الرياضي

الاتحاد

فابيو ليما «تحت الاختبار» استعداداً لمواجهة «النمور»

فابيو ليما

فابيو ليما

وليد فاروق (دبي)

يحاول الجهاز الفني لفريق الوصل، بقيادة الروماني لورينت ريجيكامب، الوقوف على حاله محترفه البرازيلي فابيو ليما، لتحديد مدى جاهزيته للمشاركة في مباراة الفريق المقبلة، أمام اتحاد كلباء، في الجولة الثالثة عشر لدوري الخليج العربي، والمقرر لها غداً.
وكان ليما، قد تعرض للإصابة بكدمة في ساق قدمه اليمني، خلال مباراة فريقه الودية أمام خورفكان، والتي أقيمت يوم الخميس الماضي، ولم يستطع بسببها استكمال اللقاء، حيث تم تغييره من الشوط الأول، وحصل اللاعب على راحة لمدة يومين، قبل أن يعود للمشاركة بشكل تدريجي في المران مع فريقه، حيث حرص الجهاز الفني على إجراء اختبار له، لبيان مدى اكتمال جاهزيته وشفائه من الإصابة.
ولم يفصح الجهاز الفني لـ «الإمبراطور» بعد، عن موقفه من مشاركة اللاعب من عدمها، في مباراة ختام الدور الأول للدوري، التي يحتضنها استاد زعبيل، وإن كان هناك اتجاه كبير لمحاولة تجهيز اللاعب، من أجل تدعيم صفوف الفريق في هذه المباراة الهامة، سعياً لحصد الثلاث نقاط، وتحقيق فوز غائب للوصل على ضيفه في آخر 3 مباريات، جمعت بينهما في الدوري، و4 مباريات في كل البطولات، حيث يرجع آخر فوز حققه «الإمبراطور» على كلباء إلى مباراة الدور الأول في موسم 2016 - 2017، ووقتها فاز الوصل بهدف وحيد أحرزه الهداف «ليما».
لكن في نفس الوقت، هناك اتجاه لمنح اللاعب راحة من أجل تجهيزه بشكل أكبر، ليكون مستعداً للمباراة التالية أمام النصر في «ديربي» بر دبي، والتي ستجمع بينهما في الجولة الـ14 للدوري على استاد زعبيل أيضاً، وهي مباراة لها أهميتها الكبرى، خاصة أنها ستكون في مواجهة بطل كأس الخليج العربي، ومن المنتظر حسم هذا القرار في المران الأخير للفريق اليوم.
على جانب آخر، عبّر حمد البلوشي، لاعب وسط «الإمبراطور»، عن كامل ثقته في قدرة زملائه في الفريق، على بذل قصارى جهدهم، وتمثيل فريقهم على أفضل ما يكون، خلال المرحلة المقبلة من الموسم، وتعويض رحيل زميلهم السابق خميس إسماعيل إلى الوحدة،
ويعد حمد البلوشي (24 عاماً)، أحد لاعبي وسط الملعب المتوقع لهم تعويض الدولي خميس إسماعيل، ولم ينل فرصته كاملة في المشاركة سوى مؤخراً، رغم انضمامه للفريق منذ حوالي 4 مواسم، قادماً من شباب الأهلي، قبل أن يقوم الوصل بتجديد تعاقده معه الموسم الماضي، لمدة ثلاث سنوات جديدة.
وقال حمد: «راضٍ عن مستواي الذي قدمته الفترة الماضية، وسأحاول جاهداً أن أقدم الأفضل في المباريات المقبلة، أعتقد أن الفريق ككل عليه مسؤولية كبيرة ليس أنا بمفردي، كل لاعب مسؤول عن مكانه ومركزه في الملعب، وأعتقد أننا جميعاً على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا، من أجل تقديم صورة أفضل للوصل فيما هو قادم».
وشارك حمد، في 8 مباريات حتى الآن بالدوري، من بين المباريات الـ12 التي خاضها الوصل في المسابقة، علاوةً على 5 مباريات في بطولة كأس الخليج العربي، ومباراة في كأس رئيس الدولة، وحتى قبل رحيل خميس إسماعيل، كان واضحاً اعتماد المدرب ريجيكامب بشكل كبير على حمد البلوشي، في وسط الملعب، خاصة بعد إصابة لاعبه الدولي علي سالمين.
وعبّر حمد، عن أمنياته الطيبة لزميله السابق خميس إسماعيل في خطوته الجديدة، وقال: «أتمنى له التوفيق، أعتقد أن جميع اللاعبين الموجودين حالياً قادرون على سد الفراغ، والظهور بشكل طيب، كلنا على قلب رجل واحد، ونسعى جاهدين لتنفيذ تعليمات الجهاز الفني، وآمالنا كبيرة في أن نحسن ترتيبنا في جدول الدوري، والوصول إلى المربع الذهبي، والمنافسة على لقب بطولة كأس رئيس الدولة».
وأكد لاعب وسط الوصل، جاهزية فريقه لمباراة اتحاد كلباء بعد فترة التوقف، مؤكداً أن فريقه سعى إلى تحقيق أقصى استفادة من فترة التوقف الأخيرة، وقال: «من المؤكد أن جميع المباريات المقبلة ستكون في غاية الصعوبة، نظراً لأن كل الفرق سعت جاهدةً إلى معالجة أخطائها، وفي نفس الوقت تدعيم صفوفها لسد ثغراتها، تزامناً مع فترة الانتقالات الشتوية».

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»