الاتحاد

الإمارات

جامعة خليفة تقدم منحاً دراسية غير مشروطة للمواطنين العشرة الأوائل بـ «الثانوية»

محمد سالم الظاهري يتفقد المعرض التعليمي الأول في العين (أنس قني)

محمد سالم الظاهري يتفقد المعرض التعليمي الأول في العين (أنس قني)

محسن البوشي (العين)


قررت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا تخصيص منح للدراسة بها بدون شروط للطلبة المواطنين الذين يحتلون المراكز العشرة الأولى ضمن قائمة أوائل الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2013 / 2014 ومنحهم مكافآت مالية شهرية تبدأ من 8 آلاف درهم شهريا.
وبلغ إجمالي عدد الطلبة الذين تقدموا بطلبات التحاق للكلية للعام الجامعي المقبل ضمن برنامج التسجيل المبكر حتى الآن نحو 600 طالب وطالبة من بينهم نحو 500 طالب وطالبة من المواطنين.
ولفتت أمل الكعبي من إدارة القبول والاستقطاب في الجامعة إلى أنها تستعد لتكريم أوائل الطلبة المواطنين الدارسين بالصف الثاني عشر على مستوى الدولة وفقا لنتائج الفصلين الدراسيين الأول والثاني يوم 26 مايو الجاري بمقر الجامعة في أبوظبي.
وأوضحت الكعبي على هامش مشاركة الجامعة بالمعرض التعليمي الأول لطلبة المرحلة الثانوية في العين أن الجامعة باشرت بالفعل في استيفاء الشروط والإجراءات الخاصة بقبول الطلبة المتقدمين بما في ذلك الاختبار التحريري والمقابلات الشخصية وغيرها، وذلك في ضوء مؤشرات المعدلات التي حصلوا عليها في امتحاني الفصلين الأول والثاني.
وكان محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم قام أمس بجولة في المعرض يرافقه سالم الكثيري مدير مكتب العين التعليمي تفقد خلالها عددا من الأجنحة المشاركة واطلع على جانب من الفرص التعليمية والمنح والتخصصات والبرامج التي تطرحها، لافتا إلى أن وجود هذا العدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية والجهات المعنية الحكومية والخاصة تحت سقف واحد يعد بحد ذاته مؤشرا إيجابيا من حيث المردود الذي يتحصل عليه الطلاب والطالبات في المرحلة الثانوية.
وشدد الظاهري في تصريح له لدى توقفه بجناح كلية الإمارات للتطوير التربوي في المعرض على أهمية الدور الذي تقوم به الكلية في تشجيع المواطنين على الالتحاق بمهنة التدريس تمشيا مع توجهات الحكومة، مشيدا بمستوى وتعدد التخصصات والبرامج الأكاديمية المتخصصة التي تطرحها الكلية.
وشهد المعرض التعليمي الأول في العين الذي اختتم فعالياته أمس إقبالا كبيرا من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية الذين قدموا ليس فقط من المدارس التي تقع داخل نطاق المدينة بل تلك التي تقع في القرى والمناطق النائية ليتفاعلوا مع الجامعات والهيئات المشاركة لاستشراف ملامح الطريق نحو المستقبل. وقال الدكتور ناصر العامري مدير شركة إمارات إيفنت الجهة المنظمة للمعرض أن هذا الإقبال الكبير يعكس مدى وعي الطلبة بأهمية المعرض في اطلاعهم على الفرص التي توفرها مؤسسات التعليم العالي في الدولة سواء الحكومية أو الخاصة وكذلك المنح التعليمية التي توفرها بعض الشركات والمؤسسات، إضافة إلى الامتيازات التعليمية الأخرى التي توفرها بعض الجامعات.
وأكدت أسماء سعيد المزروعي أخصائية إرشاد أكاديمي بمجلس أبوظبي للتعليم أهمية المعرض في مساعدة الطلاب والطالبات على تحديد مسارهم المهني والأكاديمي وتحديد أولوياتهم في هذه المرحلة المهمة من حياتهم خاصة وأن المعرض حظى بمشاركة واسعة من الجامعات والمؤسسات التعليمية الأخرى في الدولة الحكومية والخاصة.
ولفتت إلى أن المجلس يقوم في هذا الإطار بتنظيم عدد من الزيارات لمدارس الحلقة الثالثة لعقد اللقاءات المباشرة مع الطلاب والطالبات وتنظيم ورش العمل بهدف إطلاعهم وتبصيرهم بالفرص التعليمية والمنح الدراسية المتاحة.
وتشارك مدارس العين اعتبارا من أمس وعلى مدار يومين في اليوم الإرشادي بجامعة الإمارات، حيث تقوم الطالبات بزيارة الجامعة للوقوف على إمكانياتها العلمية والأكاديمية والخدمات الطلابية، بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس والبرامج التعليمية والمساقات.

اقرأ أيضا