الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش.. وداعاً للخمول.. أهلاً بالتحدي

لندن (د ب أ)

كان من الصعب مجادلة نوفاك ديوكوفيتش في أنه استعاد حماسه بعد أن وبخ الحكم في البداية، قبل أن ينظر للسماء ويصرخ مع فوزه بالشوط الفاصل في المجموعة الثالثة على الملعب الرئيسي، وواصل اللاعب الصربي البطل ثلاث مرات الظهور بمستوى يقترب من مستواه القديم وتعافى من تعثر مبكر ليهزم اللاتفي إرنستس جولبيس 6-4 و6-1 و7-6، ويحجز مكانه في الدور الرابع ببطولة ويمبلدون للتنس للمرة العاشرة.
وأبلغ ديوكوفيتش (30 عاماً) الصحفيين «بالتأكيد عندما تلعب جيداً ستشعر بأنك على ما يرام.. وسيكون الحافز والحماس أكبر لترى إلى أي مدى تستطيع الوصول».
وقال مدربه السابق بوريس بيكر في تعليقه على المباراة، لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي»، إن الحيوية التي يتمتع بها ديوكوفيتش في الملعب دليل على خروج اللاعب الصربي الحاصل على 12 لقباً في البطولات الأربع الكبرى من حالة خمول استمرت 12 شهراً، وبدأت عقب الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة 2016.
وقال ديوكوفيتش الذي سيواجه الفرنسي أدريان مانارينو المصنف 51 عالمياً في الدور التالي: «بوريس يعرفني جيداً. لذا فهو على حق عندما يقول إن حماسي عاد. أشعر بأنني في حالة أفضل في الملعب».
وفقد ديوكوفيتش إرساله في الشوط الثالث بعد ثلاث ضربات ناجحة من جولبيس ولم يكن سعيداً بأداء الحكم الأميركي جيك جارنر، وكان يمكن بوضوح سماع اللاعب الصربي وهو يطلب منه «التركيز».
وقال ديوكوفيتش: «ربما ليس من المناسب أن أفعل ذلك وأنا أعتذر. يحاول القيام بمهمته بأفضل طريقة.. وأنا أيضاً»، وقال جولبيس، الذي سبق له دخول قائمة الأوائل العشرة عالمياً والمصنف 589 عالمياً حالياً بسبب الإصابات، بعد الفوز على الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو، إنه الآن يستقل «آخر قطار» في سعيه للعودة لقمة اللعبة، وبدأ المباراة مثل قطار سريع أيضاً.
ولم يستطع ديوكوفيتش الرد على ثلاث ضربات ناجحة من جولبيس الذي كسر إرسال منافسه وبدا خطيراً عندما تقدم 4-2، لكن الأمور تبدلت سريعاً ومضى ديوكوفيتش ليفوز بالأشواط التسعة التالية.
وتعافى جولبيس قليلاً في المجموعة الثالثة وفرض على اللاعب الأول عالمياً سابقاً خوض شوط فاصل، لكن ديوكوفيتش لم يكن يرغب في قضاء وقت أطول في اللعب، وعندما سدد جولبيس الكرة خارج الملعب والنتيجة 1-3 زمجر اللاعب الصربي في حماس قبل أن يحتفل في النقطة التالية بطريقة مماثلة، وقال ديوكوفيتش: «أنا سعيد.. رفعت مستوى التنس الذي أقدمه مقارنة بأول مباراتين. هذه أكبر حالة تركيز لي في الأسبوعين الماضيين»
وتأهل السويسري روجيه فيدرر المصنف الخامس على العالم إلى دور الستة بفوزه على الألماني ميشا زفيريف 7/‏ 6 و3/‏7 و4/‏6 و6/‏ 4، وأوضح فيدرر: «كانت مباراة جيدة، من الجيد ملاقاة مثل هؤلاء اللاعبين، قدمت مستوى جيداً وسعيد بنتيجة اللقاء»، وتغلب النمساوي دومينيك تيم المصنف الثامن على الأميركي جاريد دونالدسون 7 5/‏ و6 4/‏ و6/‏2، وكسب الألماني ألكسندر زفيريف المصنف العاشر على النمساوي سبستيان أوفنر 6/‏ 4 و6/‏ 4 و 2/‏6، كذلك صعد الكندي ميلوش راونيتش إلى الدور الرابع بالفوز على الإسباني ألبرت راموس فينولاس 7 /‏ 6 و7 /‏ 3 و6 /‏ 4 و7 /‏ 5، وشهدت منافسات الدور الثالث أيضاً فوز التشيكي توماس بيرديتش على الإسباني ديفيد فيرير 6 /‏ 3 و6 /‏ 4 و6 /‏ 3.
وفي فئة السيدات، صعدت النجمة الألمانية أنجليك كيربر إلى الدور الرابع بانتصار مثير وتغلبت على الأميركية شلبي روجرز 4 /‏ 6 و7 /‏ 6 و7 /‏ 2 و6 /‏ 4، واستعادت كيربر (29 عاماً) توازنها بعد خسارة المجموعة الأولى والتأخر 2 /‏ 4 في المجموعة الثانية، وحسمت المواجهة التي استغرقت أكثر من ساعتين، لتنتزع بطاقة التأهل إلى الدور الرابع وتحسم استمرارها هذا الأسبوع في صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، في ظل ملاحقة الرومانية سيمونا هاليب والتشيكية كريستينا بليسكوفا.
وصعدت الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا، المتوجة بلقبين في بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى، إلى دور الستة عشر أيضاً بالفوز على السلوفينية بولونا كيركوج 6 /‏ 4 و6 /‏ صفر، كما تغلبت البولندية أجنيسكا رادفانسكا على السويسرية تيميا باتشينسكي 3 /‏ 6 و6 /‏ 4 و6 /‏ 1 وأطاحت الإسبانية جاربين موجوروزا، الفائزة رولان جاروس، بالرومانية سورونا كريستيا وتغلبت عليها 6 /‏ 2 و6 /‏ 2، كما تغلبت كوكو فاندويج على مواطنتها أليسون ريسك 6 /‏ 2 و6 /‏ 4.

اقرأ أيضا