الاتحاد

الإمارات

«دبي العطاء» تطلق برنامجاً للتعليم العالي في إفريقيا

طلاب يستعدون للتسجيل في البرنامج (من المصدر)

طلاب يستعدون للتسجيل في البرنامج (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت «دبي العطاء»، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أمس، إطلاق برنامج لمدة عامين في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، لدعم النمو المتسارع في التعليم العالي ومعالجة التحديات التي يواجهها هذا القطاع، إضافة إلى نقص المهارات في إفريقيا.
ويمثل هذا البرنامج أول استثمار لـ «دبي العطاء» في التعليم العالي، وبالتالي يعزز مكانة المؤسسة باعتبارها داعماً أساسياً لتوفير فرص الحصول على التعليم الشامل والسليم للجميع وتعزيز التعلم مدى الحياة. وينفذ البرنامج الذي تبلغ قيمته 5.510.250 درهم إماراتي (1.5 مليون دولار أميركي)، بالشراكة مع مؤسسة «التعليم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى»، ويستفيد منه الطلاب والخريجون والمؤسسات التعليمية ضمن قطاع التعليم العالي في دول عدة في المنطقة. ويجري حالياً العمل التحضيري في أول بلدين مستهدفين، وهما غانا وأوغندا.
ويمكّن البرنامج الذي يحمل اسم «تعزيز الفعالية المنهجية لقطاع التعليم العالي في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى»، مؤسسة «التعليم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى» من توسيع نطاق انتشارها ضمن قطاع التعليم العالي بشكل أكبر. ويركز البرنامج على أربعة مجالات رئيسة تتضمن بناء القدرات والإمكانات البشرية في التعليم العالي؛ وتوظيف خريجي قطاع التعليم العالي؛ والمهارات القيادية والإدارية لقادة التعليم العالي؛ إضافة إلى نقل المعرفة والتبني العملي لأفضل الممارسات ضمن قطاع التعليم العالي.
وقال الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لـ«دبي العطاء»: «يسعدنا الإعلان عن توسعنا نحو قطاع التعليم العالي، حيث ننظر إليه بأنه أمر جوهري لتحقيق النمو، وكسر حلقة الفقر وتمكين الأفراد والمجتمعات من الازدهار. نحن نؤمن بأن استثمار دبي العطاء، للمرة الأولى في قطاع التعليم العالي، يساعد على تمهيد الطريق للطلاب وخريجي التعليم العالي للوصول إلى فرص التوظيف، ويلعب دوراً مركزياً في تطوير اقتصادات ومجتمعات ناجحة ومستدامة، كما يمثل امتداداً منطقياً لبرامجنا التي تستهدف الشباب، لتمتد تغطيتها الآن إلى المرحلة الثالثة من التعليم. ويتيح هذا البرنامج الذي يجري تنفيذه بالشراكة مع مؤسسة (التعليم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى)، لدبي العطاء فرصة ثمينة لكي تعزز دورها الرائد على مستوى العالم، بالمساهمة في النجاح الأكاديمي لملايين الطلاب، وتعزيز فرص التوظيف على المدى البعيد، والمساعدة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في أفريقيا».

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي