الاتحاد

الرياضي

جواهر القاسمي: اللاعبات الإماراتيات مصدر فخرنا

الشارقة (الاتحاد)

دعت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، اللاعبات الإماراتيات إلى إثبات أنفسهن ورفع اسم وعلم الإمارات عالياً خفاقاً في مختلف المنافسات الرياضية، وفي دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات، المقررة في الإمارة من 2 إلى 12 فبراير المقبل، ممثلةً فرصة كبيرة لإبراز قدراتهن على التمثيل المشرف للشارقة ودولة الإمارات في هذه الدورة الأهم من نوعها عربياً وإقليمياً.

جاء ذلك خلال لقاء سمو الشيخة جواهر القاسمي أمس الأول مع فرق نادي سيدات الشارقة المشاركة في منافسات دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات، حيث حرصت سموها على تحفيز اللاعبات قبل المشاركة في الحدث الرياضي الكبير الذي تستضيفه الشارقة للمرة الثالثة على التوالي، وبات من الفعاليات البارزة على مستوى الأحداث الرياضية التي تقام في الشارقة ودولة الإمارات، ومن أبرز المنافسات التي تدعم الرياضة النسائية على مستوى الوطن العربي.
وأكدت سموها على أهمية المشاركة في دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات، خصوصاً أنها تضم نخبة من أفضل الأندية في الوطن العربي في مختلف الألعاب، مشيرة سموها إلى أن هذه المنافسات تساهم في اكتساب اللاعبات الخبرة اللازمة، قبل خوض غمار البطولات الإقليمية والقارية والدولية.
وطالبت سموها اللاعبات بالتزام الروح الرياضية، وتوطيد أواصر الأخوة والمحبة بين اللاعبات من الدول العربية الشقيقة، خاصة أن النسخة الثالثة تشهد مشاركة 17 دولة، في عدد قياسي هو الأكبر على مستوى البطولات النسائية في العالم العربي.
وأكدت سموها أن اللاعبات الإماراتيات مصدر فخر للإمارات وإنجازاتهن رفعت اسم الدولة عالياً، وأنهن يمثلن مستقبل الرياضة النسائية في الشارقة والإمارات، وأن هذه الدورة تمثل فرصة لإثبات وجودهن، ورفع علم الإمارات عالياً خفاقاً كما تعودت الإمارات في مختلف البطولات، وأنها على ثقة بأن جهودهن الفردية والجماعية ستساهم في تحقيق الفوز في المنافسات التي سيشاركن فيها.
من جهتهن، توجهت اللاعبات بالشكر لسمو الشيخة جواهر القاسمي، على هذه اللفتة الكريمة، مقدرين حرص سموها على تحفيزهن قبل خوض الدورة، وعاهدن سموها على إهدائها كأس الدورة، تقديراً لدعم سموها الكبير للرياضة النسائية في الإمارات، وفي الوطن العربي بصفة عامة، وفي ظل النجاح الكبير الذي حققته دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات على مدار أول نسختين، والأرقام التي حققتها والتطور الذي صاحبها قبيل انطلاق فعاليات النسخة الثالثة.
وتشارك فرق نادي سيدات الشارقة في الألعاب الثماني التي تتضمنها الدورة، وهي كرة السلة، والكرة الطائرة، وتنس الطاولة، والرماية، والمبارزة، والقوس والسهم، وألعاب القوى، والفروسية وقفز الحواجز.
وانطلقت دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات بعد أن نظم نادي سيدات الشارقة، سلسلة من الدورات الرياضية الناجحة تحت عنوان «منافسات دول الخليج»، وأيضاً بعد إصدار سمو الشيخة جواهر القاسمي، في العام 2008 قراراً بتأسيس إدارة جديدة تحت مسمى إدارة رياضة المرأة، وبعد أن أعربت الدول العربية عهن رغبتها في المشاركة، وجهت سموها بتحويلها إلى دورة عربية تنظم كل عامين وفتح باب المشاركة أمام جميع الدول.
وكانت هذه الرؤية نقطة الانطلاق الأولى لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي أقيمت بنجاح في العام 2012، والدورة الثانية في 2014.
الدورة معتمدة من اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وجامعة الدول العربية، وتنظم من قبل إدارة رياضة المرأة ونادي سيدات الشارقة، وشركائهم، الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية، ومجلس الشارقة الرياضي.
وتحظى النسخة الثالثة بدعم عدد من مؤسسات الإمارات وتنقسم رعايتها إلى عدة فئات، فهناك الراعي البلاتيني، وهو مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، والراعي الذهبي شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، والشريك الاستراتيجي الإعلامي للدورة «مؤسسة الشارقة للإعلام»، أما الرعاية البرونزية فتقدمها أربع مؤسسات هي «هيئة الإنماء التجاري والسياحي – الشارقة»، و«نادي الجولف والرماية» في الشارقة، و«مطار الشارقة الدولي»، و«قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات»، أما «مركز الشارقة الإعلامي» فسيكون الراعي الإعلامي المقدم للدورة، وشركة

فاست للمقاولات والبناء الراعي الاستراتيجي لفرق نادي يدات الشارقة.

وفيما يخص الرعاية والتغطية الإعلامية للدورة فستقدمها كل من الشبكة الوطنية للاتصال، ودار الخليج للصحافة والطباعة والنشر، وقناة «الشارقة الرياضية» القناة التلفزيونية الرسمية للدورة، ومؤسسة «نون سبورت»، الراعي الرسمي لملتقى الإعلاميات الرياضيات، وشركة «العربية للطيران» الناقل الرسمي للدورة، و«كنوز للضيافة والمناسبات» المتعهد الرسمي لخدمات الضيافة، ومصنع مياه «زلال» الراعي الداعم للدورة.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو