الاتحاد

أخيرة

بنك يحظر بعض القروض لأسباب صحية!

الاتحاد نت


صعّد بنك (إيه.بي.إن أمرو)، ثالث أكبر بنك في هولندا، معركته ضد التدخين وكشف أنه لم يعد يمنح القروض للعملاء في صناعة التبغ.
 
جاء قرار البنك، الذي يتخذ من أمستردام مقراً له، بالتزامن مع إعلانه عن شراكة جديدة مع مؤسسة القلب الوطنية في مجال مكافحة التدخين الذي تشير دراسة حديثة إلى أنه يتسبب في وفاة نحو 20 ألف شخص سنوياً في هولندا التي يبلغ عدد سكانها 17 مليون نسمة.


ونقلت صحيفة (الجارديان) البريطانية عن ماريان فيرهار، مديرة إدارة العلاقات مع المؤسسات والمؤسسات الخيرية في البنك: «إن قيمنا الأساسية هي أن لكل شخص الحق في أن يتمتع بالصحة».


وأضافت: «النشاط الأساسي لمن يعملون في صناعة التبغ لا يتفق مع قيمنا الأساسية... ولذلك وضعنا حظراً عندما يتعلق الأمر بتقديم الائتمان لمنتجي التبغ».


وذكرت صحيفة (ترو) الهولندية أن هذه الخطوة توقف أيضاً أي استثمار جديد في صناعة التبغ، وهي الأولى من نوعها التي يتخذها بنك كبير في هولندا.


وأضافت أن «هذه الخطوة قد يكون لها تأثير كبير. وهذا يعني أن البنوك الأخرى وصناديق الاستثمار سوف تضطر أيضاً إلى اتخاذ موقف».


ونقلت الصحيفة عن مسؤول في البنك قوله إن البنك سيحترم العقود الحالية مع عملاء صناعة التبغ، بيد أنه لن يتم تجديدها ولن يتم توقيع عقود جديدة.


وقالت فيرهار إن البنك يخطط للضغط على الآخرين في القطاع المالي الهولندي لينضموا إلى هذه المبادرة.


وقالت إن البنك الذي يتعامل معه أكثر من ستة ملايين عميل في جميع أنحاء العالم قرر تغيير سياسته الخاصة بالتبغ في نهاية إبريل.


وتشمل شراكة البنك الجديدة مع مؤسسة القلب الوطنية النظر في سبل دمج تطبيق تقاسم الدفع مع أنشطة جمع الأموال الخاصة بالمؤسسة.


وقدرت دراسة حديثة أجرتها شركة أبحاث اقتصادية مقرها في أمستردام تكلفة التدخين للمجتمع الهولندي بنحو 2000 يورو (2200 دولار) للشخص الواحد في السنة.


وتعزو منظمة الصحة العالمية أكثر من سبعة ملايين حالة وفاة على مستوى العالم إلى تعاطي التبغ كل عام.

 

اقرأ أيضا