(واشنطن) الاتحاد نت «شعب عظيم».. «صدقوني»..«أجعلوا أميركا عظيمة مرة أخرى».. «أبنوا الجدار».. «الفوز».. هذه بعض العبارات والمفردات التي اعتاد الشعب الأميركي سماعها من الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة منذ توليه الحكم في يناير الماضي. وعلى الرغم من أن عمره بالبيت الأبيض لم يتجاوز ستة أشهر، فقد أصبح دونالد ترامب مرتبطاً بعدد من العبارات والمفردات التي تميزه عن أي من الرؤساء السابقين. وتقول جنيفر سكلافاني، المدرس المساعد في قسم اللغويات بجامعة (جورج تاون) الأميركية، إن ترامب سياسي «فريد» لأنه يتكلم لغة بسيطة ومختلفة عن لغة غيره من السياسيين أو الرؤساء السابقين للولايات المتحدة. ونقلت صحيفة (واشتطن بوست) الأميركية عن سكلافاني التي درست وحللت لغة ترامب على مدى العامين الماضيين، أي منذ خوضه سباق الترشح للبيت الأبيض: «إنه مثير للاهتمام بالنسبة لي لغوياً لأنه لا يتكلم مثل أي شخص آخر». وأضافت: «لم نعتاد سماع ذلك من رئيس. كنا نسمع شخصاً ما يبدو أكثر تعليماً، وأكثر ذكاء بكثير، أكثر دقة بكثير مقارنة بحياتنا اليومية الأميركية». ويبدو أن ترامب يدرك هذه الميزة التي يتمتع بها، وأشار إلى أنها أحد الأسلحة التي ساعدته على أن يصبح رئيساً. فقد قال موجهاً حديثه للصحفيين والإعلاميين في مؤتمر صحفي عقد في البيت الأبيض في فبراير الماضي: «هذه هي الطريقة التي فزت بها... لقد فزت بالمؤتمرات الصحفية وربما بالخطب. بالتأكيد لم أفز بسبب الناس الذين يستمعون لكم، وهذا أمر مؤكد». وأجرت سلافاني دراسة تحليلية عن لغة ترامب وستنشر هذه الدراسة في كتاب يصدر الخريف المقبل. وقالت سلافاني إن ترامب استخدم اللغة لصنع «علامة تجارية» له كسياسي. وأضافت: «الرئيس ترامب يخلق مشهداً في الطريقة التي يتحدث بها... لذلك يخلق شعوراً بالقوة للأمة، أو يخلق إحساساً بالتصميم، شعورًا بإمكانه إنجاز المهمة من خلال الاعتماد على الغضب والتوجيه». وذكرت عالمة اللغويات أن سمات خطاب ترامب تشمل استخدام لهجة عارضة، ومفردات وقواعد لغوية بسيطة، والتكرار، واللهجة الحادة والانتقال المفاجئ بين المواضيع. وحول الانتقادات الموجهة لترامب بأنه يبدو غير منتظم عندما يغير المواضيع في وسط خطاب أو جملة، فتقول سلافاني: «هذا شيء نفعله جميعاً في الكلام اليومي». لكن أضافت أن هذا «غير المعتاد سماعه من رئيس يتحدث في إطار رسمي وعملي». وخلال تجمع انتخابي حاشد عام 2015،في ولاية ثاوث كارولينا تحدث ترامب عن شعوره تجاه مفرداته. وقال «اعرف الكلمات... لدي أفضل الكلمات».