت بعض الوفود من بينها ''رابطة الشغيلة'' اللبنانية ووفود من ''حركة التوحيد الإسلامية'' الطرابلسية'' أن ''القاهرة أبلغت مشعل بأنها قد تضطر لإغلاق معبر رفح خلال 24 أو 48 ساعة على أبعد تقدير ،لأن قبولها باقتحامه كان خاضعا لظروف إنسانية فلسطينية مستجدة''·
ورجحت مصادر إعلامية في السفارة المصرية بدمشق لوكالة الأنباء الألمانية (د·ب·أ) صحة هذه الأنباء لكنها لم تؤكدها ولم تنفها بشكل قاطع·

إلى ذلك استمر امس، تدفق عشرات الآلاف من الفلسطينيين من قطــــــاع غزة، الذي تفرض عليه اسرائيل حصارا مشددا منذ يونيو الماضي، الى الاراضي المصرية لليوم الثاني على التوالي لشــــراء مواد غذائية·
وقال مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د·ب·أ) إن مدينة غزة أصبحت شبه خالية بعدما غادر 90% من أهلها إلى مدينتي رفح والعريش في سيناء· بينما قالت رلى خلفاوي مديرة الوكالة في القاهرة إن نحو 400 الف شخص عبروا الاربعاء، في حين عبر 300 الف شخص على الاقل امس أي 700 الف خلال 48 ساعة بما يمثل نصف سكان غزة تقريباً وأضافت أن الرقم قد يرتفع؛ لأن حركة التدفق الى مصر تتواصل·

وقالت اسرائيل انها تريد قطع صلاتها مع قطاع غزة، وانها ستشدد حصارها عليه، محملة مصر مسؤولية إدارة الوضع في رفح،
واضطرت شركة اتصالات الفلسطينية في قطاع غزة امس، الى الإعلان عن وقف كافة خدماتها خلال الساعات الـ72 المقبلة بسبب عدم عودة التيار الكهربائي بشكل منتظم ومستمر في القطاع·
وأضافت الشركة وهي الوحيدة فى القطاع في بيان صحفي أن كافة خدماتها من اتصالات سلكية وخلوية وانترنت سوف تتوقف عن العمل التام في حال لم تزود إسرائيل قطاع غزة بكميات كافية من الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء، بما يضمن انتظام التيار الكهربائي للقطاع·

وصرح كنعان عبيد نائب رئيس هيئة الطاقة بأن خطر توقف الكهرباء مجددا عن قطاع غزة يعتبر أقل مما كان عليه في الأيام السابقة·
وقال انه قد دخلت كمية قليلة جدا من الوقود امس ''لكن إن شاء الله، يوم الأحد ستكون نسبة العجز حوالي 30 % فى معظم محافظات غزة''·
وقد أصبح قطاع غزة وشمال سيناء فضاء واسعا لا يعرف أي إجراءات للسفر أو تأشيرات دخول·
وذكر شهود عيان أن تدفق الفلسطينيين الى الاراضي المصرية لم يتوقف طوال ساعات الليل، حيث يقومون بشراء كل ما تقع عليه عيونهم·

وأوضح الشهود أن المواد والبضائع ''نفدت من بعض المحال'' التجارية المصرية بسبب الاندفاع غير المسبوق لعملية الشراء من قبل الفلسطينيين، ما أدى الى التهاب الأسعار·
ودعت اسرائيل رعاياها الى مغادرة سيناء فورا، أو تجنب التوجه اليها، تحسبا لهجمات تستهدفهم· وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك إن ''المصريين يعرفون تماما التزاماتهم وســــــــينفذونها عملا بالاتفاقـــــــات'' المبرمة مع اسرائيل·

وقال نائب وزير الحرب الاسرائيلي ماتان فيلنائي إن اسرائيل ستقطع علاقاتها مع غزة وستوقف تزويدها بالضروريات بعد نسف الجدار الحدودي مع مصر·
وقال ارييه ميكيل الناطق باسم الخارجية الاسرائيلية إن ''كل ما يحصل في هذه المنطقة هو من مسؤولية مصر التي يجب ان تقوم بتسوية المسألة''·
وقال الناطق باسم وزارة الدفاع شلومو درور إن الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة سيبقى قائما·
وتوقعت مصادر اسرائيلية فى تصريحات لصحيفة ''هاآرتس'' نشوب أزمة سياسية بين مصر وإسرائيل·
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين قولهم إن تعامل المصريين في قضية الحدود يثير مخاوف من أن مصر تتجاهل عمدا مطالب إسرائيل·
وأضافوا ''وينضم ذلك إلى الرفض المصري المتواصل لتحسين أداء قواتها الحدودية لوقف تهريب السلاح عبر الحدود''·

وذكر تقرير إذاعي امس أن مصر تعهدت للولايات المتحدة بإغلاق حدودها مع قطاع غزة سريعا ومنع تدفق الفلسطينيين ووعدتها بإعادة بناء الجدار الفاصل الذي اقتحمه فلسطينيون·
وأوضحت الإذاعة الاسرائيلية أن قوافل وشاحنات وصلت إلى محافظة شبه جزيرة سيناء قادمة من القاهرة محملة بالاحتياجات والمواد التموينية لسد حاجة الفلسطينيين هناك·

واتهمت حركة ''حماس'' الرئيس محمود عباس بعرقلة أي حوار، ولفت عضو المكتب السياسي في الحركة موسى أبومرزوق انها ''اقترحت إجراء حوار مع الجانب المصري لفتح معبر رفح ضمن شروط قانونية جديدة، ولم يصلنا رد على هذا الاقتراح ولكن على الاقل هناك اشارة ايجابية من الجانب المصري الى انهم سيدرسون هذا الاقتراح''·
وتابع ان ''اسرائيل باتت تتحدث عن فك الارتباط مع غزة، بمعنى عدم تزويده بأي شيء من الجانب الاسرائيلي، وهنا يجب أن يكون ثمة حوار مع القاهرة لفتح المعبر بطريقة قانونية لأن البديل الوحيد هو الجانب المصري''·

اقرأ أيضا

بومبيو: الإصلاح الحقيقي بوابة المساعدات الدولية للبنان