حاتم فاروق (أبوظبي) نجحت مؤشرات الأسواق المالية المحلية في التماسك أمام عمليات جني أرباح طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة مع نهاية جلسة أمس، متأثرة بحالة الهدوء التي سادت أوساط المستثمرين، وتراجع مستوى السيولة، وغياب الاستثمار المؤسسي والأجانب، ليرتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نتيجة عمليات شراء استهدفت أسهم قطاعي الطاقة والاتصالات، فيما أغلق مؤشر سوق دبي المالي على تراجع طفيف نتيجة عمليات بيع انتقائية. وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 274.2 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 192.3 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3372 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 63 شركة مدرجة، ارتفعت منها 22 سهماً، فيما تراجعت أسعار 26 سهماً، وظلت أسعار 15 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق. وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، على ارتفاع بلغت نسبته 0.23%، ليغلق عند مستوى 4547 نقطة، متأثراً بعمليات شراء طالت عدداً من الأسهم القيادية، ومنها سهما «اتصالات»، و«دانة غاز»، بعدما تم التعامل على أكثر من 50.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 71.5 مليون درهم، من خلال تنفيذ 740 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 28 شركة مدرجة، ارتفعت منها 10 أسهم، فيما تراجعت أسعار 4 أسهم، وظلت أسعار 14 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق. أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد شهد خلال جلسة تعاملات أمس، عمليات بيع انتقائية على عدد من الأسهم، ليغلق على تراجع طفيف بنسبة 0.07% عند مستوى 2929 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 142.1 مليون سهم، بقيمة بلغت 202.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2632 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 35 شركة مدرجة، ارتفعت منها 12 سهماً، فيما تراجعت أسعار 22 سهماً، بينما ظل سعر سهم واحد على ثبات عند الإغلاق السابق. وقال محمد النجار، مدير التداول في شركة «دلما» للوساطة المالية: «إن تماسك مؤشرات الأسهم المحلية أمام عمليات جني الأرباح المتوقعة جاء نتيجة عمليات شراء طالت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، مؤكداً أن هدوء التعاملات في هذا التوقيت من العام سمة طبيعية، ما أدى إلى تراجع مستوى السيولة». وأضاف النجار، أن تراجع أحجام وقيم الاستثمار المؤسسي والأجنبي مازال يؤثر على تداولات الأسهم المحلية، مؤكداً أن مستثمري الأسواق المالية المحلية ما زالوا متمسكين بمراكزهم المالية دون اللجوء إلى عمليات بيع عشوائية، في وقت تجاهلت فيه الأسهم المحلية المحفزات التي تم الإعلان عنها مؤخراً وأبرزها، القرارات الاقتصادية المتعلقة بتملك الأجانب والنظام الجديد لمنح التأشيرات، مؤكداً أن معظم الأسهم المحلية تتداول في الوقت الراهن دون قيمتها الدفترية، ما يشير بوضوح إلى توافر الفرص الاستثمارية المتاحة حالياً بالأسواق المحلية. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة، حيث تم التعامل على أكثر من 30.6 مليون سهم، بقيمة 33.6 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 1.09 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق. وفي سوق دبي، جاء سهم «دريك آند سكل» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة، خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 26.2 مليون سهم، بقيمة 31.5 مليون درهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 0.83% عند سعر 1.19 درهم، خاسراً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق. نصائح للمستثمرين احرص على التأكد من ترخيص شركة الوساطة أو الخدمات المالية قبل التعامل معها، حيث يمكنك ذلك عبر موقع الهيئة www.sca.gov.ae. هيئة الأوراق المالية والسلع