صحيفة الاتحاد

الرياضي

إصابة صلاح.. ليلة بكى فيها العـــ ـرب

محمد صلاح على الأرض بعد التأكد من الإصابة (رويترز)

محمد صلاح على الأرض بعد التأكد من الإصابة (رويترز)

مصطفى الديب (أبوظبي)

لم يكن مشهداً ولكنه رواية، نهايتها حزينة لكن تفاصيلها مليئة بالحب، سقط صلاح فسقطت معه القلوب، بكى الفرعون فبكى معه الجميع من المحيط إلى الخليج.

ليلة ليست كما تخليها عشاق «مو»، لكنها قصة أكدت تربعه في قلوب عشاقه عندما خرج مصاباً من ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا أما ريال مدريد.

ورغم أن المباراة 90 دقيقة إلا أنها انتهت عند العرب في ثلاثين فقط، هي الفترة التي لعبها محمد صلاح، بعدها شعر الجميع أنه لا قيمة لمتابعة الباقي من الزمن، فهو من تألق وأسعدنا، ومن سجل وفرحنا به، ومن ابتسم فضحكنا وعندما بكى حزناً بكينا معه.

أصبحت إصابة صلاح حديث العالم وأضحى سيرجيو راموس لاعب ريال مدريد، الذي تعمد إصابة ملك «البريميرليج» الشيطان الأعظم عند العرب بشكل عام والمصريين بشكل خاص، وتبدل الحال، وبعد أن كان ملهم عشاق الريال أصبح مجرماً في نظر الكثيرين، هو من كان السبب في حزن المصريين ودموع صلاح ومن خلفه الملايين.

رسائل التعاطف مع نجم ليفربول لم تتوقف من المنافسين قبل الأصدقاء، كونه واحداً من اللاعبين القلائل الذين صنعوا المجد والتاريخ في وقت قصير مع ناديه في الدوري الإنجليزي ومع «الفراعنة» في أدغال أفريقيا.

هل سيلحق صلاح بكأس العالم هو السؤال الأكثر تداولاً في الساعات القليلة الماضية، وتربع اسم النجم الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تعاطف معه الكبير والصغير، الكل يسأل ويدعو راجياً الله أن يلحق صلاح بمباريات مصر في المونديال، فهو من أوصل «الفراعنة» بعد طول غياب ولن يكون سهلاً أن يغيب عن المونديال.

طبيب المنتخب المصري «متفائل»

عبر طبيب المنتخب المصري عن أمله في تعافي محمد صلاح، أفضل لاعب أفريقي قبل المونديال، وقال حساب الاتحاد المصري على «تويتر»: «أفاد الدكتور محمد أبو العلا طبيب المنتخب أن الجهاز الطبي بنادي ليفربول قد أبلغه بعد إجراء الأشعة على كتف صلاح وأفادت نتيجتها بأن اللاعب أصيب بجزع في أربطة مفصل الكتف، وأضاف أنه وفقاً لهذا التشخيص عن تفاؤله بأن يلحق صلاح بالمنتخب الوطني في كأس العالم».

وقدم صلاح - 25 عاماً، موسماً رائعاً سجل خلاله 44 هدفاً في جميع المسابقات، وأصبح أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 10 أهداف في موسم واحد من مسابقة دوري الأبطال، ويأمل منتخب مصر أن يستعيد «الفرعون» عافيته بسرعة قبل نهائيات مونديال روسيا يونيو المقبل.

الأمر يشبه «المصارعة»

أبدى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول استياءه الكبير إزاء التدخل العنيف الذي تعرض له النجم المصري محمد صلاح وتسبب في خروجه مصاباً بعد نحو 30 دقيقة من بداية المباراة. وبعد تألقه المعهود منذ بداية المباراة، تعرض صلاح لتدخل عنيف من قبل سيرجيو راموس مدافع الريال وحاول مواصلة اللعب بعدها لكنه سقط متأثراً بآلام الإصابة في الكتف وخرج من الملعب باكياً، ليتأثر أداء ليفربول سلباً بشكل واضح، قبل أن تنتهي المباراة بهزيمة الفريق الإنجليزي.

وقال كلوب في حديثه بشأن خروج صلاح: «كانت لحظة فارقة في المباراة.. لقد كان صراعاً عنيفاً، يشبه المصارعة شيئاً ما، إنها إصابة قوية وصدمة لاعبينا كانت واضحة». من ناحية أخرى، دافع كلوب عن الألماني لوريس كاريوس حارس مرمى ليفربول، الذي تسبب بشكل كبير في الهزيمة.

وقال كلوب إنه ليس هناك داع للحديث كثيراً بشأن لويس كاريوس الذي ارتكب خطأين فادحين تسببا في هدف تقدم الريال عن طريق كريم بنزيمة، وكذلك الهدف الثالث الذي أحرزه جاريث بيل.

وأضاف: «أشعر بالأسف له، لقد ظهر بشكل رائع طوال الموسم.. الأخطاء كانت واضحة، هو يعرف ذلك.. وعليه التعامل مع الأمر، وكذلك نحن». وتابع المدرب الألماني: «لا يفترض بنا التحدث كثيراً بهذا الشأن، لم يكن يومه بالطبع».

حزن وغضب في القاهرة

خيمت أجواء من الحزن والغضب في مقاهي القاهرة، حيث تجمع عدد كبير من محبي المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول، وقال عبد العزيز عبد الفتاح المهندس البالغ من العمر 27 عاماً، والذي تابع المباراة في أحد مقاهي القاهرة في أجواء رمضانية: «صلاح أحد أبناء بلادنا، ونحن نحزن عندما يحصل له أي شيء». وبعد أن تناول المصريون الإفطار، بدؤوا يتوجهون إلى مقاهي القاهرة لكي يتابعوا نجمهم المفضل الذي اختير أفضل لاعب في أفريقيا وفي الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المنتهي.

وكما بكى صلاح لدى مغادرته الملعب، بكى أنصاره أيضاً، في حين كال البعض الشتائم باتجاه راموس.

لكن بعد أن تخطى هؤلاء الصدمة، انتقلوا لتشجيع ريال مدريد وقال محمود سعد (33 عاما) وهو مدير سابق لشركة سياحية: «كنا نساند ليفربول فقط بسبب صلاح».

عبدالعزيز يؤكد قدرة صلاح على اللحاق بالمونديال

أكد خالد عبدالعزيز وزير الشباب الرياضة المصري أن النجم الدولي محمد صلاح سيكون ضمن المتواجدين بقائمة المنتخب المصري، التي ستشارك في نهائيات كأس العالم بروسيا الشهر المقبل. وأشار عبدالعزيز، خلال بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى أن اللاعب سيتعافى تماماً من الإصابة التي تعرض لها في مفصل الكتف. أوضح عبدالعزيز أن صلاح أصيب بجزع في أربطة مفصل الكتف، مشيراً إلى أن فترة غيابه عن الملاعب لن تزيد عن أسبوعين فقط. وكشف عبدالعزيز أن الجهاز الطبي لليفربول في تواصل دائم مع الطاقم الطبي لمنتخب مصر، حيث أرسل لهم الفحوصات الطبية التي خضع لها اللاعب، واتفقا على التشخيص وأسلوب العلاج.

وأضاف الوزير المصري أنه تم الاتفاق على استمرار صلاح بمدينة ليفربول لتلقي العلاج والتأهيل المناسب قبل انضمامه لمعسكر منتخب مصر في إيطاليا في وقت لاحق يحدده الأطباء. واختتم عبدالعزيز البيان بالتأكيد أن محمد صلاح سيكون متواجداً بالقائمة النهائية لمنتخب مصر في المونديال، التي سيتم الإعلان عنها في الرابع من يونيو المقبل.

ويستهل المنتخب المصري، الذي يشارك في المونديال للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ 28 عاماً، مبارياته في كأس العالم بمواجهة منتخب أوروجواي يوم 15 يونيو المقبل ضمن المجموعة الأولى، التي تضم أيضاً منتخبي السعودية وروسيا.