الاتحاد

عربي ودولي

بحث لبناني سوري لتداخل الأراضي بين البلدين


بيروت - 'الاتحاد':عقد محافظ البقاع اللبناني القاضي انطوان سليمان ومحافظ ريف دمشق السوري المهندس محمد سعيد عقيل اجتماعاً امس، خصص للبحث في موضوع تداخل اراضي الفلاحين بين لبنان وسوريا في المناطق الحدودية·
وحضر الاجتماع الامين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري وقائد منطقة البقاع الاقليمية في قوى الامن الداخلي العميد ميشال شكور وقائمقام بعلبك عمر ياسين وقائمقام البقاع الغربي مانع المقداد ورؤساء الدوائر في محافظتي البقاع وريف دمشق· وبعد الاجتماع قال خوري:'هذا الاجتماع في اطار التوأمة بين البلدين وينص على تفعيل الوضع الاقتصادي والاجتماعي بين محافظة البقاع ومحافظة ريف دمشق· ويطرح فيه حل مشكلة الخلافات للملكية العقارية في المناطق الحدودية والذي طرح منذ عامين، بالاضافة الى انشاء لجنة مصغرة لحل الملكيات لان الاراضي متداخلة فيما بينها'·
ولفت الى 'ان مهمة اللجنة اليوم بحث موضوع تداخل الاراضي فقط بين لبنان وسوريا وليس موضوع ترسيم الحدود لان ليس له اي علاقة في موضوع التداخل في ملكية الاراضي'·
ثم تحدث عقيل، فقال:'ان الاجتماع هو لتفعيل التوأمة بين محافظة البقاع وريف دمشق التي وقعت منذ عامين وتحتاج الى تطوير العلاقات بين المحافظتين ووضع برنامج عمل لتفعيل هذه التوأمة· وسوف يتم تنظيم هذه العلاقة بين الفلاحين في المناطق الحدودية وتنظيم علاقاتهم من خلال تشكيل لجان تضع خطة عملية للتعاون بين المواطنين لتنظيم امورهم الداخلية'·
واشار الى 'ان اللجان التي ستشكل سوف تعمل على حل كل المشاكل ضمن الاراضي الحدودية المتداخلة بين لبنان وسوريا'·
وتحدث المحافظ سليمان فقال :'ان هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة اجتماعات، والبحث يتم في تداخل ملكية الاراضي بين لبنان وسوريا'، لافتا الى 'ان الخلاف على هذه الملكية هو منذ عشرات السنين'·
واكد 'ضرورة ان يستثمر صاحب كل ارض ارضه بطريقة شرعية'، مشددا على متابعة التوأمة بين المحافظتين'·

اقرأ أيضا

رغم رفض الدنمارك.. ترامب لا يزال مهتماً بشراء جرينلاند