الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 10 جنود و40 متشدداً باشتباكات جنوب وزيرستان

نواز شريف في بيشاور بعد احباط محاولة اغتياله

نواز شريف في بيشاور بعد احباط محاولة اغتياله

أعلن الجيش الباكستاني مقتل أربعين مسلحا متشددا واعتقال أكثر من ثلاثين آخرين بهجمات شنها في منطقة جنوب وزيرستان قرب الحدود الأفغانية، معترفا بمصرع عشرة من جنوده وجرح اثنين وثلاثين· بينما نجا نواز شريف رئيس وزراء باكستان الاسبق أمس من محاولة لاغتياله·
وقال بيان رسمي للجيش الباكستاني إن وحداته مدعومة بالمروحيات والمدفعية الثقيلة هاجمت مخابئ حركة ''طالبان'' باكستان في ثلاث مواقع مختلفة بمنطقة القبائل جنوب وزيرستان المتاخم للحدود مع أفغانستان· وأكد البيان أن العمليات التي جرت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، أسفرت عن مقتل أربعين مسلحا واعتقال أكثر من ثلاثين آخرين وجرح عدد آخر لم يحدده· وبخصوص الخسائر في صفوفها، اعترفت القوات الباكستانية أن الاشتباكات مع الجماعات المسلحة بالمنطقة أوقعت عشرة قتلى و32 جريحا مشيرة إلى أن الجيش تمكن من تطهير المواقع التي استهدفها، وذكرت مصادر إعلامية أن الجيش واصل إرسال التعزيزات لمنطقة جنوب وزيرستان، بما فيها الدبابات الثقيلة·
من جهة أخرى أوقف رجال الشرطة في اقليم الحدود الشمالية الغربية موكب نواز شريف وهو في طريقه الى اقليم الحدود قبل دقائق من تفجير قنبلة موقوته من على بعد حيث كان متجها الى مدينة بيشاور للمشاركة في تجمع سياسي نظمه محامون بمقر المحكمة العليا· وقال ضابط الشرطة اعجاز خان ان افراد الامن عثروا على العبوة الناسفة ملفوفة بكيس من البلاستيك مزروعة تحت جسر قرب مقر المحكمة وبلاشك فإن مدبري العملية كانوا يستهدفون اغتيال شريف· وذكر ان فريقا من الشرطة قام بابطال مفعول العبوة الناسفة الموقوتة فيما كان موكب شريف يبعد نحو كيلومتر واحد من الموقع·
وفي سياق آخر وعد الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمس بان الانتخابات في باكستان ستكون ''حرة''، لكنه دعا الى عدم الحكم عليها من خلال معايير ''غير واقعية''، وذلك خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، وقال ان الانتخابات المرتقبة في 18 فبراير ''ستكون حرة ونظامية وشفافة، وسنحرص على ان تكون سلمية ايضا''، مؤكدا ان كل الضمانات ستتخذ لكي لا تحصل عمليات تزوير· وعبر عن امله في ان تأخذ المجموعة الدولية في الاعتبار الوضع في باكستان، ودعا الى ''عدم الحكم على بلد على اساس وجهات نظر غربية مثالية وقد تكون غير واقعية في مجال الديمقراطية او حقوق الانسان''· واكد ايضا ان بلاده التي تعتبر لاعبا اساسيا في الحملة ضد ''طالبان'' ستواصل خوض المعركة ضد الارهاب·
من جهتها ضغطت وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس على مشرف من اجل اجراء انتخابات حرة ونزيهة في الشهر المقبل· وقال شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية ''تحدثا عن الموقف الحالي واهمية الانتخابات المقبلة وانها بحاجة الى ان تكون حرة ونزيهة''، مضيفا ''الشعب الباكستاني بحاجة الى ان تكون لديه ثقة في انتخاباته''·
إلى ذلك حثت هيومان رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها شرطة سكوتلانديارد البريطانية على عدم المشاركة في اجراء تحقيق باكستاني ''معيب'' في حادث اغتيال بوتو· وقالت في بيان ''ان الحكومة الباكستانية لها سجل ثابت بالوثائق في الاخفاق باجراء تحقيقات نزيهة في قضايا انتهاك حقوق الانسان ومن بينها عمليات القتل السياسي''· واشارت الى ان ''التحقيق في عملية اغتيال بوتو يفتقر الى الاستقلال والشفافية والمصداقية''· واوضحت ''ان المسؤولين الباكستانيين قاموا بتطهير مسرح الحادث في غضون ساعات من وقوعه رغم الاحتجاجات من جانب المراقبين فيما نفت الحكومة الباكستانية مسألة تعرض بوتو لاطلاق الرصاص الى ان تم بث شريط فيديو يظهر العكس''· وقالت ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة الباكستانية في اعقاب اغتيال بوتو ساعدت على زيادة الشكوك في حدوث عملية تستر على الحادث·

اقرأ أيضا

رئيس سريلانكا الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد فوز قياسي