صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الاقتصاد تبدأ عمليتي استدعاء لـ«ميتسوبيشي» و«سوزوكي»

بسام عبد السميع (أبوظبي)

بدأت وزارة الاقتصاد أمس، حملة استدعاء لدواعي السلامة تشمل 8074 سيارة ميتسوبيشي أوتلاندر وميتسوبيشي ASX، مصنعة بين شهر يناير 2013 وشهر ديسمبر 2016، بالتعاون مع شركة الحبتور للسيارات المحدودة الوكيل الرسمي لمركبات ميتسوبيشي في الإمارات، بحسب تقرير أصدرته الوزارة أمس. وأرجع التقرير عمليات الاستدعاء إلى وجود خطأين محتملين في مكابح الخدمة الخلفية «الهاندبريك» للسيارة، وأن السيارات المشمولة بحملة الاستدعاء في دبي والمناطق الشمالية وأبوظبي والعين.
وأوضح التقرير، أن الخطأ الأول يرجع إلى عدم تغطية عمود فرامل الخدمة الخلفية بشكل محكم بواسطة الغطاء المطاطي، ما قد يسمح بدخول الماء ومن ثم تعرض العمود للصدأ، موضحاً أنه بتكرار الاستعمال قد يؤدي ذلك إلى دخول الماء وتآكل العمود وانتقال الصدأ إلى مكونات كابح الفرامل الداخلي، ومن ثم تضعف قوة إحكام الفرامل، وفي أسوأ الحالات، فإن المركبة قد تتحرك بشكل اعتباطي.
وذكر التقرير، أن الخطأ الثاني يكمن في أن بعض مكونات كابح الفرامل الداخلي تم شحنها من دون أن تمر بالفحص النهائي الدقيق للمواصفات ولذلك، فإن ضبط الفرجة الأوتوماتيكي بين قرص الفرامل وسفايف الفرامل، ربما لن تعمل جيدا ونتيجة لذلك سوف يكون هناك اهتراء لسفايف الفرامل، ولن يستطيع جهاز ضبط المكابح ضبط الفرجة، ومن ثم تكون قبضة التحكم غير كافية لإيقاف المركبة وفي أسوا الحالات قد تتحرك المركبة بشكل اعتباطي.
وأفادت الوزارة بأن شركة الحبتور في دبي والمناطق الشمالية وأبوظبي والعين ستقوم بالتنسيق مع الوزارة بالاتصال بجميع العملاء الذين لديهم سيارات مشمولة بالاستدعاء بهدف التنسيق معهم للقيام بإصلاح سياراتهم بصورة فورية على أن يتم توفير جميع الإصلاحات مجانا من دون تحميل العملاء أيه تكاليف أو رسوم
كما أعلنت الوزارة عن استدعاء عدد لم تحدده من سيارات سوزوكي كيزاشي 2012 - 2016، وسوزوكي اس اكس فور 2012 - 2014 بالتعاون مع شركة الرستماني التجارية.
وذكرت الوزارة، أن سبب الاستدعاء يعود إلى أن وحدة التحكم في ناقل الحركة قد تفشل في التحكم في ضغط الزيت الخاص بتلك الوحدة بشكل صحيح مما قد يؤدي الى تقييد حركة السيارة وضعف في التسارع بسبب المقاوم المثبت على لوحة الدائرة داخل وحدة التحكم، وقد يولد ذلك مقاومة عالية بشكل مفرط في الدائرة بسبب تطور شرخ في الجزء الملحوم بسبب عيوب في التصنيع.
ولفتت الوزارة إلى أن شركة الرستماني التجارية، سوف تقوم بإبلاغ مالكي السيارات المعنية بحملة الاستدعاء لفحص القطع المعنية، واستبدال القطع المعنية بالقطع المعدلة.