الاتحاد

الإمارات

طلبة الإمارات يرفعون راية الوطن في ربوع العالم

 العوضي يتسلم جائزة أفضل بحث خلال مؤتمر عالمي لطب الأطفال (من المصدر)

العوضي يتسلم جائزة أفضل بحث خلال مؤتمر عالمي لطب الأطفال (من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

حقق أبناء الإمارات المبتعثون في الخارج العديد من الإنجازات، وأثبتوا جدارة، وتفوقاً وحصلوا على جوائز، ومراتب علمية متقدمة، في العديد من التخصصات المهمة، ونشروا أبحاثاً في مجلات علمية مرموقة.
البداية مع الطبيب الإماراتي عبدالله العوضي، المبتعث لإكمال برنامج الزمالة في علم الأعصاب في مدينة مونتريال الكندي «تخصص أطفال» والذي فاز بالجائزة الأولى من المنظمة الكندية لأعصاب الأطفال، وعرض العوضي نتائج بحثه في الأكاديمية الأميركية لعلم الأعصاب في مدينة بوسطن الأميركية.
وحصل الطالب المبتعث خليفة المنصوري على درجة الماجستير تخصص العلوم الطبية، من جامعة بتسبورج الأميركية، ونشر بحثاً عن كيفية تحفيز الخلايا العصبية لعلاج إصابات الحبل الشوكي في المجلة الطبية المتخصصة «طب المخ والأعصاب» بعنوان «مستقبلات الأعصاب في علاج إصابات الحبل الشوكي».
ونالت الطالبة المتميزة خلود العوضي درجة البكالوريوس في تخصص التصميم الصناعي من جامعة كارلتون بكندا، وهي تدمج بين الفن والتصاميم الهندسية، وانتقلت بعد ذلك إلى بريطانيا لنيل درجة الماجستير المزدوج بين اثنتين من أعرق الجامعات، (الكلية الملكية للفنون وامبريال كوليدج لندن)، وتعكف خلود من خلال دراستها الماجستير على استخدام تصاميم مبتكرة للمجسمات الهندسية.
وحصلت الطالبة الإماراتية ميثة العليلي على منحة دولية للحصول على البكالوريوس في تخصص الهندسة الميكانيكية بجامعة بريستول، في بريطانيا، وتعمل ميثة في مشروع تخرجها على دراسة الخواص الفيزيائية للمواد المستخدمة في البناء بهدف رفع درجة كفاءتها.
والتحق الطالب فيصل البريكي في برنامج الماجستير إدارة الأعمال في الجامعة (MIT) المصنفة الأولى عالمياً في هذا المجال، وكان قد حصل على درجة البكالوريوس بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف في تخصص الهندسة الميكانيكية من جامعة بنسلفانيا وعمل فيصل في شركة «MCKinney» العالمية للاستشارات، ويركز خلال دراسته الماجستير على أحدث الممارسات الإدارية في اتخاذ القرارات والاستراتيجيات المعتمدة على البيانات.
وحصلت الطالبة المبتعثة فاطمة المحمود على درجة الماجستير في التخطيط الحضري من جامعة كولمبيا بمدينة نيويورك العريقة والتي تعد من أرقى الجامعات تصنيفاً على مستوى العالم، وأهلتها نتائج الأبحاث التي قامت بها فاطمة لأن تكون أول طالبة من دولة الإمارات تحصل على فرصة العمل بعد التخرج في دائرة التخطيط التابعة لبلدية نيويورك، وتخطط حالياً لإكمال دراساتها العليا في درجة الدكتوراه.

اقرأ أيضا