الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«أبوظبي للتعليم» ينهي مقابلات المرشحين لوظيفة منسق مواد اللغة العربية
«أبوظبي للتعليم» ينهي مقابلات المرشحين لوظيفة منسق مواد اللغة العربية
28 ابريل 2011 23:50
السيد سلامة (أبوظبي) - اختتمت أمس المقابلات التي يجريها مجلس أبوظبي للتعليم للمرشحين لتولي وظيفة منسق مواد اللغة العربية في مدارسه الحكومية اعتباراً من بداية العام الدراسي المقبل 2011 - 2012، والتي شارك فيها أكثر من 280 مرشحا ومرشحة وستعلن نتائجها خلال مايو المقبل. وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص المجلس على تعزيز مستويات الطلبة في مواد اللغة العربية، والتي تشمل اللغة العربية، والتربية الإسلامية، والاجتماعيات، حيث سيتولى المنسق مسؤولية الإشراف التام على العملية التعليمية للمواد التي تدرس بالعربية في مدارس الحلقة الأولى ورياض الأطفال، بهدف تدعيم تدريس تلك المواد، فضلاً عن تعزيز التكامل بينها وبين المواد التي تدرس بالإنجليزية، وذلك بالتعاون مع منسق مواد اللغة الإنجليزية. وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم لـ «الاتحاد»، أهمية هذه المبادرة التي تجسد حرص المجلس على الارتقاء باللغة العربية، التي تمثل إحدى الركائز الأساسية في استراتيجيته لتطوير التعليم، بالإضافة إلى أنها تعتبر أحد المحاور الرئيسة التي تنطلق من خلالها هذه الاستراتيجية في إتقان الطالب للغتين العربية والإنجليزية وفق معايير وطرق تدريس عالمية. وأوضح الخييلي أن مواد اللغة العربية تحظى باهتمام كبير من قبل المجلس، وذلك في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، إذ تؤكد هذه التوجهات دائماً على ضرورة الارتقاء بمستويات الطلبة في مواد اللغة العربية، بما يعزز لدى كل منهم التزامهم بهويته الوطنية، وتمسكه بقيمه وعاداته وتقاليده، بالإضافة إلى الاطلاع التام على الموروث الحضاري للأمة العربية والإسلامية من خلال ما يتلقاه الطالب من خطط وبرامج تدريسية في هذه المواد. وتابعت «الاتحاد» أمس الجلسات الأخيرة للمقابلات، والتي تمت في كلية الإمارات للتطوير التربوي بإشراف الدكتور عبداللطيف حيدر الحكيمي، وبمشاركة أكثر من 25 متخصصاً في الشؤون التربوية. وأكد محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع عمليات المدارس في مجلس أبوظبي للتعليم خلال اطلاعه على عملية سير المقابلات أن منسق مواد اللغة العربية سيمثل نقلة نوعية لآلية تدريس هذه المواد في المدارس، كما أنّ التعاون المشترك بين منسقي اللغتين العربية والإنجليزية وإدارة المدرسة يفعِّل الخطط والبرامج المتطورة التي ينفذها مجلس أبوظبي للتعليم في تلك المدارس في إطار النموذج المدرسي الجديد الذي دشنه اعتباراً من بداية العام الدراسي الحالي، وشمل مرحلة رياض الأطفال حتى الصف الثالث، والذي سيتوسع تطبيقه العام المقبل. وأكد عدد من المرشحين والمرشحات لـ«الاتحاد» أن هذه المبادرة من جانب المجلس تعتبر ركيزة أساسية نحو الانطلاق باللغة العربية إلى آفاق تواكب القرن الواحد والعشرين من حيث الخطط والبرامج والمحتوى الأكاديمي للمنهاج الدراسي في المواد الثلاث، بالإضافة إلى توظيف تقنيات علمية متطورة في تدريسها، وتحويل القاعات الدراسية الخاصة بتلك المواد إلى ورش عمل يربط خلالها الطالب بين النظري والتطبيقي بما يعزز من مهاراته ومستواه العلمي في كل مادة منها.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©