الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي و«دبي للذهب» ينشئان غرفة مقاصة موحدة في الإمارات

خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

وقع سوق أبوظبي للأوراق المالية مذكرة تفاهم مع بورصة دبي للذهب والسلع وشركتها الأم، مركز دبي للسلع المتعددة، وذلك لوضع الأساس للتعاون بشأن إنشاء غرفة مقاصة موحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقع المذكرة راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي، وجاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة وعضو مجلس إدارة بورصة دبي للذهب والسلع، وجورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع وشركة دبي لمقاصة السلع.
وقال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: «إنه تعاون فريد من نوعه نتوقع أن يؤدي إلى إنشاء مركز مقاصة وطني بحجم وقدرة تمكنانه من التعامل مع جميع فئات الأصول». وتهدف هذه المذكرة إلى تعزيز التعاون في عدد من المجالات، بما في ذلك مقاصة وتسوية الأسهم والسلع والعملات والأدوات المالية غير المباشرة والمشتقات، فضلاً عن الدعم بإدراج المنتجات والأوراق المالية ذات الصلة.
وقال راشد البلوشي «ستوفر هذه المذكرة إطاراً للتفاهم والتعاون بين سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة دبي للذهب والسلع.
وكوننا كياناً محلياً مثلنا مثل بورصة دبي للذهب والسلع ومركز دبي للسلع المتعددة، فإننا ملتزمون بشدة بتسريع نمو وتطور الأسواق المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة ورفع مستوى معايير التداول والمقاصة.
ونرى بأن ذلك يشكل بداية لعلاقة طويلة ومزدهرة ستفتح الأبواب لفرص جديدة ستعود بالنفع على كلا البورصتين». وأضاف: لأن توقيع مذكرة التفاهم هذه يأتي وفقا للأهداف الاستراتيجية لسوق أبوظبي للأوراق المالية بهدف رفع سقف السوق ومجموعة المنتجات، فضلاً عن جذب وتحفيز مجموعة واسعة من المستثمرين. ووفقاً لخطة أبوظبي، فإن سوق أبوظبي للأوراق المالية ملتزمة بتهيئة بيئة أعمال تنافسية ومرنة في إطار تعزيز البيئة التنافسية لممارسة الأعمال وجذب الاستثمارات إلى الإمارة».
من جانبه، قال جورانج ديساي «نحن سعداء بالشراكة مع سوق أبوظبي للأوراق المالية، ونرى بأنها ستبني علاقة سوقية قوية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة في مجالات المقاصة والتسوية.
وباعتبارها أكبر مزود لخدمات الطرف المقابل المركزي متعددة الأصول في المنطقة وتحظى بالاعتراف على المستوى العالمي، فإن بورصة دبي للذهب والسلع وخدمات الطرف المقابل المركزي وشركة دبي لمقاصة السلع المملوكة لها بالكامل تلعب دوراً ريادياً في ضمان أن تشكل قاعدة مقاصة قوية للبورصات الشريكة، ليس فقط في الإمارات العربية المتحدة، ولكن أيضاً في المنطقة ككل».
واعتمدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس شركة دبي لمقاصة السلع، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لبورصة دبي للذهب والسلع، كمزود لخدمات الطرف المقابل المركزي.
وقد اكتسبت شركة دبي لمقاصة السلع، بتعاملها في مجال المقاصة لبورصة دبي للذهب والسلع دون وجود أي قصور منذ تأسيسها، سمعة متميزة كشريك موثوق يتمتع بالمصداقية للمتعاملين والعملاء والمشاركين في السوق في بورصة دبي للذهب والسلع.
وتعتبر شركة دبي لمقاصة السلع المزود الوحيد لخدمات الطرف المقابل المركزي في منطقة الشرق الأوسط الذي يقدم خدمات المقاصة عبر فئات الأصول المتعددة: الفوركس، والمعادن الثمينة، والطاقة، ومشتقات الأسهم.
وتتيح شركة دبي لمقاصة السلع لأعضاء المقاصة خيار التسوية بعملات متعددة جنباً إلى جنب مع قبول مجموعة واسعة من الضمانات مقابل الهوامش.

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020