الاتحاد

الإمارات

«لجنة الفجيرة»: تقديم كل الدعم لإنجاح «انتخابات الوطني»

محمد الكعبي والأعضاء خلال الاجتماع (من المصدر)

محمد الكعبي والأعضاء خلال الاجتماع (من المصدر)

الفجيرة (الاتحاد)

عقدت لجنة إمارة الفجيرة المنبثقة عن اللجنة الوطنية للانتخابات اجتماعها الأول برئاسة اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، رئيس اللجنة، في مقر اللجنة الانتخابي بغرفة تجارة وصناعة الفجيرة، لمناقشة جدول الأعمال والاستعدادات الجارية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة في الفجيرة.
ورحب الكعبي في بداية الاجتماع بأعضاء اللجنة، مؤكداً أن اللجنة لن تأل جهداً في تقديم سبل الدعم كافة لإنجاح انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وتوفير المتطلبات التي من شأنها تحقيق أهداف اللجنة الوطنية للانتخابات.
وأعرب عن سعادته وأعضاء اللجنة بمساهمتهم في هذا العمل الوطني، مثمناً الثقة التي أولاها إياهم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، للعمل على إنجاز دورة انتخابية جديدة من خلال العمل بالمهام الموكلة للجنة.
وناقش الاجتماع جدول الأعمال، مستعرضاً المقار الانتخابية الثلاثة في الإمارة والتنسيق مع اللجنة الوطنية للانتخابات للعمل على تجهيزها، كما استعرض آليات اللجنة الوطنية للانتخابات والخطوات الواجب تنفيذها لتسهيل الإجراءات أمام المرشحين والناخبين، خاصة قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، رفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى النصف والعمل على تنفيذ هذا القرار الذي يجسد رؤية القيادة الحكيمة لدور المرأة الأساسي في دفع مسيرة التنمية إلى الأمام، والحرص على توظيف إمكاناتها وطاقاتها في خدمة المجتمع والوطن.
وتتولى لجان الإمارات في كل إمارة مجموعة مهام أساسية استعداداً لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، في مقدمتها القيام بالأمور الفنية والإدارية كافة المتعلقة بإجراء الانتخابات في الإمارة، وذلك بالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات. ولها تحديد مقرها في الإمارة، وتسلم قائمة الهيئة الانتخابية النهائية وإشعار الأعضاء بها، وتوفير الاستمارات الخاصة بالعملية الانتخابية في مقرها، بعد تسلمها من لجنة إدارة الانتخابات، والتنسيق مع بلدية الإمارة لتحديد أماكن الدعاية الانتخابية للمرشحين، واقتراح مقار لجان مراكز الانتخاب في الإمارة بالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات.

اقرأ أيضا

«زايد الخيرية»: مساعدة دول أفريقيا أولوية