الاتحاد

عربي ودولي

أميركا غير مستعدة لمواجهة هجوم إرهابي جديد


واشنطن -وكالات الانباء: صرح رئيس لجنة التحقيق السابقة في اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001 ان الولايات المتحدة لا تزال غير مستعدة لمواجهة اعتداءات ارهابية على ارضها، تماما كما كانت هي الحال قبل اربع سنوات·
وقال رئيس لجنة التحقيق السابقة توماس كين ان ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش انصرفت الى محاربة الارهاب في الخارج لدرجة ان البلاد 'لا تتمتع بالدرجة المطلوبة من الامن'·وقال كين ان 'بعض الاخفاقات مثيرة للدهشة·
فبعد اربع سنوات على اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر، من المخزي الا يستطيع رجال الشرطة والاطفاء في المدن الكبرى التواصل مع بعضهم البعض عند وقوع ازمة كبيرة'·
واضاف 'من المشين ايضا الا يتم حتى الآن التحقق من هوية ركاب الطائرات من خلال مقارنتها باللوائح باسماء الارهابيـــــــين، ومن المشين اننا ما زلنا نخصص مبالغ ضئيلة للامن القــــــومي على اساس عقود تخدم مصالح شخصية وليس على اساس نسبة المخاطر'·
وجاءت تصريحات كين خلال تقديم تقرير امس الاول حول تقييم متابعة الحكومة الاميركية للتوصيات التي اصدرتها اللجنة التي كانت نشرت تقريرا يقع في 500 صفحة في يوليو 2004 حول الظروف التي احاطت بهجمات 11 سبتمبر 2001 وردا على تصريح توماس كين، اعترف البيت الابيض بانه 'يجب بذل مزيد' من الجهود لحماية الولايات المتحدة من اي اعتداء ارهابي محتمل، معتبرا ان المقاربة الافضل لتحقيق هذه الغاية هي شن الحرب على المجموعات المتطرفة والعنيفة في الخارج·
وقال المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماك كلينين للصحافيين ان 'الطريقة الافضل لحماية الشعب الاميركي هو نقل المعركة الى (مكان تواجد) العدو والبقاء على استعداد للهجوم'·
واضاف ان 'ما نقوم به هو نقل المعركة الى (مكان تواجد) العدو في الخارج، وبذلك نمنعهم من التخطيط لهجمات داخل الولايات المتحدة'·
واضاف ماك كلينين 'نحن مسرورون لاننا لم نتعرض لهجوم منذ الحادي عشر من سبتمبر وقد اتخذنا اجراءات مهمة لحماية الشعب الاميركي على ارضه، لكن علينا ان نبذل مزيدا من الجهد'·
وقال المتحدث باسم البيت الابيض ان واشنطن طبقت 35 من توصيات لجنة التحقيق البالغ عددها 37 'لكننا غير راضين'·

اقرأ أيضا

ترامب يصل إلى فرنسا للمشاركة بقمة مجموعة السبع