الاتحاد

رمضان

نافذة للمحرر - عقـود العمـل في القطاع الخاص


تشكل ظاهرة التهرب من تسجيل عمال القطاع الخاص لدى التأمينات الاجتماعية مشكلة اجتماعية حقيقية يواجهها هؤلاء العمال الذين يعانون من ظلم وابتزاز اصحاب العمل· وبالرغم من الجهود التي بذلتها الجهات المعنية الا ان هذه الظاهرة مازالت موجودة، الامر الذي يعرض العديد من العمال الى ظروف عمل سيئة من استغلال للجهد والاجر والتعسف في اعطاء حقوق العامل، وتعريضه للتسريح في اي وقت يريده صاحب العمل·
ولحل هذه المشكلة لابد من ايجاد حلول تنصف العامل وصاحب العمل، فقانون التأمينات الاجتماعية يجمع كافة العمال تحت مظلته ولإنصاف هؤلاء العمال لابد من وجود عقد عمل نموذجي موحد لكافة عمال القطاع الخاص وبمشاركة النقابات المعنية وينظم هذا العقد على عدة نسخ، وقد طالب اتحاد العمال بهذا الامر حيث توزع نسخ العقد على العامل، وصاحب العمل ومديرية العمل، ونقابة العمال، وبالتالي يلزم صاحب العمل بتسجيل العامل بالتأمينات الاجتماعية لحفظ حقه وتعويضاته وتشديد الرقابة على اصحاب العمل للالتزام والتقيد بذلك حرصا على حقوق عمال القطاع الخاص· فهناك العديد من المهن والمعامل لاتزال تستغل العامل سواء بفترة تجربة بعدها يسرح العامل وهي ثلاثة اشهر وفق قانون العمل· او باستغلال جهد العامل المتميز في هذه الحرفة اوتلك بحجة انه يعلمه المهنة· ودون ان يسجله بالتأمينات وهذا الامر يتطلب تدرج راتب العامل·
اما التأمينات الاجتماعية وهي حق للعامل فهي مغيبة عن شريحة كبيرة من عمال القطاع الخاص الأمر الذي يتطلب ايجاد الحلول الناجعة لإنصاف هؤلاء العمال ووضع حد لاستغلال اصحاب العمل لجهدهم وتعويضاتهم التي يكفلها القانون· والحل هو اعتماد نموذج عقد عمل موحد وملزم لكل مهن القطاع الخاص··
'

اقرأ أيضا