الاتحاد

الإمارات

الزبيدي يشيد بالمواقف المشهودة للإمارات في دعم الشعب العراقي

زار شرطة العاصمة والأدلة الجنائية واطلع على الخدمات الإلكترونية
عبدالرحيم عسكر:
أشاد معالي باقر جبر الزبيدي وزير الداخلية العراقي بالمواقف المشهودة التي قدمها فقيد الأمة الإسلامية والعربية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لدعم الشعب العراقي على كافة الأصعدة وتسخير كافة الإمكانيات المادية لتقديم العون الانساني والفني للحكومة العراقية من خلال المكرمة التي كان قد أمر بها الفقيد بتقديمها لوزارة الداخلية العراقية لدعمها في إنشاء نظام الهوية الوطنية للعراق على أسس وطنية بحيث لايمكن تزويرها·
كما ثمن معاليه الجهود التي بذلتها وزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة في ظل التوجهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات والرعاية الكريمة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بتدريب كوادر من وزارة الداخلية العراقية في توظيف التقنيات الحديثة في المجالات الأمنية المختلفة ، معرباً عن إعجابه وتقديره للجهود التي تبذلها شرطة ابوظبى في استقطاب التقنيات الحديثة واستخدامها في أجهزتها الأمنية ·
جاء ذلك خلال زيارته لمديرية شرطة العاصمة بالإدارة العامة للعمليات الشرطية رافقه خلالها عدد من المسؤولين بوزارة الداخلية العراقية والعقيد خالد عبد اللطيف مدير إدارة الإسعاف والإنقاذ بشرطة ابوظبى حيث كان في استقبال الوفد لدى وصوله لمديرية شرطة العاصمة المقدم محمد غديرالكتبى مدير مديرية شرطة العاصمة وعدد من الضباط بالمديرية حيث تم اطلاع معالي الوزير والوفد المرافق على الجهود المبذولة لتوظيف الخدمات الالكترونية بمديرية شرطة العاصمة في المجالات الأمنية والإدارية والخدمات الالكترونية المتوفرة عبر موقع القيادة العامة لشرطة ابوظبى على الانترانيت
كما اطلع معاليه على نظام التراسل الالكتروني بين المديرية والقيادة العامة لشرطة ابوظبى وكافة المراكز الشرطية التابعة إداريا للمديرية وأهمية التراسل الالكتروني في توفير الوقت والجهد وسرعة انجاز المعاملات ومدى شفافية الإجراءات الإدارية عبر التراسل الالكتروني فيما يخص معاملات المنتسبين للشرطة كما ابدى معالي وزير الداخلية العراقي إعجابه بالتطور التقني لشرطة ابوظبى بتوظيف تقنية بصمة العين في إجراءات الدخول والخروج بمنافذ الدولة المختلفة
كما شملت زيارة معاليه غرفة العمليات بمديرية شرطة العاصمة حيث أطلعه الرائد خلفان سيف النعيمى رئيس قسم العمليات المركزية بشرطة العاصمة على نظام إدارة العمليات بمدينة ابوظبى وضواحيها ونظام المراقبة الالكترونية، والربط الالكتروني ·
كما أشاد معالي باقر جبر الزبيدي وزير الداخلية العراقي بالخطوات الرائدة التي سارت عليها شرطة أبوظبي وأثمرت تطوراً هائلاً في الإمكانيات البشرية والمادية وأصبح لها صدى عالمي يشيد بها الجميع ·
وقال في تصريح له عقب زيارته والوفد المرافق له لإدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي رافقه خلالها اللواء محمد خميس الجنيبي نائب قائد عام شرطة أبوظبي والعقيد مطر حمد المهيري مدير عام شؤون الأمن والمنافذ وسعادة الشيخ عجيل الياور السفير العراقي لدى الدولة أن الانطباع الأول الذي يخرج به الزائر لشرطة أبوظبي هو التغيير والتجديد المستمر المتبع في قطاعات الشرطة والذي يعتبر سمة مميزة لرقع كفاءة الأداء ·
وأكد أن شرطة أبوظبي شرطة متطورة بما تملك من هيكل تنظيمي وإداري عالي الكفاءة يسهل عمليات إيصال المعلومة والوصول إلى مرتكبي الجرائم في أقرب وقت قياسي ·
قال إن المهم استخدام التقنيات الحديثة وخاصة أجهزة الحاسوب بأسلوب يفيد في تنفيذ الأهداف والغايات وهو ما اتبعته شرطة أبوظبي وتميزت به ·
وأكد أن مقابلاته مع عدد من القيادات الأمنية في شرطة أبوظبي وفي مقدمتهم الأخ الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية ولدت لديه القناعة بأن الهدف الرئيسي لجهاز الشرطة بأبوظبي هو المحافظة على الإنجازات التي تحققت على مر السنين ، ودعم ما تنعم به من استقرارا والشعور بالأمان مؤكداً أن دولة الإمارات من الدول القلائل التي يشكل رجال الشرطة مع أفراد المجتمع نسيج واحد مترابط مما أنجز في النهاية شراكة أمنية قل ما نجدها في بلدان أخرى ·
وأشاد الوزير العراقي بما شاهده من نظام عمل في الأدلة الجنائية وكفاءة العاملين من الضباط والخبراء والذين يتميزون بالكفاءة العلمية والخبرة العملية علاوة على استخدام أحدث الأجهزة العلمية في الكشف عن الجريمة بأساليب علمية ·
وكان اللواء محمد خميس الجنيبي والعقيد مطر حمد المهيري في مقدمة مستقبلي ضيف الإمارات ·
وفي بداية الزيارة قدم العقيد الدكتور أحمد العوضي مدير إدارة الأدلة الجنائية نبذة عن طبيعة عمل الأدلة الجنائية والنظام الهيكلي له وخطوات السير على نهج الإستراتيجية التطويرية لشرطة أبوظبي ، ثم قام الوزير العراقي والوفد المرافق له بجولة في أقسام المختبر الجنائي بصمة العين حيث قدم للوفد شرحاً وافياً عن المهام وعرض أهم القضـــايا الذي كان للمختبر الجنائـي دور في كشف غموضها أو تحديد أساليب ارتكابها·
وقام صباح أمس معالي باقر جبر الزبيدي وزير الداخلية العراقي والوفد المرافق له الذي يزور الدولة حاليا بزيارة كلية الشرطة وكان في استقباله لدى وصوله الى مقر الكلية العميد مصطفى شهاب الهاشمي مدير عام الكلية ومدراء الإدارات وعدد من الضباط في كلية الشرطة ·

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية