الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة: الشباب عماد المستقبل وبناة الحاضر

«قلادة الحب والعطاء»، التي تحمل شعار «أم الإمارات» هدية المؤسسة للشيخة فاطمة (من المصدر)

«قلادة الحب والعطاء»، التي تحمل شعار «أم الإمارات» هدية المؤسسة للشيخة فاطمة (من المصدر)

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أهمية أن تتبنى المؤسسات والهيئات الشبابية البرامج والمبادرات التي تعنى بالشباب، وتنمي قدراتهم، وتشغل أوقات فراغهم، بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالنفع والفائدة.
وقالت سموها، خلال ترؤسها عصر أمس اللقاء الأول مع الإدارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، الذي يأتي وفق أجندة ومنهجية اجتماعات سموها مع قيادات المؤسسة للعام الحالي 2014، إن الشباب هم عماد المستقبل، وهم بناة الحاضر، وأساس التنمية البشرية الحقيقية، حيث يأتي الاهتمام بهم ضمن أهم الأولويات التي يضعها العالم على رأس أجندته في تعزيز جهود التنمية، خاصة في مجال الاهتمام بالشباب، والإيمان بقدراتهم ومواهبهم، وضرورة تعزيزها من أجل ضمان مستقبل أفضل لهم ولأوطانهم.
وأكدت سموها أن حصول مؤسسة التنمية الأسرية على وسام الأمانة العامة لوزراء الشباب والرياضة في دول مجلس التعاون الخليجي، يضع المؤسسة أمام مسؤوليات مستقبلية باتجاه تكثيف البرامج والمبادرات التي تتبناها المؤسسة، وتقدمها على هيئة برامج وخدمات للأطفال والشباب في فروع المؤسسة كافة في مناطقها الغربية والوسطى والشرقية.
ودعت سموها المؤسسات والهيئات والجمعيات التي تعنى بالأطفال والشباب إلى ضرورة تضافر جهودها من أجل تنمية قدرات هذه الفئات التي هي قوام كل المجتمعات، وتعزيز أدوارهم في المجتمع، باعتبارهم العنصر الرئيس الذي يعمل العالم على تنميته وتطويره وتغذيته بالأساليب الحديثة للتفوق والإنجاز، في مجالات الحياة كافة، والاهتمام كذلك بتقديم الدعم اللازم لهم من حيث التطورات المتسارعة في المجالات التقنية والتكنولوجية والمعرفية والثقافية بأشكالها المتعددة والمختلفة.
وكان في استقبال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حين وصولها إلى مقر مؤسسة التنمية الأسرية بالمشرف، مريم محمد الرميثي المديرة العامة للمؤسسة، والدكتورة هاجر الحوسني عضوة مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، وموزة العتيبة عضوة مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، ونعيمة مبارك المزروعي مديرة دائرة تنمية الأسرة بالمؤسسة، ومديرات الإدارات والمراكز في مؤسسة التنمية الأسرية. حضر اللقاء، إلى جانب الإدارة العليا للمؤسسة، نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام.
في بداية الاجتماع، رحبت مريم محمد الرميثي بـ«أم الإمارات»، ونقلت لسموها تحيات معالي رئيس وأعضاء مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وجميع العاملين فيها، متمنية لسموها مزيداً من الإنجازات وعلى الصعد المحلية والإقليمية والدولية كافة، داعية المولى عز وجل أن يضفي على سموها موفور الصحة والسلامة، وأن يوفق مساعيها لما فيه الخير والسداد.
ورفعت مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية في كلمتها إلى أم الإمارات، أرفع وأسمى آيات التهاني بمناسبة حصول دولة الإمارات على المركز الأول عالمياً في مجال تقدير واحترام المرأة، وذلك ضمن التقرير الخاص بقياس التطور الاجتماعي في مختلف دول العالم يقوده فريق من الخبراء العالميين.
وقالت: «لقد جاء هذا الإنجاز العالمي الجديد للدولة نتيجة للدعم المتواصل من قيادتنا الرشيدة للمرأة منذ قيام دولة الاتحاد على يد مؤسس وباني الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) وحتى هذا اليوم في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات».
وأضافت: «لا ننسى هنا الدور التاريخي والريادي لسموكم منذ تأسيس الاتحاد المبارك، حيث بذلتم سموكم من الجهود لتمكين المرأة في دولة الإمارات ما لا نستطيع حصره ومن العمل ما لا يمكن إحصاؤه، فشكراً لكم على ما قدمتموه من عطاء ممتد ومستدام».
وخلال اللقاء، شاهدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تقريراً مصوراً يوثق ما حققته مؤسسة التنمية من إنجازات خلال عام 2013، التي تمثلت في تنفيذ 32 فعالية شارك فيها 6833 مشاركاً، وبلغ متوسط الرضا العام 87 في المائة، فيما بلغت نسبة المشاركين حسب الجنسية 76 في المائة مواطن و18 في المائة عربي، و3 في المائة من دول الخليج، ثم قدمت مجموعة من طالبات مدرستي الظبيانية والبطين فقرة فنية عبرن من خلالها عن حبهن لـ«أم الإمارات»، وامتنان الجميع لكل ما قدمته لدولة الإمارات العربية المتحدة من جهود كبيرة.
وفي نهاية اللقاء، قامت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، بتقديم هدية تذكارية لسمو «أم الإمارات» بمناسبة يوم الأم بالإنابة عن رئيس وأعضاء مجلس أمناء، وموظفي مؤسسة التنمية الأسرية، وتمثلت الهدية في «قلادة الحب والعطاء»، التي تحمل شعار «أم الإمارات»، التي تم تصميمها من الذهب الخالص وأحجار الألماس واللؤلؤ. (أبوظبي - وام)

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يعزي في وفاة سمية عبدالله علوان