الاتحاد

الرياضي

(فضيتان) مسك ختام مشاركة منتخبنا لرماية الأطباق

فضيتان هما مسك الختام لحصاد منتخبنا الوطني لرماية الأطباق في دورة العاب غرب آسيا بالدوحة حيث حقق الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم فضية الفردي في رماية الاسكيت وهي فضية تعادل الذهب بعد ان تساوى مع بطل العالم عبدالله الرشيدي في الرصيد 147 طبقا ليحتكما لـ'الشوت اوف' الذي يقف الى جانب الرشيدي ويحرمنا من الذهب بعد منافسة شرسة وختام مثير حبس انفاس الحضور بميادين ناديل الدحيل للرماية· كما قاد الشيخ سعيد بن مكتوم منتخبنا الوطني لرماية الاسكيت للمركز الثاني حيث نال فضية الفرق بعد ان وصل رصيدنا 337 طبقا فيما نال المنتخب الكويتي الميدالية الذهبية ونال المنتخب السوري الميدالية البرونزية واحتل المنتخب القطري المركز الرابع وتلاه منتخب لبنان ثم عمان فيما احتسبت باقي النتائج بصفة فردية· وقد مثل منتخبنا الفضي كل من الشيخ سعيد وعبدالله بن ضاحي وسيف بن فطيس·
وقد اعرب الشيخ سعيد عن سعادته بهذا الانجاز وقال انني سعيد بهذه النتائج خاصة وان مستوى البطولة عال جدا ويكفي ان الفارق بين الذهب والفضة هو طبق واحد فقط وبـ'الشوت اوف'· كما ابدى سموه سعادة غامرة بتحقيق العلامة الكاملة في ثلاث لفات الأولى والرابعة والخامسة مما مكنه من ان يواصل المنافسة ومن ثم التعادل مع الكويتي عبدالله الرشيدي صاحب الرقم القياسي العالمي في الاسكيت·
وقال انه لم يكن موفقا في الحلقتين الثانية والثالثة (،23 24) ولذلك صمم على التعويض 'امس' وقد كان فقد حقق العلامة الكاملة (50) من (50) طبقا وكان قاب قوسين او ادنى من نيل الميدالية الذهبية·
وحول حصاد رماة الاطباق قال ان الحصاد جاء وفيرا معربا عن امله في ان يتضاعف هذا الحصاد في المستقبل القريب وان يكون رماتنا دائما في مقدمة الرماة في البطولات العالمية·
وكان رماة الاسكيت قد حققوا 337 طبقا حيث حقق الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم 122 طبقا (25 ثم 23 ثم 24 ثم 25 ثم 25) ودخل ضمن افضل ستة رماة وترتيبه الثاني في الجولات التأهيلية·
اما سيف بن فطيس فقد بلغ رصيده 112 طبقا (،21 ،23 ،22 ،23 23) طبقا ووصل رصيد عبدالله بن ضاحي الى 103 أطباق وكان قد حقق مؤخرا في نهائي كأس العالم دبي النخبة (120) طبقا ولو تحقق هذا امس وظهر ايضا - سيف بن فطيس - بمستواه المعروف لكان هناك كلام آخر·
من ناحية أخرى أهدى احمد الفردان رئيس وفدنا المشارك بدورة العاب غرب آسيا الانجاز الرائع الذي حققه رماتنا في بطولة الاسكيت بالدوحة الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لدعمهما لرياضة الامارات ولشبابنا مما مكننا من اعتلاء منصات التنوع في كافة المحافل ومنها الرياضية·
كما اهدى الانجاز الى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعمه للرياضيين وخاصة الرماة·
واهدى الفردان الانجاز الى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة لدعمه للجنة الأولمبية بلا حدود مما سهل من تواجدها في كافة البطولات الخليجية والعربية والاقليمية والقارية والدولية وخاصة الدورة العربية بالجزائر ودورة التضامن الاسلامي بالمملكة العربية السعودية ودورة العاب غرب آسيا مما اسهم في حصادنا الوفير لكل ألوان الميداليات·
وهنأ الفردان الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم على هذه النتيجة الرائعة وفوزه بفضية تعادل الذهب واسهامه في فضية الفرق التي كانت اشبه بالذهبية وكنا قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالذهبية في الفردي وضاعت بفارق طبق واحد وأدى خلالها بطلبنا مباراة كبيرة مع بطل العالم الكويتي عبدالله الرشيدي·
ونوه الفردان الى ان فضيتي (امس) بعد هذه المنافسة الشرسة تؤكدان ان قدرات ابنائنا عالية وان لديهم من الامكانات ما يؤهلهم لاحتلال الصدارة العالمية وهذا مصدر فخر واعتزاز لنا لأن هذا الانجاز نعتبره دعما جديدا لرماية الاطباق لأن فوز سمو الشيخ سعيد لهو كبير لنا في مجال الرماية على الاطباق·
واشار الفردان الى ان ما تحقق في هذه اللعبة يؤكد الاهتمام والدعم للاعبي منتخب الرماية في كل مسابقاته سواء الأطباق أو الرصاص أو ضغط الهواء ويؤكد ضرورة الاستمرار في الدعم المادي والمعنوي للعبة ولنا عظيم الشرف ان نحيي لعبة الآباء والأجداد·

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني